الأولىحوارات

نهايرية محمد (رئيس نادي بطيوة): “ينتظرنا موسما صعبا لكننا عازمون على رفع التحدي”

على الرغم من تحقيقه للصعود بكل جدارة واستحقاق لبطولة الجهوي الثاني، إلا أن الأمور تبدو صعبة للغاية داخل بيت نادي بطيوة، فالفريق يواجه خلال الأونة الأخيرة العديد من المشاكل التي قد تؤثر سلبا على مستقبله وهو ما أكده لنا رئيس النادي، نهايرية محمد، هذا الأخير تحدث ليومية بولا الرياضية على الوضعية الحالي التي يعيشها فريقه، مطالبا بضرورة إيجاد حلول لهذه المشاكل من أجل تحقيق موسم مشرف يليق بسمعة هذه المدرسة الكروية الكبيرة.

السلام عليكم، كيف هي الأحوال؟

 “وعليكم السلام و رحمة الله، الحمد الله فنحن نسعى منذ عدة أسابيع لإيجاد حلول للمشال التي يعاني منها النادي و مباشرة التحضيرات تحسبا للموسم الكروي المقبل، فكما تعلمون، تحقيق الصعود لبطولة الجهوي الثاني لم يكن سهلا على الإطلاق، لقد عملنا بجد طيلة الموسم الماضي من أجل بلوغ هذا الهدف، الأن، علينا بمواصلة العمل من أجل البقاء في نفس المنوال، نحن ندرك جيدا بأن المأمورية ستكون صعبة خلال الموسم المقبل، إلا أننا عازمون على رفع التحدي إن شاء الله.”

كيف تجري تحضيراتكم تحسبا للموسم المقبل؟

 “كما يعلم جميع أنصار و محبي نادي بطيوة، فإن الفريق يواجه مشكل كبير و هو مشكل الديون، و يضاف إلى ذالك مشكل الملعب الذي لم يتم تجهيزه بعد تحسبا للموسم المقبل. لقد عانينا كثيرا خلال الموسم الماضي من مشكل الملعب أين كنا نتدرب ونستقبل منافسينا خارج ملعبنا. لا نريد أن يتكرر نفس السيناريو هذا الموسم. مشكل الملعب أزعجنا كثيرا خلال الموسم الماضي. الآن ومن أجل التحضير الجيد للموسم الكروي المقبل 2022/2023، لا بد من إيجاد حلول لهذه المشاكل لأنه سيكون من الصعب جدا العمل في مثل هذه الظروف. فتحقيق موسم مشرف في بطولة الجهوي الثاني مرهون بحل هذه المشاكل، لذا نوجه رسالة للسلطات من أجل مساندة الفريق وتقديم يد العون من أجل إيجاد حلول لهذه المشاكل.”

ما هي الأهداف التي تريدون بلوغها خلال الموسم المقبل؟

 “مثلما سبق لنا وأن صرحنا به في العديد من المناسبات، فإن هدفنا هو واضح ويتمثل في إعادة نادي بطيوة لمكانتها الأصلية. كما نسعى للمحافظة على نجاح الموسم الماضي والتنافس على تحقيق الصعود إن شاء الله. ندرك جيدا بأن المهمة ستكون صعبة إلا أننا سنعمل كل ما في وسعنا من أجل تحقيق ذالك، نادي بطيوة يعتبر مدرسة كروية كبيرة ونتمنى أن يتم مساعدتنا من أجل بلوغ هذا الأهداف إن شاء الله.”

هل تم الاجتماع مع أعضاء الإدارة لمناقشة وضعية الفريق الحالية؟

 “بكل تأكيد، فلقد اجتمعنا ووضعنا النقاط على الحروف، ورسمنا خريطة الطريق للموسم المقبل، مثلما سبق لنا و أن صرحنا به من قبل فإن المهمة ستكون صعبة و صعبة للغاية، لكننا مصممون على رفع التحدي، نحن كإدارة نادي بطيوة نسعى جاهدين لإيجاد حلول للمشاكل التي يعاني منها الفريق ونعمل جاهدين للنهوض به و تحقيق موسم في المستوى. ”

سمعنا مؤخرا بأنك تود الاستقالة من منصبك، فهل هذا صحيح؟

 ” نعم كنت أريد تقديم الاستقالة من رئاسة نادي بطيوة والأسباب واضحة، حيث أنه لم يتم توفير مطالبنا من أجل تحقيق موسم مشرف في بطولة الجهوي الثاني، لكن بسبب الظروف المحيطة بالفريق و وضعيته الحالية، وأمام إلحاح محبي الفريق بالبقاء، لم أستطع إعطاء ظهري للنادي. أشكر كل من ساندني وأعدهم ببذل قصارى جهدي من أجل تقديم الإضافة اللازمة لنادي بطوية.”

وماذا عن قضية الملعب؟

 “الملعب هو أساس نجاح الفريق، فلا يخفى عليكم بأننا عانينا كثيرا من مشكل غياب الملعب خلال الموسم الماضي، فاللاعبون بحاجة للتدرب في ملعبهم، فالتدرب و اللعب خارج ملعبنا يشكل مشكل كبير بالنسبة للنادي، أشغال إعادة تهيئة الملعب تمشي بوتيرة بطيئة جدا، ولازلنا لحد الساعة لم نرى النور في هذه القضية، نتمنى أن يكون الملعب جاهز قبل بداية الموسم. ”

هل ستتدعم تشكيلة الفريق بلاعبين جدد؟

 ” نحن نطمح دائما لتقديم الإضافة اللازمة للفريق، أرى بأنه من الطبيعي تدعيم صفوف تشكيلة النادي بلاعبين جدد، لابد من مناقشة هذا الموضوع مع الطاقم الفني بقيادة المدرب، مقني. إن شاء الله سيكون هناك لاعبين جدد في الفريق خلال الموسم المقبل.”

في الأخير، ماذا تريد أن تضيف؟

 ” شكرا لكم أنتم على هذه الالتفاتة، فجريدة بولا لا طالما قدمت الدعم لنادي بطيوة و أنتم مشكورون على هذا العمل الذي تقومون به، كما صرحت به لكم من قبل، ينتظرنا موسما صعبا، وكل الظروف لا تبشر بالخير، لكننا سنرفع التحدي بإذن لله، وإن شاء الله  نجد المساعدة من السلطات المعنية. كما أطلب من الأنصار مساندة الفريق والوقوف بجانبه في هذه الظروف الصعبة.”

حاورته: وداد هاشم / إعداد: محمد عمر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى