حوارات

سحنون محمد لاعب نجم عين طاية: “حلمي الاحتراف في أوروبا وتقمص ألوان المنتخب الوطني”

قد تجد في النهر ما لا تجده في البحر إذ يتميز اللاعبين المحليين بمهاراتهم الفنية، وبقدراتهم وإمكانياتهم العالية داخل وخارج الميدان مما جعلهم يقتحمون الدوريات الأوروبية من بابها الواسع. في حوار أجرته يومية بولا مع ظهيرة الأيسر الفريق نجم عين طاية والذي تحدث بدوره عن مشواره الرياضي ومشاريعه المستقبلية، تفاصيل أكثر تجدونها في هذا الحوار:

بداية من يكون اللاعب سحنون محمد من مواليد 2003؟

“سحنون محمد من مواليد 2003 بعين طاية مدافع أيسر عصري بنية جسمانية قوية، وثقة كبيرة في النفس بنية جسمانية قوية، يبدع في إخراج الكرة من مناطق فريقه وتشتيتها وإبعاد الخطر”.

ما هي الفرق التي حملت ألوانها؟

“فالجهوي منها مولودية رويبة شباب برج الكيفان رائد القبة ونجم عين طاية”.

وماهي العوائق التي تواجهه حسب وجهة نظرك؟

“أحلام اللاعب الجزائري هي الاحتراف خارج الجزائر وحمل ألوان المنتخب الوطني، أما العوائق فقد تكون الاستماع إلى كلام الناس المحبط، وعدم تسديد ديون اللاعبين من طرف إدارة الفرق والتهميش من قبل المدربين أيضا”.

ماهي أهدافك المستقبلية؟

“الاحتراف في أوروبا وتشريف الراية الوطنية إن شاء الله”.

هل تزاول دراستك؟

“أدرس في جامعة باب الزوار 2 ليسونس”.

ماهي أحسن ذكرى لك في مشوارك الكروي؟

“بالطبع هناك العديد من الذكريات الجميلة التي تألقت فيها إلا أن الأجدر بذكر صعود مع فريقي إلى القسم الجهوي الأول”.

ما هي أحسن ذكرى لك في مشوارك الرياضي وأسوأ ذكرى لك في مشوارك الرياضي؟

“أحسن ذكرى هي عندما أخذنا البطولة مع فريق مولودية رويبة في صنف الأصاغر والعام الماضي عندما وافقوا على إن أكون من الفريق الأول لأكابر نجم عين طاية وجاز موسم رائع جدا وكنت ألعب مع الأواسط والأكابر أسوأ ذكرى هي عندما أخذت كسر في يدي اليسرى لمدة تفوت 5 أشهر”.

من هو أفضل مدرب تدربت تحت قيادته؟

“يوجد عدة مدربين ومن كان أولى بهم هو كوتش عبد الحميد بن بوثلجة كان مدربي الأول في مسيرتي”.

هل تملك اتصالات هدا الموسم؟

“نعم أملك عدة اتصالات لكن ليست من فرق القسم الثاني أو الأول”.

أفضل فريق لك الذي تناصره محليا وعالميا؟

“مانشستر سيتي. محليا شباب بلوزداد فريق القلب”.

أفضل لاعب لك محليا وعالميا؟

“أفضل لاعب محليا في الوقت الحالي حايس ريان مدافع شباب بلوزداد. عالميا الوقت الحالي كريم بن زيمة”.

ما هو طموحك مع الفريق وطموحك الشخصي؟

“طموحي الشخصي المنتخب الوطني والاحتراف أن شاء الله”.

ماهي الرياضة التي تمارسها؟

“الرياضة التي أمارسها بعد كرة القدم كرة السلة”.

كلمة الأخيرة..

“كلمة أخيرة أريد أن أقول مفتاح النجاح هو العمل ثم العمل والمثابرة والجهد. وأنا أعمل جاهدا لكي أحقق أحلامي ولا يجب الالتفات إلى العادات التي تكسر أحلامكم وعملكم. أشكركم شكرا جزيلا لكم وأشكر كثيرا يومية بولا على هذه الالتفات الطيبة”.

حاوره: مهدي. ع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى