المحلي

فيصل مڨني مدرب هلال وهران: “مجبرون على احترام الحجر وقادرون على تحقيق البقاء”

اعترف المدرب الجديد  لهلال وهران، فيصل مقني، بصعوبة المهمة الملقاة على عاتقه وأن البرمجة ليست في صالحه، إلا أنه متأكد من النجاح في مهمته المتمثلة في إنقاذ السيسيو من السقوط. مضيفا أن الفوز الأخير حرر أشباله وأن تعليق الأنشطة كان سيخدمهم أكثر لو بقيت التدريبات الجماعية حتى يتسنى له معرفة المجموعة وتصحيح بعض الأخطاء. كما أشار اللاعب السابق لجمعية وهران ومولودية وهران أن سلامة صحة الانسان تبقى أهم من أي تنافس رياضي.

حققت الفوز في أول خرجة لك مع سيسيو؟

“الشكر يعود للاعبين الذين طبقوا التعليمات والنصائح المقدمة لهم ما بين الشوطين، ما جعلنا نخرج بفوز ثمين خاصة انه خارج الديار، مما سيعيد لهم الثقة ويحررهم من الجانب النفسي. أيضا العمل الكبير قام به الزميل لطفي بوبلنزة بصفته هو من شرع في العمل مع الفريق منذ بداية الموسم”.

قيادتك لهلال وهران خلال الظروف التي يمر بها تعد مجازفة؟

“التحديات لا تخيفني، عشتها كلاعب وكمدرب، أعرف البيت جيدا وأعي حجم المسؤولية الملقاة على عاتقي في ضمان البقاء في الجهوي الثاني وكرة القدم خلقت. لأجل ذلك أرى أنه ببذل مجهود إضافي وتكاثف جهود الجميع، سنعود إلى السكة وننجح في مهمتنا بتحقيق البقاء بحول الله”.

وماذا عن توقف البطولة وتعليق النشطات؟

“التوقف كان سيخدمنا لو بقيت التدريبات الجماعية جارية، لكن ليس لنا خيار آخر وما علينا سوى تطبيق القرارات الصادرة، لأن صحة الإنسان أهم وأولى من أي نشاط رياضي. كما يجب التفكير في كيفية تسيير المرحلة القادمة وتكييف اللاعبين معها”.

هل فيصل مقني يعمل بالإجراءات الوقائية؟

“أمر لا نقاش فيه فأنا ملتزم بالبقاء في البيت وعدم الخروج الا للضرورة. كما أنصح الجميع باتباع الإجراءات الوقائية وعدم الاستهزاء بهذا الوباء القاتل الذي أدى بحياة العديد من الأشخاص عبر العالم. متمنيا أن يمر علينا بسرعة وتعود الحياة إلى مجراها الطبيعي بقدرة الخالق عز وجل”.

بن حدة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى