الأقسام السفلىالمحلي

المدرب الهاشمي بخدة:  “تدريب الإتحاد يعتبر تحدي كبير في الوقت الراهن”

إن العارضة الفنية لإتحاد بلعباس سيقودها المدرب، الهاشمي بخدة، هذا الأخير اعترف بصعوبة المأمورية مضيفا بأنه سيعمل كل ما في وسعه من أجل تقديم الإضافة اللازمة للتشكيلة:”إنه لشرف كبير لي أن أكون مدربا لفريق كبير بحجم إتحاد بلعباس، حيث أننا سنكون أمام تحد كبير من أجل إعادة الفريق للسكة،  وأنا أدرك جيدا صعوبة المهمة، إلا أنني واثق من قدرة الفريق على العودة للواجهة خصوصا في حالة تظافر جهود الجميع، إتحاد بلعباس، فريق الألقاب، لذلك فأنا سأعمل جاهدا من اجل النجاح معه و لم لا تحقيق موسم مشرف و إسعاد الأنصار الذين ينتظرون الكثير من فريقهم المحبوب.”

“الإتحاد يعيش مرحلة جد صعبة حاليا”

 في نفس السياق، أكد المدرب الجديد لإتحاد بلعباس، الهاشمي بخدة بأن المرحلة التي يعيشها النادي هي صعبة للغاية، مضيفا:”الإتحاد يعيش خلال الآونة الأخيرة مرحلة جد صعبة نظرا للمشاكل المتعددة التي يتخبط فيها، إلا أننا سنحاول تجاوزها ونحن مستعدين لرفع التحدي، لابد من التحلي بالجدية في العمل وأنا متأكد من أن الفريق سيقول كلمته في البطولة هذا الموسم إن شاء الله.”

“نمتلك تشكيلة شابة”

 عن المجموعة التي يمتلكها إتحاد بلعباس خلال الموسم الحالي، قال مدرب إتحاد بلعباس: “الإتحاد يمتلك مجموعة من الشباب، سنحاول التعرف عليهم ومعرفة مستوى كل لاعب خلال سير التحضيرات، وهذا بعد سنقوم تحديد القائمة بعد التشاور مع الإدارة ورسم خارطة الطريق.” من جانبه، أكد المدرب  الهاشمي بخدة بأن مهمته ليست سهلة، لكنه مصمم على تحمل هذه المسؤولية، وقال الهاشمي في هذا الشأن: “سأحاول استغلال تجربتي التي صنعتها سابقا لما كنت على رأس العارضة الفنية للعيد من الفرق من أجل التأكيد على  الثقة الكبيرة التي وضعتها في شخصي إدارة النادي، والتي اختارتني من أجل تحقيق الاستمرارية في العمل بالدرجة الأولى، و العودة للواجهة من جديد، هذه المهمة صعبة لأننا نعمل في ظروف مغايرة لتلك التي كانت عيه في السابق، من جهتي، سأكون في حاجة إلى مساندة كبيرة من المسيرين والأنصار، فأنا ابن الفريق، ومستعد للعمل بكل ما في وسعي من أجل رد الجميل لهذا النادي الذي تكونت فيه وجعلني أبلغ المستوى الذي وصلت إليه حاليا.”

عبد الكريم مكالي / محمد عمر

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى