المحلي

الإدارة مستاءة من حجم الديون المتراكمة وتتفق مع المدرب السابق خزار

تتواجد إدارة الأهلي بقيادة الرئيس بن حمادي في قمة الغضب من حجم الديون المتراكمة على الفريق والتي تعود إلى فترة سابقة في الفريق. فهذا الأمر جعل بن حمادي يبدي استياءه من الإدارات السابقة والتي لم تسوي الأمور المالية العالقة، حيث من المنتظر أن تعقد إدارة الأهلي بعد رفع الحجر إجتماعا طارئا للكشف عن الأرقام الحقيقية للديون والتي تخص اللاعبين والمدربين السابقين. كما أن آخر الأخبار داخل محيط الفريق تؤكد على حصول عدد من اللاعبين والمدربين السابقين على صيغة تنفيذية من العدالة للحصول على مستحقاتهم وهو الأمر الذي سيضع إدارة الأهلي في ورطة حقيقية لتنضم إلى مشكل العقوبة المالية التي فرضت على الفريق من لجنة الإنضباط عقب مباراة الكأس أمام وفاق سطيف. كل هذا جعل إدارة الفريق تفكر في تقليص الأجور الشهرية للاعبين بنسبة 50 بالمائة لغاية نهاية الموسم الكروي، وكذا تطبيق فحوى النقاط المتفق عليها مع بداية الموسم في حال العجز على إنهاء الموسم في مرتبة متقدمة. حيث سيكون اللاعبون مجبرون على التنازل عن ثلاثة رواتب شهرية كاملة وهي الأمور التي يتخوف الأنصار من تأثيرها على تركيز اللاعبين فيما تبقى من الموسم الجاري. وفي سياق أخر توصل الرئيس بن حمادي إلى إتفاق مع المدرب القسنطيني الهادي خزار من أجل تسوية مستحقاته المالية التي يدين بها للفريق وذلك على أجزاء. كما أبدى المدرب السابق للفريق ليونة في هذه القضية وأكد على أنه مستعد للتنازل عن جزء من مستحقاته المالية العالقة رغم وجود القضية على مستوى المحكمة الرياضية. كما نشير أيضا إلى أن أحد مدربي الفئات الشبانية في فترة سابقة تحصل على حكم قضائي بقيمة مالية تناهز 120 مليون سنتيم والتي تمثل مستحقاته العالقة.

ع.ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى