المحلي

بن هارون (لاعب سريع غليزان):  “توقف البطولة لا يخدمنا ونتمنى أن تعود الحياة العادية خلال شهر رمضان ” 

كشف لنا الظهير الأيسر لفريق سريع غليزان رشيد بن هارون أنه وزملائه يعيشون وضعية أقل ما يقال عنها بالصعبة بسبب الأزمة الخانقة التي يعانون منها، حيث أنهم ينتظرون الإدارة للتحرك من أجل تسوية منحة المدية على الأقل حتى يتنفسوا الصعداء ويلبون طلبات عائلاتهم بالموازاة مع إقتراب شهر رمضان المعظم الذي لم يعد يفصلنا عليه سوى أيام قليلة، كاشفا من جهة أخرى أن اللاعبين عازمين على قول كلمتهم بدفع الرابيد لإنهاء الموسم في مرتبة تسمح له بحجز ورقة الصعود.

كيف هي أحوالك؟

“يمكن القول إنني بخير ولكن الأمور في الحقيقة لا تصر بخصوص الوضعية الصعبة التي نعيشها كلاعبين بحكم أننا نعيش على وقع أزمة مالية جعلتنا لا نتمكن من تلبية طلبات عائلتنا مما أثر كثيرا على حياتنا، وأمام هذا الوضع الصعب لا ننتظر سوى من الإدارة أن تتحرك وتنظر إلينا حتى نجتاز هذا الظرف الصعب الذي نعيشه في الوقت الراهن”.

إذ تنتظرون كلاعبين أن تقوم الإدارة أن تسوية مستحقاتكم؟

“لم أقل أن على الإدارة أن تعمل على تسوية مستحقاتنا المالية التي ندين بها خاصة وأن الوضعية تعد جد صعبة في تفشي وباء كورونا الذي أخلط حياتنا، ولكنها يمكن أن تسوي على الأقل منحة فوزنا في الجولة الماضية أمام المدية  وهو الأمر الذي ننتظر تجسيده على أرض الواقع حتى نعيل عائلاتنا في هذه الأيام العصيبة جدا والتي تتطلب الكثير من الإمكانيات المادية”.

لنعود إلى حياتك اليومية كيف تتعايش مع الحجر الصحي؟

“أدرك أن هذا قضاء وقدر بخصوص تفشي وباء كورنا ولكن في الحقيقة لقد تأثرنا كثيرا بالحجر المنزلي خاصة وأن قمنا بالعديد من الأمور إلى درجة أنها أضحت مملة للغاية، وما نتمناه حاليا هو أن يرفع الله علينا هذا الوباء في أسرع وقت ممكن لكي نستعيد حياتنا المعهودة ونستأنف أعمالنا ونعود إلى جو التدريبات وجو المنافسة الرسمية في أسرع وقت ممكن”.

وهل تواصل التحضيرات الفردية في الحجر المنزلي؟

“بكل تأكيد أواصل التحضير بصورة عادية وفق البرنامج التي يمنحه لنا الطاقم الفني بصورة يومية، وهذا من أجل أن أحافظ على الأقل على لياقتي البدنية في انتظار أن نستأنف التدريبات من جديد فور أن يرفع علينا الله هذا الوباء الذي أثر علينا كثيرا من جميع النواحي”.

وحسب رأيك هل السريع قادرة على إنهاء الموسم في مرتبة تسمح له بتحقيق الصعود ؟

“يمكن القول أن فريقنا تمكن من تحقيق ضمان البقاء في الرابطة المحترفة الثانية كهدف اولي إذ لم يتبق لنا سوى تحقيق فوز أو تعادل لكي نجسد هذا الهدف على أرض الواقع، وهو ما سيجعلنا من جهة أخرى نطمح للأفضل في الجولات المتبقية من البطولة أين نسعى لتحقيق النتائج الإيجابية وننهي الموسم في مرتبة تؤهلنا لحجز ورقة الصعود و  تجعل السريع يعود من بعيد”.

هل من إضافة؟

“أتمنى أن تنظر لنا الإدارة بمنظر العاملين في مؤسستها وتقوم على الأقل بتسوية منحة فوزنا في الجولة الماضية أمام المدية من أجل أن نعيل عائلتنا في هذا الظرف الصعب للغاية خاصة والذي يتطلب الإمكانيات المادية حتى نوفر لقمة العيش لهم”.

نور الدين عطية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى