المحلي

زايدي (حارس الرابيد): “الاستئناف يتطلّب تحضيرات من الصفر، وإن شاء الله شدة وتزول”

أكد حارس سريع غليزان مصطفى زايدي بأن فيروس كورونا أفقد كرة القدم نكهتها في ظل ارتفاع أعداد الوفيات والمصابين، موضحا بأن استئناف البطولة بات يتطلب تحضيرات جديدة من الصفر، زايدي أكد بأن الحديث عن موسم أبيض سابق لأوانه، متمنيا أن يمر هذا الوباء بردا وسلاما وتعود الحياة إلى طبيعتها من جديد.

“ألتزم الحجر الصحي وأكتفي بالتدرب في المنزل”

أوضح الحارس الغليزاني بأنه يلتزم الحجر الصحي منذ بداية انتشار فيروس كورونا في الجزائر، مكتفيا بالتدرب على إنفراد وقال في هذا السياق: “منذ بداية انتشار فيروس كورونا في الجزائر وأنا ألتزم بالحجر الصحي ولا أغادر المنزل إلا للضرورة القصوى، كما أنني اكتفي بتطبيق البرنامج التحضيري الانفرادي في المنزل”.

“لا يمكن بأي حال من الأحوال تعويض التدريبات الجماعية”

خريج المدرسة الغليزانية، اعترف بأن التدرب على إنفراد لا يفي بالغرض ولا يمكن أن يعوض التدريبات الجماعية، وقال في هذا الجانب: “لا يمكن بأي حال من الأحوال تعويض التدريبات الجماعية خاصة للاعبي كرة القدم والذين يبقون مجبرين على الخضوع لتمارين بالكرة، وهذا ما يتعذر علينا القيام به في هذه الظروف”.

“العودة إلى المنافسة تتطلب تحضيرات جديدة من الصفر”

وبخصوص استئناف النشاط الرياضي والعودة للمنافسة مثلما ما هو محدد من طرف السلطات العليا للبلاد، قال زايدي: “العودة لأجواء المنافسة الرسمية تتطلب تحضيرات من الصفر، خاصة بعد ابتعادنا عن التدريبات الجماعية لأزيد من شهر، وهذا ما يجعلنا مجبرين على القيام بتحضيرات خاصة ببداية موسم”.

“المشكل في صعوبة التأقلم مع المرحلة المقبلة”

واعترف زايدي بصعوبة التأقلم مع المرحلة المقبلة، خاصة مع حلول شهر رمضان وقال: “في حال ما إذا وجدنا أنفسنا مضطرين للقيام بتحضيرات جديدة من الصفر فإن أكبر مشكل سيصادفنا هو صعوبة التأقلم مع المرحلة المقبلة، خاصة مع حلول شهر رمضان الكريم، وهذا ما سيحول دون قيامنا بأي تحضير بدني مكثف”.

“الحديث عن موسم أبيض سابق لأوانه خاصة بعد تعليمات الفيفا”

وقال في رده عن سؤال يتعلق بفكرة اللجوء لبطولة بيضاء، قال اللاعب: “صحيح أن الأصوات تتعالى للمطالبة ببطولة بيضاء خاصة في ظل تفشي الوباء في مختلف أنحاء الوطن، لكن اعتقد أن الحديث عن موسم أبيض سابق لأوانه، خاصة في ظل تعليمات الفيفا الجديدة والحديث عن ضرورة إكمال مختلف البطولات عبر الوطن”.

“فقدنا نكهة كرة القدم مع ارتفاع عدد المصابين والموتى”

أوضح اللاعب بأن فيروس كورونا أفقد للاعبين نكهة كرة القدم، خاصة مع تواصل الإصابات والوفيات وقال في هذا السياق: “حتى أكون صريحا “ما بقاتش بنة” للحديث عن كرة القدم، ففيروس كورونا أفقدنا نكهة الحديث عن أي بطولة، خاصة في ظل ارتفاع عدد المصابين والموتى في مختلف أنحاء الوطن”.

“إن شاء الله يا ربي شدة وتزول “ونصومو” رمضان بصحة وعافية”

وفي ختام حديثه، تمنى مصطفى زايدي أن يزول هذا الوباء قبل شهر رمضان الكريم وقال: “إن شاء الله يا ربي شدة وتزول ويزول هذا الوباء ونصوم شهر رمضان الكريم بصحة وعافية، كما لا يفوتوني أن أطلب الشفاء لكل الجزائريين المرضى أينما كانوا والدعاء بالرحمة والمغفرة لكل الموتى”.

نور الدين عطية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى