الرابطة الثانيةالمحلي

شبيبة تيارت… تأجيل التدريبات وإبرام الصفقات في سرية

حسم رئيس شبيبة تيارت، بعض الصفقات خلال الأيام الماضية في سرية تامة؛ إذ لم يتم الإعلان عن أسماء المستقدمين الجدد إلى غاية حصولهم على أوراق تسريحهم يبقى أمام إدارة الشبيبة أسبوع واحد فقط لضبط الأمور المتعلقة بالتعداد، والكشف عن القائمة النهائية للدفاع في الموسم الجديد. وكان المسؤول الأول في الإدارة أكد حاجة فريقه إلى بعض العناصر الجديدة، خاصة في منصب حراسة المرمى ووسط الميدان، في وقت وجد المدرب عصمان عبد الرحمان نفسه مضطرا لتأخير موعد انطلاق التدريبات، التي كانت مقررة في 8 من شهر أوت الجاري. فرغم أن التقني المستغانمي عمل بالتنسيق مع إدارة النادي للشروع في التحضير مبكرا للموسم الجديد من بطولة القسم الثاني، إلا أن الأمور لم تسر مثلما كان يتمناه التقني وأعضاء طاقمه الفني، الذين أنهوا منذ مدة تسطير برنامج التحضيرات. وحتى إن كانت الشبيبة تعول على انطلاق التحضيرات من الأندية السباقة في الاستعداد للموسم الجديد من خلال القيام بتدعيم الفريق،إلا أنه غير جاهز بعد للانطلاق في التدريبات. ويبقى المؤكد أن قرار تأخير موعد انطلاق التدريبات إلى غاية نهاية الأسبوع (الخميس أو الجمعة) لن يخدم الإدارة الشبيبة، التي ستجد نفسها مضطرة لإلغاء فترة التجارب، التي كانت تريد برمجتها للاعبين الجدد خلال الفترة الأولى من التحضيرات هذا وفي سياق آخر، فإن الإدارة الشبيبة أبدت رفضها المبدئي التنازل عن ركائز الفريق الذين تلقوا عدة اتصالات من فرق أخرى ويوجدون محل اهتمام الأندية الجزائرية. وقال ايت مولود في هذا السياق أنه يرفض جملة وتفصيلا العروض التي يتلقاها لاعبوه من قبل المناجرة وإدارات الفرق الأخرى، مشيرا أن سياسته تعتمد دائما على الشبان والاستقرار اللذين كانا سببا واضحا في تألق الفريق في الموسمين الفارطين. من جانب آخر، فإن الإدارة الشبيبة تجري اتصالات حثيثة مع مناجير صانع ألعاب، حيث ينتظر الرئيس ايت مولود اقناع اللاعب بالقدوم إلى مدينة تيارت لأجل التفاوض معه والإمضاء له.

مهدي ع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى