المحلي

البابية مطالبة بإستغلال توقف البطولة وإمضاء بروتوكول إتفاق مع اللاعب عباس

يسير فريق مولودية العلمة لتضييع حظوظه بنيل إحدى بطاقات الصعود إلى الرابطة الأولى الذي لو تحقق لأعتبر إنجازا كبيرا له، وهو الذي يعاني الأمرين في السنوات الأخيرة وأجمع المتتبعون على أن فريق البابية ضيع حلمه في الصائفة الماضية بعد رحيل أغلب الركائز، بالإضافة إلى تكرار الأخطاء المرتكبة كل موسم، كما أن التحضيرات لم تكن بمستوى الأهداف المسطرة وقد بينت النتائج المسجلة مع بداية الموسم أن الفريق خارج السكة بسبب عدم إنتهاج إستراتيجية مضبوطة يسير عليها الفريق. وهوما جعل الأنصار يثورون وقتها ويطالبون الإدارة بضرورة التحرك وتحمّل مسؤولياتها حيث يعتبرون لتماطل في تنظيم الأمور الإدارية والحسم في المسائل الأخرى لن يخدم الكتيبة العلمية، وسينعكس سلبا على مشواره في البطولة وهو ما حدث بالفعل. كما أبدى أنصار الفريق تخوفهم من تضييع الصعود هذا الموسم خصوصا وأن الآمال ما زالت قائمة ويطالبون بإستغلال توقف البطولة من خلال إعادة شحن البطاريات وتصحيح الأخطاء السابقة لحصد إحدى التأشيرات الأربعة. هذا ويأمل الجميع في محيط البابية أن يتدخل الوالي الحالي مثلما فعل السابق في الموسم الماضي من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه، خاصة وأن الفريق سيلعب مستقبله مع إستئناف البطولة، و يبقى أنصار التشكيلة العلمية وكافة الأنصار متخوفين من تداعيات الأزمة المالية التي يعاني منها فريقهم خاصة في المدة الأخيرة، وهم الذين يريدون رؤية المولودية تلعب في الرابطة الاولى المحترفة وفي حال تضييع الصعود سيتحمله الجميع بدون استثناء ولذلك فمن لديه القدرة على المساعدة ولديه غيرة على الفريق فليتفضل وذلك قبل فوات الأوان لأن الندم لا ينفع عندما تحدث الكارثة. ومن جانب آخر، أمضت إدارة المولودية بروتوكول إتفاق جديد مع اللاعب السابق عباس عبد المالك، يقضي بتأجيل تسوية الجزء الثاني من التعويضات لغاية نهاية شهر أفريل الحالي بقيمة مليار سنتيم، وتم مراسلة المحكمة الرياضية الدولية لإطلاعها على آخر التفاصيل المتعلقة بهذا البروتوكول.

ع.ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى