الأولىتحقيقات وروبورتاجات

جريدة بولا كانت حاضرة طيلة أيام الدورة … الوفود المشاركة في كأس دايفيس للتنس تشيد بالتنظيم الرائع للمنافسة

 اختتمت مساء السبت الماضي فعاليات كأس دايفيس الدولية للتنس 2022 (المجموعة الثالثة/منطقة إفريقيا) والتي أقيمت في نادي باش جراح بالعاصمة الجزائر في أجواء مميزة، حيث شهد حفل الختام حضور الوفود المشاركة ورئيس الاتحادية الجزائرية للتنس محمد سفيان يوسفي وكذا سفير دولة زيمبابوي فوسوموزي نتونجا. وجرت هذه المنافسة في ظروف تنظيمية رائعة وهذا بشهادة جميع الوفود المشاركة، وأكدت هذه الوفود بأن “التنظيم كان جيدا على كل المستويات”. و لم يخف اللاعب الإيفواري إلياكيم كوليبالي، و بطل إفريقيا السابق للأواسط، ارتياحه عن الأجواء و التنظيم حيث صرح قائلا: “هذه زيارتي الثالثة للجزائر، صراحة فلقد سارت الأمور على أحسن ما يرام و في أحسن الظروف، التنظيم كان ممتازا،  أشكر الاتحادية الجزائرية للتنس التي وفرت كل الإمكانيات الضرورية لإنجاح هذه المنافسة الشهيرة, كما أشكر وسائل الإعلام الحاضرة التي ساهمت بنسبة كبيرة في ترقية رياضة التنس.”، من جهته حيا قائد منتخب الموزمبيق، فرانكو ماتا الظروف التي سارت فيها المباريات بقوله: “كل شيء سار بامتياز، التنظيم كان جيدا وهو ما يجعلنا نستمتع باللعب في مثل هذه الظروف، كل شيء تم احترامه في هذا الجانب”، هذا الانطباعات نالت رضا الاتحادية الجزائرية للتنس حسب النائب الأول للرئيس، نبيل شرياك الذي صرح قائلا:”إنه لمن دواعي السرور أن نرى المشاركين و الحكام مرتاحين لمستوى التنظيم و ظروف سير المباريات خلال المنافسة، لقد وضعت الهيئة الاتحادية كل الإمكانيات للاستجابة لدفتر الشروط التي وضعها الاتحاد الدولي للتنس، لقد ترشحنا لتنظيم الدورة من خلال تقديم ملف جيدا مما سمح لنا باحتضان هذا الحدث رغم, وجود منافسة قوية و مشهورة.”

المنتخب الوطني يخيب الآمال

المنتخب الوطني الجزائري للتنس
المنتخب الوطني الجزائري للتنس

 استهل المنتخب الوطني الجزائري مشاركته خلال هذه الدورة بانهزام إمام المنتخب المغربي بنتيجة 3-0 حيث انهزم الجزائري توفيق سحتالي أمام المغربي ديلمي ياسين بمجموعتين دون رد وخسر الجزائري الأخر ريان غجميس أمام المغربي منذر آدم في اللقاء الثاني بمجموعتين مقابل واحدة. أما في لقاء الزوجي والذي جمع الثنائي الجزائري حمزة رڨيڨ وتوفيق سحتالي بالمغربيين منذر أدم ولعروسي يونس، عرف فوز الثنائي المغربي بمجموعتين دون مقابل. في ثاني لقاء، فقد واجه أشبال القائد نجيم حكيمي المنتخب الكيني حيث فازوا بنتيجة 2-1 حيث فاز الجزائري حمزة رڨيڨ على الكيني ألبرت نجوغو بمجموعتين دون رد، وفاز ريان غجميس في اللقاء الثاني على الكيني كايل شاه بمجموعتين مقابل واحدة، أما في لقاء الزوجي فقد فاز المنتخب الكيني على حساب المنتخب الوطني الجزائري. اليوم الثالث للمنافسات عرف مواجهة الجزائر لمنتخب ناميبيا في اللقاء الذي انتهى لصالح الناميبيين بنتيجة 2-1. أما مباراة الزوجي فقد خسر فيها الثنائي الجزائري حمزة رڨيڨ وريان غجميس امام التوأم الناميبي فان تشالكويك بمجموعتين لواحدة وهو اللقاء الذي تأكد فيه إقصاء المنتخب الوطني بعد احتلالها المركز الثالث في المجموعة الثانية.

تصريحات رصدتها بولا

قائد المنتخب الجزائري نجيم حكيمي:“لدينا فريقا شابا وعلينا تشجيعه”

نجيم حكيمي
نجيم حكيمي

 كشف قائد المنتخب الوطني الجزائري للتنس، نجيم حكيمي، عن أسباب المشاركة المتواضعة للخضر خلال هذه المنافسة. في هذا الصدد، صرح نجيم حكيمي قائلا: “كنا ندرك مند البداية صعوبة المأمورية، وهذا نظرا لقوة المنافسين من جهة، وكذا نقص خبرتنا في مثل هذه الدورات من جهة أخرى، كنا نسعى للتأهل ولعب “البلاي أوف”، ولكن يمكن اعتبار ضمان البقاء في البطولة شيء مقبول نوعا ما، علينا الآن باستخلاص الدروس من هذه المشاركة والعمل على تصحيح الأخطاء تحسبا لقادم المواعيد.” وأضاف نجيم حكيمي: “عندما تلعب داخل الديار، تواجه ضغط كبير وهذا أمر عادي في مختلف الرياضات، نمتلك فريق شاب بلاعبين شاركوا لأول مرة في مسيرتهم في منافسة دولية بحجم كأس دايفيس، يجب علينا دعم هؤلاء الشبان من أجل مواصلة العمل تحسبا لقادم المواعيد.”

“قوة المنافسين ونقص الخبرة صعبا من مهمتنا

و واصل محدثتنا قائلا:” لقد كنا متكافئين، ولكن للأسف التفاصيل الصغيرة كانت قاتلة لنا، المنتخب الجزائري قدم ما عليه خلال جميع المباريات، حيث غيرت تفاصيل قليلة وجه بعض المباريات، لقد بذلنا قصارى جهدنا منذ بداية المنافسة وقدم لاعبونا كل شيء لتشريف البلاد، علمنا منذ البداية أنه من الصعب السيطرة على مجموعتنا في وجود دول مرتبة أعلى منا، لدينا فريقا شابا وعلينا تشجيعه، علينا أيضا أن نبقى وراء هؤلاء الشباب وأن نعدهم للعام المقبل، الآن، من المهم دراسة النقاط السلبية المذكورة وتعلم الدروس وتقييم اللاعبين.”

لاعبة المنتخب الوطني ماريا باداش:“سأعمل كل ما بوسعي لرفع علم الجزائر عاليا

ماريا باداش
ماريا باداش

 عقب إسدال الستار على كأس دايفيس التي أقيمت في الجزائر، أكدت لاعبة المنتخب الوطني للتنس لفئة أقل من 14 سنة وصاحبة الميدالية الذهبية في البطولة الإفريقية الماضي، ماريا باداش، في تصريح صحفي لجريدة بولا، بأنها تواصل تحضيراتها للبطولة العربية المقبلة: “التحضيرات متواصلة هنا في ميدان التنس باش جراح مع المدرب غولي فريد، وإن شاء الله سأعمل كل ما بوسعي للتتويج بالألقاب وتشريف بلدي الجزائر.” في ردها عن سؤال حول منافسة كأس دايفيس، قالت: “هؤلاء لاعبين كبار، فهم قدوة لنا، وعند مشاهدتهم، نزيد عزما وإصرار من أجل العمل وتحقيق نتائج في المستوى ورفع علم الجزائر عليا في مختلف التظاهرات.”

اللاعب الايفواري ايلياكيم كوليبالي:“أشكر الاتحادية الجزائرية للتنس على هذا التنظيم”

ايلياكيم كوليبالي
ايلياكيم كوليبالي

تحدث لاعب التنس الإيفواري و المصنف الأول على مستوى ساحل العاج،  ايلياكيم كوليبالي، لجريدة بولا عن مستوى البطولة و التنظيم الجيد الذي ميزها حيث قال: “مستوى المنافسة كان عالي جدا، و هذا في ظل توجد منتخبات ذات مستوى جيد، حيث من الصعب أن تقع في مواجهات سهلة، فمنذ البداية، كان هدفنا هو إنهاء البطولة ضمن أفضل ثلاثة منتخبات في الدورة من أجل تحقيق الصعود للمستوى الثاني، لأنه ببساطة، منذ فترة لم تشارك ساحل العاج في كأس دايفيس، و هنا بودي أن أشكر الاتحادية الإيفوارية للتنس و كذا وزير الرياضة الإيفواري، بالإضافة  للسفير الإيفواري بالجزائر و الذي زارنا خلال فترة إقامتنا هنا.” وأضاف محدثتنا:”هذه ثالث مرة أزور فيها الجزائر، وأنا سعيد جدا بالتواجد هنا، لقد تم استقبالنا بشكل رائع، وكما شاهدتم، فإن التنظيم كان محكم للغاية خلال هذه الدورة، بالإضافة للجمهور الذي كان رائعا، أشكر الاتحادية الجزائرية للتنس على هذا التنظيم.”

تغطية: يدادان. ع / إعداد: محمد عمر

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى