الأولىالرابطة الثانيةالمحلي

الترجي يبهر في الوديات وينذر منافسيه

بعد تعادله سلبا أمام اتحاد الحراش نهاية الأسبوع المنصرم تزامنا مع انطلاق التربص التحضيري الذي برمجه المدرب بوزيان رحماني، يتواصل تربص الشلف وسط اجواء أقل ما يقال عنها بأنها رائعة وسط المجموعة وبجدية كبيرة من طرف جميع اللاعبين بمعدل حصتين في اليوم ومزيج من العمل. فبالموازاة مع التركيز على الجانب البدني، لم يغفل الطاقم الفني الجانبين التقني والتكتيكي. ويبقى أهم ما ميز التربص التحضيري هو تألق رفقاء المهاجم حاجيب في اللقاءات الودية الملعوبة لحد الساعة، حيث أبلوا البلاء الحسن في كل المواجهات وهو الأمر الذي خلف ارتياحا عميقا لدى أعضاء الطاقم الفني والمسيرين الذين لم يخفوا لنا تفاؤلهم بتأدية موسم جيد في انتظار التأكيد مع انطلاق المنافسة الرسمية بعد 17 يوما.

انتصار شاق أمام واد سلي

في ثاني امتحان ودي خاضته الكتيبة المستغانمية في تربص الشلف، واجهت مستقبل واد سلي الناشط في نفس مجموعة الترجي في لقاء لعب في ثلاثة أشواط من 35 دقيقة، وبالرغم من البداية العثرة في اللقاء حيث تلقت شباك الحارس ماستن هدفا مباغتا في العشر دقائق الأولى، إلا أن الروح العالية التي أظهرها رفقاء المدافع حماد بوطمينة مكنتهم من قلب الطاولة على منافسهم وتسجيل هدفين عن طريق اللاعب السابق لصفاء الخميس، بن ويس أسامة، والمستقدم من مولودية البيض كمال بن ميلود، ليتمكن الفريق من تحقيق أولى انتصاراته الودية. هو الانتصار الذي سمح لأصحاب الزي الأبيض والأخضر بمواصلة العمل بكل أريحية.

ويطيح باتحاد ورقلة

دائما في إطار سلسلة تحضيرات أبناء عاصمة الظهرة للموسم الكروي الجديد، واجه الترجي أول أمس فريق اتحاد ورقلة الناشط في بطولة القسم الوطني الثاني (المجموعة الشرقية) في لقاء اعتمد فيه المدرب السابق لشباب برج منايل على تشكيلة في كل شوط، انتهت لصالح الحواتة بهدف دون رد حمل توقيع هداف الفريق نور الدين حجيب بعد تمريرة ميلمترية من زميله كمال بلميلود في المرحلة الأولى. ليحقق بذلك الترجي ثاني انتصار له على التوالي فوق أرضية ميدان ملعب محمر ساحلي (الفيرم).

سيواجه اليوم أولمبي الشلف في امتحان حقيقي

بعد مواجهة كل من اتحاد الحراش، مستقبل واد سلي واتحاد ورقلة، فقد برمج الطاقم الفني مباراة ودية رابعة أمسية اليوم بداية من الساعة الخامسة مساءا بملعب معمر ساحلي، غير أن المنافس هذه المرة سيكون مغايرا لسابقيه كونه ينشط في بطولة الرابطة المحترفة الأولى ومتقدم كثيرا عن الترجي من ناحية التحضيرات، على اعتبار أن أسود الونشريس شرعوا في المنافسة الرسمية نهاية الأسبوع المنصرم وحققوا انتصارا على شبيبة القبائل في افتتاح مباريات حظيرة النخبة. ما يعني بأن مهمة أشبال المدرب بوزيان رحماني أمسية اليوم ستكون أصعب بكثير من سابقاتها غير أنها ستسمح لهم بالاحتكاك مع لاعبي المستوى العالي وتطوير جاهزيتهم أكثر بغض النظر عن النتيجة النهائية التي ستؤول إليها المباراة.

دفاع حديدي ونقائص هجومية

بإلقاء نظرة دقيقة حول اللقاءات الملعوب لحد الساعة، نجد بأن شباك الترجي لم تتلقى سوى هدف وحيد أمام مستقبل واد سلي، وهو ما يفسر الصلابة الدفاعية التي ظهر بها رفقاء الحارس سفيون أحمد، حيث عجز كل من اتحاد الحراش واتحاد ورقلة عن الوصول إلى شباك الحواتة، هو الأمر الذي طمأن المدرب رحماني. غير أن النقائص المدونة تخص أساسا عامل الانسجام والنجاعة الهجومية، حيث كان بإمكان الترجي الفوز بنتيجة ثقيلة في اللقاء الأخير أمام اتحاد ورقلة غير أن التردد أحيانا والتسرع أحيانا أخرى حال دون ذلك.

الرديف يضرب بقوة أمام شباب أولاد فارس

على غرار الأكابر، حتى رديف ترجي مستغانم انطلقت تحضيراته بكل قوة تحسبا لانطلاق المنافسة الرسمية وخاض أولى لقاءاته الودية أول أمس أمام أكابر شباب أولاد فارس التابع اقليميا لولاية الشلف وضرب بالثقيل، حيث سجل انتصارا بسداسية كاملة مقابل ثلاثة أهداف، في مواجهة عرفت متابعة الطاقم الفني لأكابر الترجي وحضور رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية أولاد فارس الذي استغل فالفرصة لتكريم أسرة الترجي وتهنئتهم بمناسبة صعودهم إلى بطولة القسم الوطني الثاني.

اعداد: عبد القادر. خ   

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى