الأولىنجوم الجزائر

ضربة موجعة للمنتخب الوطني … معاقبة يزيد عصام بالحرمان من المشاركة في بقية أطوار كأس العرب

ضربة موجعة، تلك التي تلقاها المنتخب الوطني لفئة أقل من 17 سنة بعد معاقبة أحد أحسن لاعبيه بالحرمان من اللعب خلال بقية أطوار المنافسة، و كان ذات اللاعب قد تعرض للطرد خلال المباراة الماضية التي جمعت الخضر بالمنتخب السوداني، و قررت لجنة العقوبات التابعة للإتحاد العربي لكرة القدم معاقبة صانع ألعاب الخضر بالحرمان من اللعب خلال بقية أطوار المنافسة بالإضافة لغرامة مالية قيمتها 6 ألاف دولار.

 

 في تصريح حصري ليومية بولا … أرزقي رمان:”تفاجئت كثيرا بالعقوبة المسلطة على عصام يزيد”

أبدى المسئول الأول على العارضة الفنية للمنتخب الوطني لفئة أقل من 17 سنة، أرزقي رمان عن تفاجئه الشديد بالقرار التي اتخذته لجنة العقوبات التابعة للإتحاد العربي لكرة القدم بمعاقبة لاعب المنتخب الوطني، يزيد عصام طيلة بقية أطوار المنافسة، وكان ذات اللاعب قد تعرض للطرد خلال المباراة الماضية التي جمعت الخضر بالمنتخب السوداني، وفي تصريح حصري ليومية بولا، قال مدرب المنتخب الوطني لفئة أقل من 17 سنة بخصوص هذا الموضوع:”بكل صراحة، أنا متفاجئ بهذا القرار الذي اتخذ ضد لاعبنا، يزيد عصام، لا أجد ما أقوله بخصوص هذه العقوبة.” و واصل محدثنا قائلا:”مثلما تعلمون، لاعبنا تعرض للطرد خلال المباراة الماضية التي جمعت الخضر بالمنتخب السوداني، لن أقول بأن لاعبنا لم يخطأ، بدليل أننا قمنا بمعاتبته و بمعاقبته عقب نهاية اللقاء، لكن حسب ظني اللاعب لم يقم بجريمة لمعاقبته بالحرمان من اللعب في الدورة و تسليط غرامة مالية ضده بقيمة 6 ألاف دولار.”

“نفسية اللاعب جد محبطة و مثل هذه الأمور ستزيدنا قوة”

وبخصوص نفس الموضوع، أضاف المسئول الأول على العارضة الفنية للمنتخب الوطني لفئة أقل من 17 سنة:”سنفتقد لخدمات أحسن لاعبنا خلال بقية أطوار الدورة، نفسية اللاعب جد محبطة  بعد صدور هذا القرار، لكننا من جهتنا سنواصل المسيرة بنفس العزيمة و الإصرار، مثل هذه الأمور ستزيد من قوتنا من أجل الذهاب بعيدا في هذه الدورة.” و واصل أرزقي رمان حديثه قائلا:”مثلما يعلم الجميع فإن هذه الدورة ودية،  كما أنه تعتبر فرصة للاعبين من أجل الاحتكاك بالمستوى العالي، دون نسيان عمر اللاعبين الذين يبلغون 16 سنة فقط، إذن كان لابد أن تكون العقوبة ذات طابع تربوي أكثر مما كانت عليه، كان من المفروض معاقبة اللاعب بمباراة واحدة أو مبارتين كأقصى حد، لكن أن تعاقب اللاعب بالحرمان من اللعب طيلة أطوار الدورة فأعتقد بأن العقوبة مبالغ فيها نوعاما.”

“طلبت من المسئولين الطعن في هذه العقوبة”

كما أكد أرزقي رمان بأنه طلبمن مسئولي الفاف الطعن في هذه العقوبة:”لقد تحدثت مع مسئولي الفاف و طلبت منهم القيام بالطعن في هذه العقوبة، وبالعودة لما حدث للاعبنا خلال مباراة السودان، فيجب الاعتراف بأنه كان للاعبنا ردة فعل اتجاه المنافس الذي قام بالبصق عليه، حارس المنتخب السوداني قام بدورة كوميدي قبل أن يقوم ويواصل اللعب بشكل عادي و هو ما يبين بأنه لم يتعرض لأي إصابة من طرف لاعبنا.”

وداد هاشم / إعداد محمد عمر

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى