الأولى

تفقدات جلاوي لكل القطاعات متواصلة .. ولاية وهران في حالة تأهب قصوى لمحاربة وباء كورونا

حالة من التأهب الكبير، تتواجد عليها ولاية وهران بقيادة مسؤولها الأول السيد عبد القادر جلاوي، و هذا سعياً منه للوقوف على كل كبيرة و صغيرة تخص جاهزية الولاية للتصدي لجائحة كورونا، بالإضافة إلى السعي الكبير لمساعدة كل الأطياف المتضررة من هذا الوباء و تداعياته بسبب توقف معظم النشاطات التجارية التي كان يسترزق منها محدودي الدخل، و كذا السعي لمساعدة منعدمي الدخل في هذه الفترة الحساسة، خاصة و أن شهر رمضان الكريم على الأبواب، كما ثمّن الوالي جهود الجميع في تكريس سبل التضامن و التآخي في هذا الظرف الصعب بسبب الأزمة الصحية التي تمر بها البلاد جرّاء هذا الوباء، حيث ساهم عدد من المحسنين بالتنسيق مع خلية التضامن في الولاية بجمع عدد معتبر من المساعدات الغذائية و توجيهها للعائلات المحتاجة، سواء القاطنة بأحياء المدينة أو بمناطق الظل حيث تم تجهيز أكثر من 50 ألف طرد موجه لهذا الشأن، و قال والي وهران في هذا الخصوص:” هناك ثلاث مخازن للمساعدات و تجميع المواد الغذائية ( بقصر المعارض بالمدينة الجديدة، الكرمة و السانية)، و هناك 50 ألف طرد سيتم توزيعه و هذا كله بفضل المتبرعين و المحسنين من ولاية وهران، و هناك من رفض الإفصاح عن هويته، و شارك في تنظيم هذه العملية الإدارة و كذا أعضاء المجلس الولائي، و كذا الخلية المكلفة، بالإضافة إلى عناصر الكشافة المتواجدة بقوة من أجل تجهيز الطرود، كما أن هناك جمعيات كسبل الخيرات و كافل اليتيم الذين قدموا مساعدة كبيرة حتى تذهب هذه المساعدات لمن يستحقها و تفادي توزيعها مرتين على نفس المستفيدين.” كما أثنى جلاوي على الدور الكبير الذي يقوم به كل عمال السلك الصحي، عمال النظافة والتطهير، والجمعيات الناشطة والمنتخبين وكذا وسائل الإعلام، نظراً للمجهودات الكبيرة التي يقومون بها في سبيل تجاوز هذه المحنة والقضاء على هذا الوباء.

الوالي أثنى على العمل الكبير الذي تقوم بها جامعة وهران ومركز التكوين المهني:
” ما تقوم به جامعة وهران خارق للعادة و نعترف أنها تساهم بقوة في التصدي الوباء”

و في رحلة التصدي الوباء كورونا، قام والي وهران السيد عبد القادر جلاوي بزيارة لكلية الهندسة المدنية بوهران، و هي التي تقوم بصيانة و صنع أجهزة التنفس بجودة عالية للغاية، بالإضافة إلى تجهيز الكمامات و المعقمات لوضعها تحت تصرف الجيش الأبيض الموجود في الصف الأول لمحاربة هذا الوباء، كما زار الوالي أيضاً مركز التكوين المهني و التمهين زوبيدة بوجمعة بحي جمال الدين، حيث يسهر المتربصون و الأساتذة على صنع كمية معتبرة من الكمامات لتوفيرها من أجل تجنب العدوى من هذا الوباء، و قال السيد الوالي في هذا الخصوص:” الجامعة تقوم بعمل كبير للغاية، من صنع المعقمات ذات جودة عالية، و تصنيع أجهزة التنفس مع صيانتها بما أن هناك عدد كبير في المستشفيات يحتاج لهذه العملية، مع صنع أجهزة الوقاية و ما تقومون بها هو خارق للعادة، وعلينا أن نعترف بأن جامعة وهران شاركت بقوة في التصدي الوباء.”

“الحمد لله الوضع تحت السيطرة في وهران بفضل الله.”

هذا وقد أكد القائم الأول على ولاية وهران بوجود الوضع تحت السيطرة في الباهية، بفضل الله تعالى أولا، و كذا وقوف الرجال و جاهزية الجيش الأبيض للتصدي الوباء و التدخل للتكفل الأمثل بالمصابين و بالحالات و المشبوهة، حيث قال: ” الحمد لله أننا حددنا مراكز العدوى في وهران، و وضعنا مخطط استعجالي للتكفل بهم، و وضعنا الجميع في المستشفى لتجنب تسجيل حالات إضافية في وهران، و الشكر موصول لكل الأطباء و عاملي السلك الصحة على المجهودات الكبيرة التي يقومون بها، و كل الحالات التي ظهرت إيجابية بعد التحليل كانت في المستشفى، و كل من غادروا الحياة رحمة الله عليهم كانوا في العناية المركزة، و هذا ما يؤكد عدم وجود عدوى في وهران و الحمد لله.”، و أضاف:” كل ما سنطبق قواعد الحجر الصحي، و تفادي الإحتكاك والإتصال المباشر بيننا، سنتفادى العدوى، و هذه هي النتيجة التي توصلت اليها خلية الأزمة على مستوى الولاية، كما أن أي حالة مشتبه بها و لو كانت بأعراض الأنفلونزا الموسمية يتم نقله للمستشفى لإجراء التحاليل تفادياً لأي طارئ، و الحمد لله يمكن القول بأن الوضعية تحت السيطرة بوهران بفضل الله عز وجل و وقفة الرجال.”

جلاوي عاين تقدم الأشغال في المنشآت الرياضية أيضاً

و في سياق منفصل، أشرف والي وهران السيد عبد القادر جلاوي على معاينة تقدم الأشغال في المرافق الرياضية المعنية باحتضان الطبعة 19 من الألعاب المتوسطية رغم تأجيلها بعام كامل بسبب وباء كورونا الذي عصف بالعالم أجمع، حيث تستمر الأشغال بشكل عادي من قبل الشركات المكلفة بالإنجاز مع احترام صارم لتدابير الوقاية من فيروس كوفيد 19، و وقف المسؤول التنفيذي الأول على ولاية وهران على سيرورة الأشغال من خلال زيارة قادته للمركب الأولمبي ببلقايد، القاعة متعددة الرياضات، الحوض المائي، كما تفقد الأرضية المعشوشبة طبيعيا للملعب الأولمبي و وقف على قرب انتهاء عملية وضع البساط الأخضر، حيث كان جلاوي مرفوقاً بمدير التجهيزات المحلية.

خليفاوي مصطفى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى