المحلي

مجموعة “اسعى” تقسم الإعانات بحي النجمة

ساهمت مجموعة “اسعى” هي الأخرى في جمع الإعانات من المحسنين وكذلك من أعضائها وحتى بجمع المواد الغذائية على المتاجر وتقسيمها على المحتاجين، في ظل أزمة جائحة كورونا التي اوقفت الجميع عن مزاولة نشاطاتهم اليومية، والتي تضرر منها العديد من المواطنين الذين لا يملكون دخلا شهريا. فقد استطاع متطوعو “اسعى”، كما ذكرنا لكم، جمع عدد من المواد الغذائية والخضر التي توزعت في حي النجمة (شطيبو) نظرا لتواجد عدد كبير من المعوزين في تلك المنطقة. مجموعة اسعى تأسست في شهر رمضان من سنة2017. معروفة بنشاطاتها الخيرية والتضامنية وحملات التنظيف. فلم تقم بتوزيع القفف؛ بل قاموا كذلك بتنظيف مجموعة من المساجد أيضا وذلك من تعظيم الله وتوقيره أن نحافظ على نظافة بيته وأناقته، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يُحَفِّز المسلمين دومًا على تنظيف المساجد وتعطيرها والاهتمام بها. وعليه قام بعض من أعضاء المجموعة التطوعية بمسح المصاحف وتنظيف المسجد من الداخل وبيوت الوضوء وذلك بمسجد الفاروق عمر بن الخطاب بحي النجمة امتثالا لأمر الله لقوله: “أن الذين آمنوا وعملوا الصالحات أولئك هم خير البرية”، وترحيبا بشهر الفضيل، شهر الطاعات، شهر رمضان، شهر البركة. وعليه بالرغم من خطورة الوباء إلا أن الأعضاء حضروا لينظفوا بيت الله ويساعدوا إخوانهم في تزيينه. مع تمنياتنا من الله عز وجل أن يعطيهم الصحة والعافية ويرزقهم من حيث يشاء. كما شكر أعضاء المجموعة مركز سبل الخيرات حي النجمة على الترحيب بهم وستكون العملية متواصلة طوال الاسبوع بتنظيف مساجد أخرى.

اسامة شعيب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى