الأولىنجوم الجزائر

لفاف تقرر لعب مواجهتي غينيا وغانا الوديتين في وهران

حسمت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم أبرز تفاصيل مواجهتي المنتخب الوطني الوديتين الشهر المقبل، أمام منتخبي غينيا وغانا على التوالي، بعد قرار الاتحاد الأفريقي بتأجيل الجولتين الثالثة والرابعة من تصفيات كأس أمم أفريقيا 2023 بكوت ديفوار، ما دفع الاتحاد الجزائري إلى اللجوء لترتيب مواجهات ودية خلال وقت ضيق. واضطر الاتحاد الجزائري إلى قبول خيار برمجة لقاءات ودية مع منتخبات أفريقية بدل البحث عن مواجهات عالمية خلال معسكر شهر سبتمبر المقبل، على اعتبار أن “كاف” قرر تأجيل تصفيات “كان 2023” في وقت متأخر، في حين أن كل المنتخبات العالمية كانت ضبطت برنامجها منذ فترة، خاصة الأوروبية المعنية بمواجهات دوري الأمم الأوروبية. واستقر الاتحاد الجزائري وبموافقة من المدير الفني لـ”الخضر”، جمال بلماضي، على مواجهة منتخبي غينيا وغانا، اللذين طلبا مواجهة الجزائر في فترة سابقة، وقال مصدر خاص أن كلتا المباراتين ستلعبان في الملعب الأولمبي، ميلود هدفي، بمدينة وهران، والذي احتضن في جوان الماضي ألعاب البحر الأبيض المتوسط. وتابع نفس المصدر التأكيد على أن بلماضي ضبط أيضاً تاريخ المواجهتين الوديتين، حيث تجرى المباراة الأولى أمام غينيا، يوم السبت 24 سبتمبر، في حين أن ودية غانا مقررة، يوم الثلاثاء 27 سبتمبر، علماً أن فترة التوقف الدولي المقبلة تبدأ يوم 19 سبتمبر وتنتهي في الـ27 من نفس الشهر. ويتوقع أن تعرف قائمة المنتخب الجزائري للمعسكر المقبل استدعاء بعض الأسماء الثقيلة لأول مرة، مثل ياسين عدلي نجم نادي ميلان الإيطالي، وريان آيت نوري نجم نادي وولفرهامبتون الإنجليزي، وحسام عوار نجم أولمبيك ليون الفرنسي والمرشح للانضمام إلى نادي نوتنغهام فوريست الإنجليزي خلال الساعات المقبلة، بعد أن منحت هذه الأسماء موافقتها لبلماضي للدفاع عن ألوان منتخب الجزائر. وأكد مصدر خاص أن منتخب الجزائر على عكس سبتمبر سيكون معنياً خلال فترة التوقف الدولي المقررة شهر نوفمبر، بمواجهة منتخبات مونديالية كبيرة، على اعتبار أنه تلقى العديد من الطلبات في هذا الصدد قبل انطلاق مسابقة كأس العالم 2022 المقررة بقطر.

خليفاوي مصطفى 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى