ألعاب القوىالأولىمختلف الرياضات

بوعناني أمين (بطل سباق ال 110 متر حواجز): “هدفي القادم هو تنشيط نهائي بطولة العالم”

عبر  أمين بوعناني، بطل  سباق ال110 متر حواجز في ألعاب التضامن الإسلامي الجارية  بمدينة قونية التركية، عن سعادته الكبيرة  بإهدائه أول ميدالية ذهبية للجزائر في هذه المنافسة، كما أكد ذات المتحدث بأن هدفه القادم هو العمل على تنشيط  نهائي بطولة العالم الصيف القادم، مع مواصلة تحطيم أرقامه الشخصية في مختلف الملتقيات الدولية في ألعاب القوى  التي سيشارك فيها، و عن الرقم المسجل و الذي لم يحتسب في دورة قونية، أوضح بوعناني:”هو إجراء معمول به في مسابقات ألعاب القوى، سرعة الرياح فاقت المعايير المعمول بها و عليه الأرقام المسجلة لا تؤخذ بعين الاعتبار كما كان عليه الحال في البطولة الإفريقية بجزر موريس، لكن الترتيب يحتسب بشكل عادي و الهدف القادم هو تحسين الرقم الشخصي، المرتبة المسجلة في بطولة العالم جد مشجعة و محفزة على العمل أكثر من اجل التواجد في نهائي البطولة العالمية القادمة و لم لا الألعاب الأولمبية في اختصاص 110 متر حواجز، سأعمل كل ما بوسعي من أجل تحسين أرقامي شخصية و ذلك من خلال المشاركة في الملتقيات الدولية القادمة”. أما بخصوص انطباعه حول حصوله على الميدالية الذهبية في ألعاب التضامن الإسلامي، قال بوعناني:”بعد ذهبية البطولة الإفريقية وفضية ألعاب البحر الأبيض المتوسط، وحتى المرتبة المشرفة في بطولة العالم أوريغون بالولايات المتحدة الأمريكية، كان من ضروري المواصلة على نفس النسق وهدفي كان التتويج بالميدالية الذهبية في ألعاب التضامن الإسلامي، كنت قريب من تحطيم الرقم القياسي الشخصي مجددا لكن للأسف لم يحالفني الحظ.” أما بخصوص تقييمه لمستوى المنافسة في ألعاب التضامن الإسلامي، كشف بوعناني:”على الورق كنت المرشح الأبرز من أجل نيل الميدالية الذهبية في هذا الاختصاص وهو ما وفقت فيه والحمد لله، وعوضت ربما التتويج بالميدالية الذهبية في ألعاب البحر الأبيض المتوسط، المنافسة كانت صعبة والتنافس شديد وحسم في الأمتار الأخيرة.”

بن حدة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى