حوارات

سليم محمد لاعب أولمبي المدية: ” طموحي هو احتراف واللعب للمنتخب الوطني”

دائما في خدمة المواهب الشابة يومية بولا اقتربت من لاعب أولمبي المدية الذي يعتبر موهبة صاعدة. يتعلق الأمر باللاعب الشاب الطموح سليم محمد لاعب رديف أولمبي المدية والذي فتح قلبه لبولا، حيث أجرينا معه حوار رائع وشيق.

كيف كانت بدايتك مع كرة القدم؟ 

“كانت بداية مشواري الكروي مع فريق اتحاد حراش مع صنف u14 وفي u17 لأرتقي مع الفريق وألعب صنف u15 u16  كل المباريات مع الفريق، لأصبح ركيزة أساسية فيه. في مرحلة العودة تمت ترقيتي لألعب مع رديف أولمبي المدية ولعبت المواجهات الأخيرة له في البطولة”.

من أول من ساعدك في بدايتك مع الفريق؟

” أبي كثيرا حيث يشجعني والمدرب عيسى بقلي”.

ما هو مستواك الدارسي؟

“تحصلت هذا العام على شهادة البكالوريا”.

أرقامك مع الفريق هذا الموسم؟

“لعبت جل المباريات”.

أجمل مباراة لعبتها هذا الموسم؟

“مباراتنا ضد اتحاد العاصمة حيث كنت فيها أساسيا وسجلت هدف الفوز”.

ما هي نقطة قوة لاعب سليم محمد في الهجوم؟

“ذو حس تهديفي لاعب بمواصفات عالية عصرية ذو إمكانيات ومؤهلات فنية وبدنية لاعب هجومي يجمع بين صفات اللاعب المميز أين تضعه يقدم أعلى مستوى ممتاز في صناعة اللعب يمتلك رؤية رائعة واحساس بالمكان مع حضور بدني قوي”.

هل سبق وأن تلقيت دعوة للمشاركة في تربصات المنتخب الوطني؟

“نعم شاركت في بعض التربصات وان شاء الله القادم هو الأفضل”.

أحسن ذكرى في مشوارك الكروي؟

“لعبي كل المباريات ومشاركتي في مقابلات الرديف في مرحلة الإياب ومقابلاته الأخيرة مع الأكابر”.

طموحك في المستقبل؟

“طموحي الاحتراف واللعب في المنتخب الوطني الجزائري الأول”.

هل تملك اتصالات مع بعض الفرق؟

“نعم أملك بعض الاتصالات من الفرق وهناك اتصال من تونس أيضا”.

لاعبك المفضل في البطولة الوطنية؟

“قلب هجوم شباب بلوزداد عريبي كريم”.

لاعبك المفضل في المنتخب الوطني؟

” اللاعب سليماني إسلام”.

لاعبك المفضل عالميا؟

“كريم بن زيمة”.

الفريق الذي تناصره محليا؟

“مولودية الجزائر”.

الفريق الذي تناصره عالميا؟

“فريق الملكي الريال”.

ملعب تتمنى اللعب فيه؟

“البيرنابيو”.

حلم وطموح سليم؟

“النجاح في مشواري الدراسي واللعب مع المنتخب الوطني ولعب دوري أبطال أوروبا”.

ماهي الرياضة التي تمارسها بعد كرة القدم؟

“لا توجد رياضة أمارسها من غير كرة القدم”.

كلمة نختم بها الحوار..

“في الأخير نشكر كل من ساعدني في المشوار الرياضي وأطلب من كل اللاعبين العمل من أجل مشوار في القمة.  أشكرك كثيرا ولا أخفي عليك أني أتمنى الصعود هذا الموسم لفريقي الأصلي اتحاد الحراش. أشكر يومية بولا على هذه الالتفاتة الطيبة” .

مهدي ع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى