الرابطة الثانيةالمحلي

عواد تلقى 3 عروض للرحيل عن لازمو وأولويته هي البقاء

تتهاطل العروض في الآونة الأخيرة على قائد جمعية وهران والمايسترو، عواد محمد الأمين، من قبل العديد من الأندية التي ترغب في التعاقد مع ابن حي اللوز، وغم إعلان هذا الأخير قبل أكثر من شهرين عن رغبته في الاستمرار، لكن ذلك لم يمنع الفرق من ربط الاتصالات به، وبحسب ما علمناه فان عواد لديه 3 عروض رسمية من طرف فرق تنشط في القسم الثاني هواة عن مجموعة وسط غرب، لكنه لم يرد بالإيجاب على أي منها، وهذا ما يشير إلى استمراره مع أبناء المدينة الجديدة بعدما منح المسيرين كلمة شرف في وقت سابق.

غالي معسكر وترجي مستغانم مصران على خدماته

بحسب الأخبار الواردة إلينا، فان عواد محمد الأمين تلقى عرضين جديين من غالي معسكر، وكذا الصاعد الجديد للقسم الثاني هواة ترجي مستغانم، حيث عرضا عليه الانتقال إلى صفوفهما، وأصرا على ذلك عبر الاتصال به بشكل متكرر من أجل إقناعه، كما أن الراتب الشهري المعروض عليه أفضل بشكل واضح من الذي يتقاضاه مع أبناء المدينة الجديدة، ومع هذا لا يبدو الجانب المالي مهما بشكل كبير و أساسي بالنسبة لقائد الجمعية، وهو الذي لطالما عبر عن حبه الكبير للازمو التي تخرج منها، مبديا في كل وقت استعداده للبقاء ما دام الفريق بحاجة لخدماته، ومن جهته فان الرئيس باغور منح عواد امتياز التجديد في الفريق متى شاء و من دون أي شروط تذكر.

السيارتي يراقب أيضا

أما الفريق الثالث الذي يضع عينه على المايسترو عواد فهو شباب عين تموشنت الذي بات في آخر الموسم من بين أقوى الأندية في القسم الثاني هواة، ويلعب على ورقة الصعود لآخر لحظة، ويراقب مسيرو شباب عين تموشنت سباق التعاقد مع صانع ألعاب لازمو عن كثب، لكن اهتمامهم يبدو أقل مقارنة بغالي معسكر وترجي مستغانم، وهذا راجع ربما لاقتناعهم بعدم رغبة اللاعب في مغادرة صفوف الجمعاوة، إلا أنهم سيدخلون على الخط في حال ما غير عواد رأيه مستقبلا.

عواد يثبت قيمته الكبيرة مجددا

على الرغم من بلوغه سن الـ36، وتواجده في آخر سنوات مشواره الكروي، إلا أن عواد الخلوق لا يزال يحتفظ بنجوميته، ويبقى من بين المستهدفين بقوة، والدليل العروض التي وصلته أو المتوقع أن تصله لاحقا، مؤكدا بذلك قيمته الفنية الكبيرة، ومؤكدا بأن السن هو مجرد رقم، فكما يعلم الجميع فان عواد أنهى الموسم الماضي هدافا للازمو وأفضل ممرر حاسم أيضا، وساهم بقسط وفير في ضمان النادي بقاءه ضمن أندية القسم الثاني هواة، ولهذا فان استمراره مع غزلان الباهية أكثر من ضروري على جميع الأصعدة، وعلى الإدارة أيضا أن تتواصل معه بأسرع وقت ممكن لضمان خدماته.

رامي .ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى