المحلي

“الفاف” تدعو النوادي واللاعبين إلى الإتفاق بالتراضي حول علاقة العمل ..تمديد عقود 200 لاعب من النوادي المحترف الأول والثاني بصفة آلية

أعلنت الإتحادية الجزائرية لكرة القدم، في بيان لها، على موقعها الإلكتروني، سيتم تمديد عقود لاعبي الرابطة الوطنية المحترفة الأولى والثانية المنتهية شهر جوان المقبل بسبب فترة توقف البطولة الطويلة المترتبة عن فيروس “كورونا” المستجد، مع نواديهم بصفة أوتوماتيكية. وأوضحت الهيئة ذاتها أن عقود اللاعبين تبقى جارية إلى غاية نهاية الموسم الجاري (2019-2020)، والمتوقف منذ 16 مارس الفارط بسبب تفشي الوباء، قائلة في هذا الصدد: “للحفاظ على نزاهة المنافسة ومصالح الأندية، تبقى عقود اللاعبين جارية إلى غاية نهاية الموسم الحالي 2019-2020، مهما كان تاريخ نهاية هذه العقود، هناك 200 لاعب بين من هو في نهاية عقده أو معني بهذا القرار، من بينهم 105 ينشطون في الرابطة الأولى و95 في الرابطة الثانية، ويبلغ عدد اللاعبين المعارين 9 (5 في الرابطة الأولى و 4 في الرابطة الثانية)”. وينبثق هذا القرار الذي أعلنت عنه “الفاف”، من اجتماع عمل الأول الذي جرى الثلاثاء المنصرم، عبر تقنية الفيديو، والذي ترأسه رئيس الإتحادية، خير الدين زطشي، ويهدف إلى التكفل بالصعوبات التي ظهرت بسبب الوضع الصحي الحالي إثر تفشي وباء “كوفيد-19”. كما قامت لجنة العمل أيضا بالتطرق إلى عدة مواضيع، على غرار الجوانب القانونية، التنظيمية والمالية.

“الموافقة على إلغاء علاقة العمل بين النوادي والمستخدمين”

وفيما يخص العقود المنتهية مع نهاية الموسم الجاري أو التي تم إبرامها، فقد أكدت الفيدرالية أنها ستوافق على “إلغاء علاقة العمل التي تربط اللاعبين، المدربين، أعضاء الطاقم الفني من جهة والأندية المستخدمة من جهة أخرى، وذلك بالنظر إلى توقف جميع النشاطات الكروية بسبب قوة قاهرة وهي جائحة “كوفيد-19”. كما دعت ذات اللجنة المستحدثة “كلا من الأندية واللاعبين – المدربين إلى التنسيق والتفاوض لإيجاد اتفاق مكتوب (نسخة منها تقدم إلى الهيئات الكروية) والمتعلقة بظروف العمل المتاحة خلال الفترة التي توقفت فيها المنافسات وذلك حفاظا على مصالح الطرفين، والمفاوضات تجرى تحت رعاية الرابطة المحترفة لكرة القدم”. وذلك لتفادي حدوث أي خلاف بين اللاعب والنادي حول العقد المتفق عليه بين الطرفين سابقا.

“هذه هي فترة الميركاتو الصيفي المقبل .. !”

وفيما يخص مرحلة التسجيلات المقبلة (الميركاتو الصيفي)، أوضحت “الفاف” أنها ستكون منضبطة مع تواريخ نهاية الموسم الجاري (2019-2020) وبداية الموسم المقبل (2020-2021)، في حدود احترام الفترة المحددة (16 أسبوع)، والتي ستشهد مرحلة التسجيلات. وفيما يتعلق باستئناف المنافسة، اعتبرت مجموعة العمل أنه “من المبكر الحديث عن ذلك في ظل غياب رؤية واضحة حول انتهاء فترة الحجر الصحي والعودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية”. كما تم تكليف الرابطة بتنصيب لجنة ترتبط بكل من المديرية الفنية واللجنة الطبية الفيدرالية لدراسة أفضل إمكانية لوضع السيناريو الملائم من اجل استئناف المنافسة.

سهيلة.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى