المحلي

نزواني (لاعب وداد تلمسان): “إذا بقينا متحدين وملتزمين بالحجر المنزلي سنتغلب على الفيروس”

يواصل  التدريبات على انفراد بمسقط رأسه وفق البرنامج الذي سطره الطاقم الفني منذ إعلان عن توقف البطولة وتعليق جميع النشاطات الرياضية، وفي هذا الحوار كشف لنا اللاعب عن تجربته الأولى مع وداد تلمسان وكذا حصيلة الفريق وطموحاته رفقة الشبيبة في باقي المشوار.

بداية، الطاقم الفني سطر لكم برنامج عمل، هل أنت ملتزم به؟

“فعلا نتلقى كل نهاية أسبوع برنامج يومي من الطاقم الفني وخاصة من طرف المحضر البدني الذي يقوم بعمل كبير، بصراحة شأني شأن بقية اللاعبين أحاول تطبيق هذا البرنامج المسطر لنا كما ينبغي قدر الإمكان، بشكل عام يمكن القول أني محظوظ بوجود غابة كبيرة بالقرب من أجري فيها الحصص التدريبية إضافة إلى ذلك أجري بعض التمارين العضلية في المنزل”.

هل تعتقد أن التدريبات الفردية يمكن أن تعوض العمل الميداني الجماعي؟

“لا أعتقد ذلك التدريبات على انفراد تفتقد لتلك الإرادة القوية والحماس الذي تجده خلال التدريبات الجماعية، بصراحة لقد اشتقنا كثيرا إلى تلك الأجواء وضغط المباريات الرسمية والتحضيرات إلى جانب بقية الزملاء لكن في الوقت الراهن وخلال الظروف أعتقد أننا لا نملك خيارا أخر ما عادا الامتثال للقرارات والالتزام بالإجراءات الوقائية”.

ماذا عن مشوار الوداد، هل يمكن القول أنكم في الطريق الصحيح نحو الرابطة المحترفة الأولى؟

“بطبيعة الحال بالنظر للمرتبة التي نحتلها حاليا في البوديوم وفارق نقطتين فقط بيننا وبين صاحب المركز الأول أولمبي المدية، يمكن القول أن الفريق أمام طريق مفتوح لكسب إحدى البطاقات الأربع التي تسمح للفريق في التواجد رفقة فرق الرابطة المحترفة الأولى الموسم المقبل يمكن القول أن مشوارنا جد ايجابي وجاء بفضل العمل الكبير الذي قمنا به طيلة الفترة الماضية، كما لا نخفي عنك أننا مازلنا بعد لم نحقق أي شيء ومازال أمامنا تحديات جد صعبة، كما يمكننا أيضا التنافس على اللقب لأننا نملك كل الحظوظ لتحقيق ذلك مع أولمبي المدية”.

بماذا تريد أن تختم هذا الحوار؟

“أتمنى أن تنتهي هذه المعاناة التي يمر على الشعب الجزائري وأن نتخلص من هذا الوباء في أقرب وقت ممكن لكي تعود الحياة إلى طبيعتها، كما أوجه كامل الشكر لكل الأطباء الذي سهروا مازالوا يسهرون على سلامة المواطنين، كما أقدم التعازي الخالصة لعائلات ضحايا فيروس كورونا وأطلب من الله عز وجل الشفاء العاجل للمرضى وأطلب من أنصار الوداد الصبر والوقاية لكي نعود إلى أجواء الميادين بسرعة لإتمام المشوار ونقوم بإسعادهم في أخر الموسم”.

نور الدين عطية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى