المحلي

شريف الوزاني: “من غير المنطقي الاتجاه نحو بطولة بيضاء قبل ثماني جولات”

كشف المدير العام لمولودية وهران، شريف الوزاني سي الطاهر عن العديد من النقاط الخاصة بالتحضيرات التي تخص أي لاعب خلال فترة الحجر الصحي التي تعرفها البلاد في الوقت الراهن بسبب إنتشار فيروس كورونا، و يرى القائد السابق للمنتخب الوطني بأن التدريبات التي يقوم بها اللاعبون في المنزل لا تفي بالغرض ولا تسمح لهم بالحفاظ على لياقتهم المعهودة: “التدريبات الجماعية فيها الكثير من النقاط الهامة، لأنها تجري أمام المدرب والمحضر البدني والطبيب، كما أنها تحتاج من اللاعب تناول الكثير من المياه للحفاظ على توازنه البدني. ومع ظروف الحجر الصحي، فاللاعب لوحده وهنا يجد صعوبة في تطبيق بعض التقنيات الخاصة بالتدريب، ما عدا القيام ببعض الحركات الرياضية، نظرا لظروف كل لاعب ومدى الإمكانات التي يحوزها، لكن تبقى التدريبات الفردية هي ترويح عن النفس لا أكثر ولا أقل.” وأضاف شريف الوزاني قائلا: “إذا بقيت الأمور على حالتها فإن وزن اللاعبين سيزداد وهنا المشكلة. لذلك، كلما اتصلنا باللاعبين إلا وحفزناهم على مضاعفة الجهد الفردي في التدريبات للتقليل من الوزن، في صورة ما إذا شعر أحدهم بأن وزنه زاد والحفاظ على قسط من لياقتهم البدنية المعتادة.”

“إذا بقيت الأمور على حالتها فإن وزن اللاعبين سيزداد وهنا المشكلة”

وواصل القائد السابق للمنتخب الوطني حديثه بخصوص البرنامج المسطر للاعبين من قبل الطاقم الفني للفريق: “نحن نعمل كفريق متكامل عن بعد وطلبنا من اللاعبين وضع برنامج خاص للأكل والنوم حسب ما كانوا يقومون به في الفترات السابقة، أي قبل ظهور فيروس كورونا ونتمنى أن يلتزموا بالتعليمات، مع تطبيق البرنامج المقدم لكل لاعب للحفاظ ولو بنسبة معينة من لياقتهم البدنية. فالعمل الفردي صعب جدا، وعنصر الالتزام مرتبط بوضعية كل لاعب والمكان المتواجد فيه والعمل بجدية حتى يتمكن تعويض التدريبات الجماعية التي تتسم بالانضباط، ولذلك فتدريبات كرة القدم لا تقتصر عن التحضير البدني فقط، بل هناك عمل تقني كبير يحتاجه اللاعب، فبرنامج هذه الفترة ما هو إلا وسيلة تنشيطية للاعبين للمحافظة على توازنهم… أما مردوده لن يكون مضمونا بنسبة كبيرة، لأن التدريبات تتطلب وسائل عمل كثيرة وما يتوافر عليه كل لاعب في الوقت الراهن والمكان المتواجد فيه.”

“قد نحتاج لثلاثة أسابيع لإعداد اللاعبين لاستئناف البطولة”

وفي رده عن سؤال خاص بالمدة التي قد يحتاجها المدرب لإعداد لاعبيه في حالة رفع الحجر الصحي، رد شريف الوزاني قائلا: “المدة المطلوبة لا تقل عن ثلاثة إلى أربعة أسابيع، خاصة إذا التزم اللاعبون بالبرنامج المسطر لهم، وأعتقد أن هذا كافيا للعودة إلى المنافسة بوجه مقبول. ومن جهتي تابعت وبدقة خلال توقف البطولة وإلى اليوم ورافقت اللاعبين عن بعد، إلى جانب المحضر البدني، عن حصص فيديو، ولو أنها غير كافية. لكننا سجلنا بعض التحسن والالتزام من طرف جل اللاعبين، وما قاموا به من تدريبات فردية بعثت فينا أمل الاستعداد لما هو قادم.” كما كشف شريف الوزاني عن موقفه من إكمال البطولة أو اللجوء لخيار البطولة البيضاء: “إلى غاية اليوم لا أحد منا يعرف أين نحن من هذا الوباء ومتى سنتخلص منه. وإذا ذهب عنا هذا الوباء في نهاية هذا الشهر، فأنا مع خيار إكمال البطولة. فمن غير المنطقي أن تكون بطولة بيضاء قبل ثماني جولات، فهناك فرق سواء في القسم الأول أو الثاني، خسرت الكثير من الأموال وقطعت نسبة كبيرة في تحقيق بعض أهدافها الأولى… ونحن مع مواصلة المشوار، بعد رفع الحجر الصحي في بلادنا والقضاء على فيروس كورونا.”

“نتمنّى توفير الوقت للتحضيرات الجماعية”

وبعد ذلك تمنّى القائد السابق للمنتخب الوطني ، أن يتم توفير لهم الوقت الكافي للعودة إلى التدريبات الجماعية قبل استئناف المنافسة الرسمية، حتى يتداركوا ما ضاع منهم في هذه الفترة، وقال سي الطاهر شريف الوزاني :”حتى وإن كنا لا نعرف حاليا التاريخ الرسمي للعودة إلى المنافسة الرسمية من جديد، كون أن الأمر يبقى متعلّقا بذهاب فيروس كورونا، غير أنه وقبل ذلك فنحن نتمنّى أن يتم منحنا الوقت الكافي للعودة إلى أجواء التدريبات الجماعية، لكي نتدارك ما ضاع منّا في هذه الفترة، وأيضا حتى نرفع من نسبة جاهزيتنا تحسبا للمباريات المتبقية من عمر الموسم الكروي”.

“نطلب من الجميع احترام الإجراءات الوقائية”

وفي ختام حديثه، دعا المدير العام لمولودية وهران، شريف الوزاني سي الطاهر الجميع بضرورة احترام الإجراءات الوقائية المقدمة من طرف الجهات المختصة، قصد الحد من انتشار فيروس كورونا، وقال :”في الختام أود أن أطلب من الجميع احترام الإجراءات الوقائية التي أقرّتها الجهات المختصة، وأيضا اتباع الإرشادات التي تقدم في مختلف القنوات، مع الابتعاد عن الخروج دون أي ضرورة، وذلك حتى نجتنب تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا، وأيضا نقترب من التغلّب على هذا الوباء”.

اسلام.و

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى