نجوم الجزائر

بلماضي قد يبعد آيت نوري من حساباته نهائياً

يسير الناخب الوطني جمال بلماضي لوضع الموهبة الفرانكو-جزائرية ريان آيت نوري في القائمة السوداء للخضر، و هذا بعد تصريحات هذا الأخير حول المنتخب الفرنسي، حيث مدد نجم أنجي الفرنسي مدة الترقب حول مستقبله الدولي بين اللعب مع منتخب فرنسا أو الدفاع عن منتخب بلاده الأصلي الجزائر في عدّة مناسبات، غير أن حلمه قد صار واضحاً أكثر من أي وقت مضى بعد أن أعلن ميوله لمنتخب “الديوك”. ولم ينجح أيت نوري في إخفاء تعلّقه بالمنتخب الفرنسي في تصريحات لصحيفة “ويست فرانس”، فقال: “كنت أحلم بالمشاركة في الألعاب الأولمبية مع فرنسا، خلال الفترة التي كنت أعاني فيها من إصابة، حيث عقدت العزم على التألق عند عودتي، لأكون أصغر اللاعبين الذين يشاركون في تاريخ المنافسة”. وجدّد الظهير الأيسر لفريق أنجيه الفرنسي استعداده ليكون ضمن البعثة التي ستُسافر إلى طوكيو بعد سنة، من أجل أن يحضر في التشكيلة: “أتمنى أن أكون حاضراً خلال دورة طوكيو العام المقبل”. ويعاني آيت نوري من الغياب عن المنافسة لفترة طويلة، حيث جاء شفاءه من الإصابة التي تلقاها على يد الجزائري الآخر، هشام بوداوي، ليتصادف مع تفشي فيروس كورونا الجديد الذي تسبّب في توقّف الدوري في فرنسا.المقابل أكّد أيت نوري معاناته كباقي اللاعبين الخاضعين للحجر المنزلي، عندما صرّح: “نعيش فترة صعبة جداً بعيداً عن الميادين، لأن شغفنا كبير بهذه الرياضة، لكن الصّحة تأتي قبل كل شيء”، و سبق لجمال بلماضي أن أكد بأنه لن يستدعي أي لاعب لا يبدي تعلقه بالمنتخب الوطني مثلما فعل أندي ديلور و رحو سبانو و غيرهم، و مع حديث آيت نوري المتكرر عن المنتخب الفرنسي فإنه يسير لإمضاء شهادة وفاته مع المنتخب الجزائري.

خليفاوي مصطفى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى