الأولىتحقيقات وروبورتاجات

مشاركة مشرفة رغم غياب الأسماء البارزة …نتائج قونيا امتداد لتتويجات الألعاب المتوسطية بوهران

تشهد الرياضة الجزائرية، و في الألعاب الفردية على وجه الخصوص، توهج و قفزة نوعية على صعيد النتائج منذ ألعاب البحر الأبيض المتوسط التي نظمتها وهران و التي كانت شاهدة على أحسن مشاركة للجزائر في هذه الألعاب، لتتوالى بعدها النتائج عالميا من خلال فضية العداء جمال سجاتي في بطولة العالم لألعاب القوى، و عربيا من خلال الحصيلة المسجلة لعناصرنا الوطنية في البطولة العربية للسباحة، لتستمر الانجازات في ألعاب التضامن الإسلامي بمدينة قونيا التركية و بعناصر شابة بعد أن تغيبت العديد من الأسماء الثقيلة في الجيدو، ألعاب القوى، الكاراتي، الملاكمة، السباحة و رفع الأثقال، إلا الجزائر  بمن حضر نجحت في رفع  رايتها عاليا و الأمل كل الأمل أن يتم الاستثمار في هذه النتائج تحسبا لأولمبياد باريس 2024 حتى يتم نسيان خيبة طوكيو الصيف المنصرم أين خرجت الرياضة الجزائرية من دون رصيد في المحفل الأولمبي.

نتائج مقبولة في استحقاق قونيا بتركيا

 سجلت المشاركة الجزائرية في ألعاب التضامن الإسلامي بقونيا في تركيا نتائج أقل ما يقال عنها أنها مقبولة و ذلك من خلال تألق العديد من الرياضيين الشباب في ظل غياب أبطال عالميين و قاريين عن هذا الموعد لعدة اعتبارات، و في مقدمتهم جمال سجاتي صاحب الفضية في بطولة العالم لألعاب القوى و وليد بيداني البطل العالمي في رفع الأثقال، فضلا عن ادريس مسعود و ياسر بوعمار في الجيدو، دون نسيان الأبطال الذين بلغوا منصة التتويج في كاراتي دو و الملاكمة و الريشة الطائرة في الألعاب المتوسطية، رغم ذلك إلا أن اختصاصات الكرة الحديدية، الكيك بوكسينغ، السباحة و الجيدو عرفت كيف تحقق ميداليات جعلت من الجزائر تتواجد في ترتيب العشرة الأوائل من أصل 55 دولة مشاركة في أكبر حدث رياضي في العالم الإسلامي تجتمع فيه دول ثلاثة قارات لتواصل الرياضة الجزائرية تألقها في مختلف المحافل العالمية، الإقليمية والأفريقية والعربية في الفترة الحالية، و حتما أن ذلك جاء بعد النتائج المبهرة التي فاقت كل التوقعات خلال الطبعة ال19 للألعاب المتوسطية بوهران 2022، والتي كانت بمثابة الجرعة الحقيقية التي أعطت ثمارها فيما بعد، الأمر الذي يبعث على التفاؤل من أجل غد أفضل للرياضيين الجزائريين الذين أثبتوا أنهم عائدون بقوة لمحو آثار نكسة أولمبياد طوكيو 2021، و حطت النخبة الوطنية في مدينة قونيا التركية من أجل المشاركة في الطبعة الخامسة لألعاب التضامن الإسلامي بهدف تحطيم عدد الميداليات المسجل في دورة باكو في أذربيجان، حيث شاركت الجزائر بتعداد ضم 147 رياضيا يتوزعون على 12 رياضة والأمر يتعلق بكل من اختصاصات ألعاب القوى (14 ذكرا، 4 إناث)، الكيك بوكسينغ (14 ذكرا، 5 إناث)، الكاراتي (8 ذكور، 8 إناث)، الجيدو (6 ذكور، 7 إناث)، الكرة الحديدية (13 ذكرا، 2 إناث)، الرافل (3 ذكور، 3 إناث)، كرة القدم (23 لاعبا)، المصارعة (10 ذكور)، الدراجات (12 ذكرا، وأنثى)، رفع الاثقال (4 ذكور، 3 إناث)، السباحة (سباح واحد)، كما عرفت تواجد رياضيين من ذوي الاحتياجات الخاصة (13 ذكرا، 3 إناث)، فيما رافق 50 عضوا من الأطقم الفنية للاتحاديات، 7 أعضاء يمثلون الطاقم الطبي، و7 يمثلون الطاقم الإداري.

مراجعة الحسابات بالنسبة للرياضات الجماعية

 أما النقطة السلبية المسجلة في هذه المشاركة، فتتمثل في غياب الرياضات الجماعية، على غرار كرة اليد التي انسحب الخضر من المشاركة في آخر لحظة، عقب مشاركة مخيبة في بطولة أمم إفريقيا رغم التأهل إلى بطولة العالم بشق الأنفس. الأمر ذاته ينطبق على كرة الطائرة. في حين لم يتمكن فريق كرة القدم من الحفاظ على الميدالية البرونزية التي تحققت في باكو وهو المقبل مع مطلع 2023 على تصفيات كأس أمم إفريقيا لأقل من 23 سنة المؤهلة إلى الألعاب الأولمبية في باريس.

تألق للرافل والكرة الحديدية

 من بين الرياضات التي تألقت كثيرا في ألعاب التضامن الإسلامي بتركيا، رياضة الرافل و الكرة الحديدية و التي أهدت الجزائر 9 ميداليات في هذه المنافسة 3 ذهبية و 3 فضية و 3 برونزية، حيث تألق كل من لاميا عيسوي، علي حكيم و كرنافة في مختلف منافسات الرافل و الكرة الحديدية و هي رياضات التي لها شعبية كبيرة في الجزائر و دائما ما شرفت الجزائر في مختلف المحافل التي تشارك فيها على الألعاب الإفريقية و ألعاب البحر الأبيض المتوسط، و حتى التضامن الإسلامي مؤخرا و هي رياضات تطمح لكي تنال الشارة الأولمبية، حتى تدرج في الأولمبياد ، الحصيلة المحققة في ألعاب التضامن الإسلامي ضروري الاستثمار فيها حتى تتواصل نجاحات الجزائر في هذه الرياضة و غيرها من الرياضات الأخرى في قادم المواعيد الدولية خارج و داخل الوطن.

القائمة الاسمية للرياضيين الجزائريين المتوجين في دورة ألعاب التضامن الإسلامي قونيا 2022:

 نالت الجزائر 42 ميدالية ( 7 ذهبيات، 12 فضية و23 برونزية) في الدورة الخامسة لألعاب التضامن الإسلامي قونيا 2021، التي اختتمت يوم الخميس. وجاءت أسماء المتوجين كالآتي: السباحة (ميداليات)، الذهب (02)جواد صيود (400 متر سباحة 4 أنواع)، ( 200 متر سباحة 4 أنواع(، الفضة (01) جواد صيود (200 متر سباحة فراشة). ألعاب القوى (06)، الذهب (01) أمين بوعناني (110 متر حواجز)، الفضة (01)، فريق التتابع 400×4 رجال: ميلود لعرج، أنس حموني، عبد النور بن جمعة، عبد المالك لهولو. البرونز (4)، زوينة بوزبرة (رمي المطرقة)، عبد المالك لهولو (400 متر حواجز)، أسامة خنوسي (رمي القرص)، سليم قدار (1500 متر). الجودو (06) ، الذهب (01)أمينة بلقاضي (-73 كلغ)، الفضة (02)، يمينة حلاطة (-57 كغ)، صونية أصلاح (+78 كلغ)، البرونز (03)، أمينة رزوق (-48 كغ)، كوثر وعلال(-78 كغ)، فريق السيدات حسب الفرق. الدراجات (01)، الفضة (01)، يوسف رقيقي. الكاراتي (06)، الفضة (02)، سيليا ويكان (-50كغ)، لويزة أبو الريش(-55 كلغ)، البرونز (4)، فريق الكاتا سيدات، أنيس حلاسة (-60 كغ)، أسامة زيتوني (-84 كغ)، حسين دايخي (+84 كلغ). الرافل (05) الذهب (02)، لامية عيسيوي، شهرزاد شيباني (زوجي السيدات)، بسمة بوكرنافة، طارق زكيري (الزوجي المختلط)، البرونز (03)، لامية عيسيوي (فردي سيدات)، علي حكيم (فردي رجال)، علي حكيم، أحمد ترياكي (زوجي رجال). الكرة الحديدية (05)، الذهب (01)، بشير مصطفى مختاري (الرمي بالدقة -رجال)، الفضة (04)، سيليا أفناي، محمد شعشوعة (زوجي مختلط – التتابع التصاعدي)، سيليا أفناي (الرمي التدريجي)، محمد بن سليم (الرمي التدريجي)، كاميليا قدور (الرمي بالدقة( . الكيغ بوكسينغ (10( الفضة (01)، ذكرى بن دعاس (48 كلغ فول كونتاكت)، البرونز (09)، دنيا مديوني (60 كلغ- لاو كيك)، شاهيناز بوعيشة (65 كلغ، لاو كيك)، ساعد عيساوي (54 كلغ، فول كونتاكت)، بورنان بورنان (75 كلغ، لاو كيك)، ملعز  وعلي (56 كلغ- لاو كيك)، أحمد يحيى حسام الدين (60 كلغ لاو كيك)، حمزة حطاب (67 كلغ- فول كونتاكت)، مازيغ راقب (81 كلغ- فول كونتاكت)، سمير مزيان ( 86 كلغ- لاو كيك).

إعداد:  بن حدة

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى