نجوم الجزائر

وفقاً لموقع أفريكا فوتبول ..الخامسة للمشاركين في المونديال الخضر في المرتبة 6 لأكثر المنتخبات المتوّجة بالكان

نشر موقع “أفريكا فوتبال دايلي” تصنيف المنتخبات الأكثر تتويجا بكأس أمم إفريقيا في التاريخ، واحتل المنتخب الوطني الجزائري المركز الـ6 بعدما حقق لقبين واحد سنة 1990 في النسخة التي استضافتها الجزائر في حين كانت المرة الثانية خلال كأس أمم إفريقيا الأخيرة التي احتضنتها مصر، في حين خسر “المحاربون” نهائي واحد خلال كأس أمم إفريقيا 1980، أمام المنتخب النيجيري على أرض هذا الأخير في حين احتل الخضر المركز الثالث مرتين فقط، و تواجد المنتخب المصري على صدارة المنتخبات الأكثر تتويجا بالتاج الإفريقي بعدما حقق “الكان” 7 مرات، في حين احتل الكاميرون الوصافة بـ5 ألقاب، وغانا الصف الثالث بـ4 ألقاب. ووضع ذات الموقع تصنيفا آخرا، خاصا بأكثر المنتخبات التي بلغت كأس العالم، حيث جاء المنتخب الوطني في المركز الـ5 كأكثر المنتخبات التي بلغت العرس العالمي، في حين بلغ الخضر الدور الثاني من المسابقة مرة وحيدة في التاريخ، في حين لم يبلغ الخضر ولا مرة الدور ربع نهائي المسابقة رغم أنهم كانوا قاب قوسين أو دنى من بلوغه خلال مونديال البرازيل سنة 2014 بعد أداء راقي للغاية، قبل الخروج على يد ألمانيا المتوج باللقب في ذلك الوقت، بعد الاحتكام للوقت الإضافي. هذا وعادت صدارة المنتخبات الأكثر مشاركة في المونديال إلى الكاميرون بـ7 مناسبات، في حين جاءت نيجيريا في الوصافة بـ 6 مشاركات والمغرب في المركز الـ3 بـ5 مشاركات. هذا وعادت صدارة المنتخبات الأكثر مشاركة في المونديال إلى الكاميرون بـ7 مناسبات، في حين جاءت نيجيريا في الوصافة بـ 6 مشاركات والمغرب في المركز الـ3 بـ5 مشاركات. الجزائر في وصافة المنتخبات العربية الأكثر تتويجا بـ”الكان” وفي البوديوم بالنسبة للمنتخبات المشاركة في المونديال، وعلى عربياً احتل الخضر وصافة المنتخبات الأكثر تتويجا بكأس أمم إفريقيا، بعدما حققت لقبين، وجاءت بعد المنتخب المصري، في حين احتل المنتخب التونسي المركز الـ9 بلقب وحيد، وعلى المستوى العالمي، جاءت الجزائر في المركز الثالث كأكثر المنتخبات العربية بلوغا للعرس العالمي، بـ4 مشاركات، في حين عادت الصدارة لكل من المغرب وتونس بـ5 لكل منهما.

رفقاء محرز قد ينهون العام دون أي ظهور 

و في سياق منفصل، قد يُجبر أشبال جمال بلماضي لعدم خوض أي مباراة خلال سنة 2020، بما أن الاتحاد الدولي لكرة القدم يفكر في تأجيل كل المباريات الدولية خلال الفترة الحالية إلى غاية 2021، وكان الخضر بصدد لعب مواجهتين خلال شهر مارس أمام منتخب زيمبابوي ومباراة ودية وأخرى رسمية خلال شهر جوان، في تصفيات كان 2021، وكذا مباراة شهر سبتمبر رسمية وأخرى ودية قبل انطلاق فعاليات تصفيات كأس العالم قطر 2022 في أكتوبر ونوفمبر القادمين، إلا أن كل شيء بات مؤجلا في ظل الوضع الحالي الذي يمر به العالم بسبب تفشي فيروس “كورونا”. وأكد فيكتور مونتاجلياني نائب رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم، في تصريحات خص بها موقع “سكاي سبورتس” الانجليزي أن “الفيفا” ستتجه لتأجيل كل المباريات الدولية إلى غاية عام 2021، موضحا ان التركيز في الوقت الراهن سيكون على انهاء البطولات المحلية وبعدها التركيز على اللقاءات الدولية.

خليفاوي مصطفى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى