الأولىالعالميبطولات عربية

أرزقي رمان (مدرب المنتخب الوطني): “أداء الصغار كان بطوليا”

قال مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم للناشئين لأقل من 17 سنة، أرزقي رمان، أن أداء اللاعبين مساء يوم الخميس بمستغانم: ”كان بطوليا بالرغم من صعوبة هذا الداربي المغاربي” في مباراة ربع النهائي أمام تونس ضمن بطولة كأس العرب لكرة القدم للناشئين. تابع رمان خلال ندوة صحفية عقب المقابلة التي أقيمت بملعب الشهيد محمد بن سعيد بمدينة مستغانم أن: “الداربي المغاربي كان قويا كما كان منتظرا، فقد لعبنا أمام خصما قويا، المدرسة التونسية معروفة بلعبها القوي واستخدام القوة البدنية التي خلقت لنا عدة مشاكل ولم تسمح لنا باللعب على الطريقة المعتادة، الناشئون لا يزالون في مرحلة التكوين وقد كان اللقاء درسا مهما في كيفية تسيير المقابلة والتعامل مع أرضية صعبة أتعبتنا في الخروج بالكرة والعودة إلى الوراء ولكن تعاملنا مع الوضع مع تغيير طريقة اللعب.”

“المنتخب التونسي لعب على أعصابنا”

 أبدى مدرب منتخب الجزائر لأقل من 17 سنة أرزقي رمان سعادته الكبيرة بعد قيادة للاعبيه للإطاحة بتونس والتأهل إلى نصف نهائي كأس العرب: “سعيد جدا وفي حالة تمكن خمسة لاعبين لفئة أقل من 17 سنة للفريق الأول، أستطيع حينها القول أننا وصلنا إلى أهدافنا”. كما تطرق رمان إلى تعمّد منتخب تونس على التأخر بالدخول بين الشوطين: “المنتخب التونسي لعب على أعصابنا، وما حدث بين الشوطين كان هدفه نرفزة لاعبينا، هذه هي طريقة الفريق التونسي ويعرف اللعب على الأعصاب، نصحت اللاعبين بالتركيز، وأكدت أن المنتخب التونسي يعرف عقلية اللاعبين الجزائرية التي تمتاز بالنرفزة.”

محمد عمر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى