الرابطة الثانيةالمحلي

ترجي مستغانم … انطلاق التحضيرات بتعداد شبه مكتمل والتشكيلة تتربص بالشلف

 أجرت تشكيلة ترجي مستغانم نهاية الأسبوع أول حصة تدريبية في الموسم بداية من الساعة الخامسة والنصف والتي شهدت حضور السواد الأعظم من اللاعبين المجددين وبعض الوجوه الجديدة. حيث بلغ عدد الحاضرين 20 لاعبا. وقد أشرف على الحصة التدريبية التي دامت قرابة الساعة ونصف المدرب الرئيسي رحماني بوزيان ومساعديه رفيق بلحاج وترخي هواري. وخصصت لبعض التمارين الخفيفة والجري حول مضمار الملعب. لتكون انطلاقة التحضيرات بالنسبة للحواتة الذين يعولون على تأدية موسم وتحقيق عودة قوية في إلى القسم الوطني الثاني بعد غياب دام 3 مواسم.

الحصة جرت بملعب مزغران

 جرت أول حصة تدريبية لأشبال المدرب الجديد بوزيان رحماني بالملعب البلدي لمزغران الإخوة بوخاتمي ذو الأرضية المعشوشبة اصطناعيا، نظرا لقربه من مقر إقامة اللاعبين. هي الحصة التي عرفت حضور المسيرين إضافة إلى بعض الأنصار ورجال الإعلام. ومن المنتظر ان تتواصل تحضيرات التشكيلة المستغانمية بذات الأرضية خلال الأسبوع الجاري، في انتظار ضبط البرنامج النهائي للمدرب السابق لشباب برج منايل.

البداية باجتماع الطاقمين الفني والإداري باللاعبين

 قبل مباشرة التدريبات، سيكون تعداد الترجي على موعد مع اجتماع، يلتقي فيه أعضاء الطاقمين الإداري والطاقم الفني ممثلا في المسؤول الجديد عن العارضة الفنية رحماني بوزيان، رفقة مساعديه رفيق بلحاج وترخي هواري، إضافة إلى العناصر المرتقب حضورها. هو الاجتماع الذي تريده الهيئة المسيرة لأجل التعارف والتقاء العناصر القديمة مع الوافدين الجدد بالمدرب رحماني الذي يملك فكرة جيدة عن التعداد الحالي للفريق.

رحماني شرح طريقته للاعبين

 قبل بداية الحصة التدريبية، كان للمسؤول الأول عن العارضة الفنية منصور حاج سعيد، حديثا مع لاعبيه لمدة 20 دقيقة كانت بمثابة فترة تعارف تحدث من خلالها المدرب السابق لشباب برج منايل عن طريقته في الإشراف على الفريق والبرنامج الذي سينتهجه خلال هذه الفترة قبل الدخول في مرحلة إجراء المباريات الودية من أجل الوقوف على مدى جاهزية رفقاء الوافد الجديد حماد بوطمينة للموسم الجديد. ولم يتوان المدرب في التشديد على ضرورة احترام مواعيد التدريبات والتحلي بالانضباط خلال هذه الفترة نظرا لأهميتها في ضمان الجاهزية اللازمة مع انطلاق المنافسة الرسمية.

يشرع في التحضيرات بالوتيرة القصوى

عكس ما كان ينتظره المتتبعين وأهل الاختصاص بعاصمة الظهرة، شرع المسؤول الأول عن العارضة الفنية لترجي مستغانم رحماني بوزيان في عمله بالسرعة القصوى مع عناصر التشكيلة المستغانمية، حيث رفع حجم العمل منذ الأسبوع الأول من التحضيرات من خلال برمجة حصتين تدريبيتين في اليوم بالشكل الذي فاجأ اللاعبين الذين كانوا ينتظرون الزيادة في حجم العمل بصفة تدريجية.

التركيز كله على الجانب البدني

ناهيك عن رفع وثيرة العمل من خلال برمجة حصتين في اليوم، فقد شملت تحضيرات الحواتة تركيزا شديدا على الجانب البدني من خلال برمجة حصص تدريبية تخص قوة التحمل، الركض حول مضمار الملعب وكذا تقوية العضلات وذلك رغبة من المدرب في شحن بطاريات لاعبيه جيدا خاصة أن ركائز التشكيلة لم تحضر بنفس النسق الموسم المنصرم تحت إشراف المدرب يسعد محمد وذلك لاختلاف نسق المنافسة بين القسم الثاني هواة والقسم الوطني الثاني.

التشكيلة تتربص بالشلف

من أجل ضمان تحضيرات في المستوى، برمجت الإدارة المستغانمية، بالتنسيق مع أعضاء الطاقم الفني، تربصا تحضيريا بمدينة الشلف بغية ضمان الانسجام بين اللاعبين الجدد والقدامى، من جهة وكذا ضمان نسبة معتبرة من الجاهزية قبل الدخول في المنعرج الأخير من التحضيرات من جهة أخرى. ومن المنتظر أن تخوض التشكيلة الخضراء بعض اللقاءات الودية أمام الفرق المجاورة والتي ستكون فرصة للمدرب رحماني من أجل تقييم اللاعبين الجدد ومعرفة النقائص التي يعاني منها الفريق.

الإدارة أمام تحدي تسوية الديون لتأهيل الجدد

في سياق منفصل، ستكون الهيئة المسيرة بقيادة الرئيس بن فريحة بلقاسم أمام تحدي آخر لا يختلف كثيرا عن سابقيه، ومتعلق أساسا بالشق المادي من أجل تأهيل لاعبيه وخوض غمار البطولة بتعداد مكتمل وذلك يمر حتما عبر حل مشكل ديون اللاعبين القدامى الذين يملكون أحكاما من لجنة المنازعات والتي قاربت المليار و500 مليون سنتيم. حسب الأصداء الواردة من بيت القلعة الخضراء، فإن بن فريحة في طريقه لتسوية هذا المشكل من خلال جدولة الديون وتسديد قسطا معتبرا منها.

عبد القادر. خ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى