متفرقات

برعاية اعلامية من جريدة بولا … فريق حي النجمة يطيح بفريق كاسطور في المباراة النهائية …نجاح باهر للدورة الكروية “بريك قضاي” بحي نجمة بوهران

اختتمت الدورة الكروية للمرحوم “قضاي بريك” والتي جرت طيلة شهر أوت الحالي بحي النجمة، هذه الدورة ومثلما سبق لنا و أن أشرنا إليه في أعدادنا السابقة نظمت من قبل شباب الحي الذين قاموا بعمل تطوعي كبير من أجل إنجاح هذه المنافسة الكروية، و عرفت مباريات هذه الدورة طيلة الأسابيع الماضية حضور أعداد كبيرة من الجماهير من أجل متابعة المنافسة و التمتع بفنيات اللاعبين، المباراة النهائية لدورة المرحوم “بريك قضاي” نشطها فريقي حي كاسطور و حي النجمة و التي اتسم فيها الحظ في نهاية المطاف لفريق حي النجمة  بعد فوزهم على ضيوفهم  بنتيجة خمسة أهداف مقابل ثلاثة  في مباراة تميزت بالتنافس الكروي الكبير و الندية بين اللاعبين، كما يجب التذكير بأن هذه المباراة جرت في ظروف جيدة و في روح رياضية عالية، جدير بالذكر إلى أن هذه الدورة عرفت مشاركة 16 فريق  من مختلف الأحياء والذين تم توزيعهم على مجموعتين.

لقاء استعراضي بين الكهول تخليدا لروح الأستاذ عليلي ماحي

 مثلما كان متوقعا، فإن المشرفين على هذه التظاهرة الرياضية قاموا بضبط برنامج خاص بالمباراة النهائية لدورة المرحوم “بريك قضاي”، فقبل إجراء اللقاء النهائي و الذي جمع مثلما هو معلوم ما بين فريقي حي النجمة ة حي كاسطور، فقد عرف ختام هذه المنافسة إجراء مباراة استعراضية بين كهول الحي تخليدا لروح الفقيد عليلي ماحي، هذا الأخير كان مربي رياضي في قطاع التعليم، كما سبق له و أن ساهم في إنجاح العديد من التظاهرات في حي النجمة من خلال مختلف نشاطاته الرياضية التطوعية و التي كانت كلها في سبيل نشر ثقافة التربية الرياضية بين الأجيال، حيث شارك عدد من أصدقاءه في سلك التعليم خلال هذه المباراة الاستعراضية، كما شهدت هذه المباراة مشاركة رئيس بلدية سيدي الشحمي الذي لبى النداء وشارك رفقة أبناء حي نجمة، هذه المباراة جرت في ظروف جيدة و وسط تنظيم محكم.

المتعة حاضرة فوق الميدان

 هذا وكانت لقاءات الدورة الكروية “بريك قضاي” قد أسفرت عن لقاءات جد مثيرة بين فرق الأحياء التي شاركت في هذه المنافسة والتي اكتست في حد ذاتها طابع الداربي المصغر وهو ما زاد الدورة جمالا ونسقا آخر، وكانت مختلف مباريات هذه الدورة قد شهدت تنافس كبير بين مختلف الفرق التي شاركت في هذه المنافسة حيث حاول الكل الذهاب بعيدا في الدورة، إلا أن الكلمة الأخير في نهاية المطاف عادت لفريق حي النجمة الذي توج بكل جدارة واستحقاق بلقب الدورة.

الدورة حملت اسم المرحوم “قضاي بريك”

 في سياق الحديث عن هذه الدورة الرياضية التي جرت طيلة شهر أوت الحالي، فقد حملت النسخة الأولى منها اسم المرحوم “قضاي بريك” والذي يعتبر من أبناء الحي. هذا الأخير، والذي وافته المنية بعد صراع لعدة أشهر مع المرض كان يحظى بمكانة خاصة لدى أبناء الحي وهو الذي كان سينظم دورة كروية بحي النجمة بعدما اجتمع مع شبان الحي قبل أن تدركه المنية، هذا ما جعل شبان الحي يقررون مواصلة رفع الشعار وحمل الرسالة من خلال الإصرار على تنظيم وإنجاح هذه الدورة الكروية.

إقبال جماهيري كبير

 هذا وشهدت الملعب الجواري بحي النجمة إقبالا جماهيريا مقبولا من أجل متابعة لقاء نهائي الخاص بالدورة المرحوم “قضاي بريك”، كما تفاعل هذا الجمهور الحاضر مع كل هجمة أو هدف خاصة وأن المباراة شهدت ريتم عالي وندية كبيرة بين اللاعبين. هذا وكان الجمهور يتوافد يوميا على الملعب الجواري لحي النجمة من أجل متابعة أطوار هذه المنافسة، حيث أعربوا عن سعادتهم الكبيرة بنجاح هذه المنافسة والتي جرت في ظروف تنظيمية محكمة جدا.

تكريمات بالجملة

 هذا وقد تم تنظيم حفل تكريمي بعد نهاية الدورة أين تم تكريم كل من شارك في الدورة من منظمين لاعبين وحتى الأنصار من خلال منحهم هداية وأقمصة رياضية، إضافة إلى تخصيص جزء كبير من الهدايا لفائدة لاعبي الفريق المتوج بالدورة وكذا صاحب المرتبة الثانية في المنافسة. كما تم تخصيص بعض التكريمات الأخرى للمساهمين في إنجاح هذه الدورة وتكريم بعض الوجوه الرياضية والسلطات البلدية، حدث كل هذا في أجواء كبيرة ووسط فرحة جميع من شارك في هذه المنافسة الكروية.

“بولا” حظيت بتكريم خاص من قبل المنظمين

 كما لم ينسى المشرفين على هذه الدورة جريدة بولا الرياضية التي تابعت جميع أطوار هذه المنافسة. حيث حظيت يومية “بولا” الرياضية بتكريم خاص من قبل المشرفين على هذه الدورة نظير العمل الكبير التي تقوم به في سبيل دعم ومرافقة الرياضة الجوارية وكذا مختلف الأنشطة الرياضية.

انطباعات رصدتها بولا

زيتوني زكرياء (منظم):“سعيد جدا بنجاح الطبعة الأولى للدورة”

 في حديث جمعه مع جريدة بولا الرياضية، تحدث  أحد المتطوعين و منظمي الدورة الكروية ” بريك قضاي” عن هذه التظاهرة الرياضية حيث قال: “بصراحة، أنا جد سعيد اليوم بهذا الإنجاز الرائع، لقد كان ختام الطبعة الأولى من دورة “قضاي بريك” مسك، الحمد الله، فلقد نجحنا لحد بعيد في التنظيم و استقبال الضيوف الذين جاءوا من كل مكان من أجل المشاركة فيها، بودي أن أستغل هذه الفرصة لكي أشكر جميع الفرق الكروية التي شرفتنا بحضورها هنا للمشاركة في هذه الدورة الكروية، كما بودي أن أشكر كل المسئولين وقدماء اللاعبين  الحاضرين معنا، هنيئا لأبناء الحي على التتويج، وهنيئا لفريق كاسطور، كما أتمنى حظ موفق أيضا للفرق الأخرى في قادم المواعيد و الدورات، يبقى هدفنا من خلال هذه الدورات هو التكوين القاعدي السليم اللاعبين والعمل على محاربة الآفات الاجتماعية ونشكر طاقم جريدة بولا الرياضية على مرافقتنا ودعمهم لنا خلال مرحلة الدورة.”

خلادي بوزيان (رئيس نادي كرة اليد بحي النجمة):“الدورة كانت ناجحة جدا”

 كان لأحد منظمي هذه الدورة، و يتعلق الأمر بخلادي بوزيان، كلمة حول مباراة النهائي للدورة الكروية “بريك قضاي” حيث أبدى عن سعادته بنجاح هذه التظاهرة الرياضية، مضيفا: “الحمد لله، الدورة جرت في ظروف جيدة وسط تنظيم محكم و روح رياضية عالية بين اللاعبين، لما ترى لاعب منهزم يهنئ خصمه و يعانقه،  فإن هذا إن دل على شيء فإنما يدل على الروح الرياضية بين كل اللاعبين المشاركين في المنافسة، نشكر كل من ساعد و قدم يد العون من أجل إنجاح هذه التظاهرة الرياضية التي جرت في أحسن الظروف، و بإذن الله ستكون هناك دورات أخرى مستقبلا و سنفتح المجال لمختلف الأحياء بحي النجمة  من أجل المشاركة في هذه الدورات، و نتمنى أن تستقطب عدة مشاركين إن شاء الله في هذه المنافسات.”

بلعقون خالد (مشارك في الدورة):“شكرا لكل من ساهم في نجاح هذه الدورة”

 من جهته، صرح ابن حي النجمة، بلعقون خالد والذي شارك في دورة المرحوم “بريك قضاي”. وأكد محدثنا بأن هذه الدورة جرت في ظروف جيدة وبأن كل الأمور كانت مهيأة من أجل نجاح هذه المنافسة:”الحمد لله، فنحن جد سعداء بنجاح الدورة الكروية “بريك قضاي”. الدورة كانت ناجحة جدا وجرت في ظروف جيدة ميزها التنظيم المحكم، اشكر كل من ساهم من قريب أو بعيد في سبيل إنجاح هذه المنافسة، وبودي أن أشكر كل شباب الحي على تنظيم هذه الدورة. في الأخير أشكر يومية بولا الرياضية على الالتفاتة الطيبة ومرافقتها لنا طيلة هذه الدورة الكروية.”

بن عبد الله هواري (منظم):“الفضل في نجاح الدورة يعود لمجهودات شبان الحي”

 كان لأحد منظمي هذه الدورة، بن عبد الله هواري كلمة حول هذه التظاهرة الرياضية، حيث أكد بأن الفضل في نجاح هذه المنافسة يعود للمجهودات الكبيرة التي بدلها شبان الحي: “قمنا بتنظيم هذه الدورة الكروية تخليدا لروح المرحوم “بريك قضاي” و كذا من أجل  ترسيخ الثقافة الرياضية لدى سكان الحي،  الحمد لله، فالدورة استقطبت عدد كبير من المشاركين  من كل الأحياء المجاورة و حتى من بعض القرى المجاورة، و نحن كمسيرين و منظمين لهذه الدورة، فإننا لم ندخر أي  جهد من أجل ضمان أفضل تنظيم للدورة كما اخص بالشكر كل المشاركين في هذه المنافسة الكروية والاهم هو الروح الرياضية التي ميزت هذه المنافسة.”

خلادي محمد وهبي (ٍ لاعب فريق حي كاسطور):“شكرا للمنظمين والدورة كانت ناجحة”

 من جهة أخرى، أكد لاعب فريق حي كاسطور، خلادي محمد وهبي عن الدورة الكروية “بريك قضاي” والتي نظمت في طبعتها الأولى هذا الموسم، و قال محدثتنا في هذا الصدد: “الحمد لله، فكل الأمور جرت في أحسن الظروف خلال هذه الدورة، أشكر جميع من ساهم في نجاح هذه المنافسة، كما أشكر الجمهور الذي جاء بقوة من أجل متابعة مباريات هذه الدورة، الدورة جرت في أجواء أخوية و وسط تحكيم منظم من طرف القائمين على تنظيم هذه الدورة، كما أشكر جريدة بولا الرياضية على مرافقتنا ودعمها  للرياضة الجوارية.”

يحيى عدة (رئيس بلدية سيدي الشحمي):“الدورة كانت ناجحة والروح الرياضية كانت حاضرة”

 كان رئيس بلدية سيدي الشحمي، يحي عدة حاضرا في المباراة النهائية لدورة المرحوم “بريك قضاي” حيث أبدى عن سعادته الكبيرة بنجاح هذه التظاهرة الرياضية، حيث صرح في هذا الصدد ليومية بولا الرياضية: “ككل عام نقوم بتنظيم دورة رياضية في كرة القدم و هذا من أجل بث النشاط الرياضي في المنطقة، الحمد لله، فكل الأمور سارت بشكل جيد، الدورة كانت ناجحة للغاية،  نمتلك لاعبين شبان يتمتعون بإمكانيات كبيرة، كما لا تفوتني الفرصة لكي أشكر المشرفين على تنظيم هذه التظاهرة الرياضية، كما أشكر مختلف الفرق التي شاركت في هذه الدورة، كما أن الروح الرياضية كانت في الموعد و هذا هو الأهم.”

تغطية: عبد الكريم مكالي /إعداد: محمد عمر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى