المحلي

كورونا يفرض شللا كاملا لكرة القدم

بعدما فرض فيروس كورونا شللاً شبه كامل على الرياضة، وجد الآلاف من لاعبي كرة القدم أنفسهم في العزل الطوعي أو الإلزامي، ما يتطلب منهم بذل جهد إضافي للحفاظ على لياقتهم البدنية وتوقدهم الذهني، فهناك من يخرج للتدريب باكرا إلى البحر وهناك من يصعد الجبل وهناك من يكتفي فقط بالتدريب في المنزل وهناك من يجري في الطريق. هذا كله من أجل الحفاظ على اللياقة البدنية في هذه الفترة الصعبة. بالنسبة للاعبي كرة القدم، فإن عدم معرفة موعد العودة الى المستطيل الأخضر يضعهم دائماً في حالة تأهب، فقد تعود عجلة الدوريات إلى الدوران بعد أسابيع، وعلى الأندية أن تكون جاهزة، لاسيما وأن الموسم الكروي وصل قبل تعليقه، الى مراحل قريبة من خط النهاية.

عبد القادر فكيري (لاعب شباب عين الترك):  “اشتقنا للمربع الأخضر في هده الفترة “

“وباء كورونا او covid19 هو وباء قاتل قضى على الآلاف من الأشخاص خلال الشهرين الماضيين ونحن في صراع معه حاليا ولم نجد له دواء سوى التزام بيوتنا لنحافظ على سلامتنا. لم يؤثر علي الحجر الصحي بتاتا كله إيجابيات العمل والتمارين الرياضية في الجبال والبحار. إن ابناء وهران ملتزمون بالحجر الصحي، وجهة نظري ان عليهم تطبيق الحجر الصحي وعدم الخروج إلا في الضرورة. نصيحة للمواطنين عليهم بعدم التجمع في الأماكن العامة وعدم المصافحة وعدم التقبيل ويجب إستعمال الكمامات والقفازات وغسل اليدين باستمرار. برأيي ان هؤلاء المخالفين غير مدركين بخطورة إنتشار الوباء بأسرع ما يمكن فعليهم بتطبيق ما يأمر عليهم بفعله ومعاقبتهم إذا إستلزم الأمر. ان مواقع التواصل الإجتماعي تؤثر بالسلب وتدعو إلى الهلع والخوف مما يسبب القلق لدى الكثير والإحباط من معنوياتهم. في الاخير اريد ان اقول للجميع عليكم الإلتزام بالبيت. نحن مقبلون على شهر رمضان وقد اشتقنا لبيت الله لذلك حافظوا على سلامة انفسكم اولا وسلامة المجتمع كله”.

عبي عبد القادر (لاعب شباب عين الترك):  “فقدت امي في زمن كرونا رحمها الله “

“كورونا هو فيروس قاتل معدي بطريقة سريعة ظهر بمدينة ووهان الصينية ليبدأ في الإنتشار حو العالم حيث قتل عددا كبيرا من الناس لتصبح البشرية مهددة بالمرض و الموت بسببه. يمكننا مساعدة الناس في منع إنتشار هذا الوباء بالتوعية بخطورته ليبقوا في بيوتهم. و يمكننا مساعدتهم أيضا بطرق أخرى مثلا جلب أكل و مستلزمات لأصحاب الدخل اليومي لأن الحجر الصحي قد يؤثر عليهم. سكان وهران واعون بخطورة الوضع وهم ملتزمون في بيوتهم حفاظا على سلامتهم وسلامة عائلاتهم وكل من حولهم و هذا شيء جميل ومبادرة حسنة. أقضي أيامي في الحجر الصحي غالبا مع العائلة و أيضا في التدريبات الفردية طبعا قبل وفات امي هذا الاسبوع. النصيحة التي أقدمها هي على الجميع التزام بيوتهم، ورحمة الله على امي التي توفيت قبل ايام ان شاء الله تكون من اهل الجنة”.

♦ بن دومه سفيان (مدرب فريق شباب عين الترك): “اللاعبون يقومون بتدريبات فردية “

“فيروس كورونا هو فيروس خطير جدا مس كل دول العالم وسبب انهيار الاقتصاد وعددا كبيرا من الوفيات والإصابات خاصة في ايطاليا. اغتنم هذه الفرصة لأقول لسكان مدينة وهران وسكان بلديه عين الترك بالقيام بالحجر الصحي واحترامه، وغسل اليدين وتجنب التجمعات خاصة في الليل لأنه خطير جدا ولهذا علينا حماية أنفسنا وعائلتنا من التجوال بدون اي سبب. اقضي ايام الحجر الصحي في البيت. غالبا اخرج لأشتري بعض حاجاتي وادخل قبل الساعة الثالثة، اقضي وقتي في لعب البلايستايشن وأشاهد بعض المباريات القديمة على قناة الأرضية واتصفح موقع فايسبوك لأتحدث مع الاصدقاء والأحبة. قد قدمت برنامج للاعبين يخص التحضير البدني حتى يحافظوا على اللياقة البدنية. اشكرهم على التدريبات والمجهودات المبذولة في هذا الظرف. أطلب من جميع المواطنين احترام الحجر الصحي كي نتمكن من الإطاحة بهذا الفيروس. كما أعزي جميع العائلات الجزائرية على ضحايا هذا الفيروس. وفي الاخير أعزي اللاعب “عبي عبد القادر” الذي توفيت أمه رحمها الله واسكنها فسيح جناته وكدلك عمي “ابراهيم مولاي علي” الذي توفي رحمه الله واسكنه فسيح جناته. انا الله وانا اليه راجعون. والسيد “محمد عداله” رحمهم الله. وشكرا.

اسامة شعيب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى