تحقيقات وروبورتاجات

النجم الرياضي لهضاب أرزيو … تربية، أخلاق ورياضة

تعتبر الجمعية الرياضية النجم الرياضي لهضاب أرزيو من بين الجمعيات التي تنشط بشكل قوي ومستمر في مجال تكوين اللاعبين الشباب، هذه الجمعية التي تأسست سنة 2014 بقيادة مجموعة من الشباب المثقف خريجي الجامعات وكذا بعض اللاعبين السابقين، تمكنت في ظرف قصير أن تصنع لنفسها إسم في كرة القدم للناحية الغربية، وهذا بالنظر لاعتمادها على طريقة عمل حديثة في مجال التكوين. ويسعى المشرفين على هذا الفريق في النجاح في عملهم بدليل بدلهم قصارى جهدهم من أجل تقديم الإضافة اللازمة لهؤلاء الشبان في مجال التكوين.

انطلاق التحضيرات الخاصة بفئتي أقل من 15 و17 سنة

 هذا و انطلقت مؤخرا عملية التحضيرات الخاصة بالفريق في فئتي أقل من 17 سنة (2007) و أقل من 15 سنة (2008-2009)، انطلاق التحضيرات جرى في ظروف جيدة و بحضور معتبر من اللاعبين الذين يسعون للالتحاق بهذه المدرسة الكروية المعروفة، انطلاق التحضيرات لدى فئتي أقل من 15 و17 سنة تم بقيادة الطاقم الفني للفريق و المكون من كل من كروم احمد، عباس احمد و كذا المستقدم الجديد في الفريق،  ورڨلي خلف الله، هذا و تتواصل تحضيرات النادي في ظروف جيدة حيث يسعى هؤلاء الشبان لإثبات قدراتهم الكروية فوق المستطيل الأخضر و البروز بشكل كبير من أجل ضمان مكانة لهم ضمن تعداد النجم الرياضي لهضاب أرزيو للموسم الكروي 2022/2023.

نقص الدعم المادي ومشكل الملعب يعيقان عمل الجمعية

 على الرغم من العمل الكبير التي تقوم به في مجال التكوين و الاهتمام بالشبان على مستوى منطقة أرزيو، إلا أن النجم الرياضي لهضاب أرزيو يواجه العديد من أجل مواصلة المشوار، فهذه الجمعية تواجه مشكل نقص الدعم المادي و هو ما يؤثر على السير الحسن للجمعية، كيف لا و الفريق يعاني من الجانب المالي طيلة السنوات الثلاثة الماضية، حيث وجد مسئولي النادي أنفسهم مضطرين للتكفل بمصاريف الجمعية رغبة منهم في المساهمة في تكوين هؤلاء الشبان، حيث يأمل المشرفون على هذه الجمعية في إلتفاتة من قبل السلطات لتقديم الدعم المادي و المعنوي للفريق، و بالإضافة للمشكل المادي، فإن النجم الرياضي لهضاب أرزيو يواجه مشكل أخر يزيد من متاعبه، ذالك المتعلق بالملعب، فملعب فرطاس احمد لا يزال لم يتم تأهيله و صيانته من أجل السماح للفريق بالتدريب فوقه و لعب مباريات البطولة.

لابد من مساندة هذا النادي

 يجمع الكل في أرزيو على ضرورة مساندة هذا النادي الذبي يقوم بعمل كبير على مستوى تكوين الشبان، كيف لا و هو الذي  شارك الفريق في بطولة المدارس لكرة القدم بوهران بفئات  أقل من 11، 13 و 14 سنة منذ 2015، كما شارك الفريق في بطولات دولية أهمها دورة الصداقة بتونس 2017 محققا اللقب آنذاك  على حساب النجم الساحلي التونسي، وكذا دورة تولوز بفرنسا سنة 2019، ويأمل المشرفون على هذا النادي في أن تقوم السلطات بمساندة هذه الجمعية الرياضية من خلال المرافقة المادية و كذا إعادة صيانة الملعب من أجل السماح لشبان المنطقة بممارسة الرياضة.

إعداد: محمد عمر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى