الرابطة الثانيةالمحلي

وداد تلمسان … عودة الطيب بوعلي للعارضة الفنية

في إطار إعادة ترتيب بيت فريقها، قامت إدارة وداد تلمسان الجديدة بتعيين المدرب السابق الطيب بوعلي في منصب مدير فني، خلفا للمدرب منير بتيوي الذي تولى مهام الإدارة الفنية للوداد في الموسم المنصرم. وقد سجل عشية أول أمس المدرب السابق لإتحاد تلمسان حضوره بالملعب من أجل الوقوف على تحضيرات المجموعة وكذا التعداد المشكل لها. هي الخطوة التي تهدف من خلالها الإدارة إلى الاستنجاد بأبناء النادي. حيث يعتبر المدير الفني الجديد من أبناء الوداد الذي حمل ألوانه كلاعب سنوات الثمانينات، كما أشرف على تدريب الفئات الصغرى وصولا إلى الفريق الأول الذي كانت له معه تجربة قصيرة في موسم 2015/2014 كمدرب، لما كان الوداد ينشط في القسم الثاني هواة، وقبلها كمساعد رفقة المدرب الصربي إفيكا تودوروف الذي أشرف على تدريب الزرقاء.

التعويل على خبرته لتكوين فريق شاب تنافسي

هذا وتعول الإدارة على بوعلي، لتسخير خبرته في فائدة النادي والمساهمة في إنجاح المشروع الرياضي المتمثل في الاعتماد على اللاعبين الشبان وتكوين فريق تنافسي يكون قادرا على إعادة الوداد إلى مكانته الأصلية خلال المواسم القليلة المقبلة.

منير بتيوي ينسحب من العارضة الفنية

في المقابل، قرر المدرب المساعد منير بتيوي الإنسحاب من العارضة الفنية بعد إشرافه على انطلاق التحضيرات، زيادة على عمله كمدير فني الموسم الماضي، حيث تبقى أسباب رحيله غير معلومة حسب الأصداء المقربة من بيت النادي، والتي تؤكد أن الإدارة ستعوضه بواحد من اللاعبين القدامى، خصوصا وأن أهمية المرحلة الحالية تفرض وجود طاقم كامل، لكي يجهز التشكيلة كما يجب للتحديات التي تنتظرها في الموسم الكروي الجديد.

محاولة إقناع لكحل لسماحي بالبقاء

في سياق ذي صلة، تواصلت أول أمس استعدادات الفريق بخوضه للحصة التدريبية الثالثة في حصة شهدت غياب بعض اللاعبين الذين تأمل الإدارة في الاحتفاظ بهم، على غرار المدافع المحوري لكحل شمس الدين والمهاجم سماحي. خاصة وأن الفريق فقد عدة عناصر.

هريات يباشر العمل

عكس معظم عناصر الأكابر التي رحلت عقب حصولها على التسريح الآلي من لجنة المنازعات، قرر محمد هريات المواصلة في الفريق بعد وصوله إلى اتفاق رسمي مع رئيس مجلس الإدارة سبيع بخصوص مستحقاته، حيث باشر تدريباته رفقة المجموعة اليوم، ولو على انفراد بما أن اللاعب السابق لشباب بلوزداد يبقى عائدا من الإصابة البليغة التي تلقاها الموسم المنقض. بهذا، فإن الوداد قد احتفظ بإحدى الركائز التي شاركت بانتظام خلال.

ياسين 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى