المحلي

صحراوي (مدرب أولمبي أرزيو): “إستئناف المنافسة سابق لأوانه ويجب القضاء على الفيروس نهائيا ” 

كشف مدرب فريق أولمبي أرزيو توهامي صحراوي أنه يتمرن على انفراد تقريبا يوميا حتى يحافظ على لياقته من جهة ويكسر الملل من الحجر المنزلي من جهة أخرى، كما أكد لنا ذات المتحدث أن بلادنا على غيرها من دول العالم تمر بظروف استثنائية بسبب تفشي فيروس كورونا بشكل كبير وهذا ما جعل أغلب دول العالم تؤجل نشاطاتها الرياضية إلى إشعار لاحق وعليه لا يمكن الآن الحديث عن استئناف المنافسة من جديد في الجزائر.

“ألتزم بالحجر المنزلي وأتمرن تقريبا يوميا”

في بداية حديثه أكد صحراوي أنه يلتزم بالحجر المنزلي ولا يخرج إلا للضرورة القصوى فقط، مؤكدا لنا في ذات السياق انه يتمرن على انفراد تقريبا يوميا حتى يحافظ على لياقته ويكسر الملل من كثرة البقاء في البيت خاصة أن ممارسة الرياضة تقوي جهاز المناعة يضيف التقني السطايفي .

“أغلب دول العالم تعاني من وباء كورونا وليس الجزائر فقط”

هذا وأكد لنا مدرب فريق اولمبي ارزيو أن فيروس كورونا أصبح فيروسا عالميا مادام أن أغلب دول العالم تعاني منه وليس الجزائر فقط حتى أن أكبر الدول وقفت عاجزة أمامه على غرار الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وايطاليا واسبانيا.

“النخبة الرياضية مطالبة بالمساهمة للخروج من هذا الظرف العصيب”

التقني السطايفي توهامي صحراوي طالب النخبة الرياضية بضرورة المساهمة في هذه الظروف الاستثنائية وذلك من خلال القيام بالمبادرات الخيرية والتضامنية مع العائلات المعوزة والفقيرة حتى تتمكن من تجاوز هذه المحنة بسلام.

“أشكر كل الرياضيين والفنانين وكل فئات المجتمع الذين قاموا بمبادرات خيرية تضامنية”

من جهة أخرى وجه المدرب رسالة شكر وتقدير لكل الرياضيين والفنانين وكل فئات المجتمع على مساهمتهم ومشاركتهم في مختلف المبادرات الخيرية التضامنية مع العائلات الفقيرة والمعوزة حتى تتمكن من تجاوز هذه الظروف العصيبة.

“استئناف المنافسة سابق لأوانه ويجب أولا القضاء على هذا الوباء نهائيا”

أما فيما يتعلق باستئناف المنافسة الكروية من جديد في الجزائر أكد لنا التقني السطايفي أن الحديث على ذلك سابق لأوانه وهو مؤجل إلى غاية القضاء نهائيا على هذا الفيروس الخطير الذي انتشر بشكل رهيب في كل دول العالم.

“أطالب الجميع بضرورة احترام إجراءات الحجر المنزلي مع اتخاذ تدابير الوقاية اللازمة”

في ختام كلامه طالب صحراوي الجميع بضرورة وضع اليد في اليد واحترام إجراءات الحجر المنزلي مع اتخاذ تدابير الوقاية اللازمة من نظافة وتعقيم وتطهير لحماية أنفسنا من هذا الوباء القاتل وبإذن الله سنتمكن من الانتصار عليه يضيف الكوتش.

نور الدين عطية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى