ألعاب البحر المتوسط 2022الأولى

بعد نجاح تنظيم ألعاب البحر الأبيض المتوسط … الرياضة في الجزائر تشهد مرحلة جديدة باحتضان التظاهرات الدولية

ستكون الرياضة الجزائرية مقبلة على مرحلة جديدة وذلك بعد نجاحها في تنظيم ألعاب البحر الأبيض المتوسط في طبعتها ال19 التي احتضنتها وهران و ذلك بانفتاحها على احتضان كبرى التظاهرات القارية و الإقليمية و الدولية. خير دليل على ذلك، احتضان مسبح مركب ميلود هدفي وفي المياه المفتوحة بشاطئ الأندلسيات، بعد الحدث المتوسطي، البطولة العربية للسباحة، ليأتي الدور على عودة كأس ديفيس الجزائر في ميدان باش جراح للتنس بالعاصمة، ثم كأس العرب في طبعتها الرابعة للناشئين بملعبي عبد الكريم كروم بسيق والرائد فراج بمستغانم، وهو ما يرفع سقف الطموح إلى احتضان تظاهرات رياضية أكبر في مختلف الرياضات. في هذا السياق، ستكون وهران قبلة جديدة لمنتخبات الجمباز مع بداية الموسم الجديد للدول الإفريقية، بما أنها ستحتضن البطولة الإفريقية للجمباز في القاعة المتعددة الرياضات بمركب ميلود هدفي، ناهيك عن احتضان الجزائر لأول مرة كأس إفريقيا للمحليين مطلع 2023 في ملاعب العاصمة، وهران، قسنطينة، عنابة والبليدة، إلى جانب كأس إفريقيا للناشئين لثاني مرة بعد الأولى التي كانت سنة 2009 واقتطع وقتها أشبال إبرير التأهل إلى كأس العالم بنيجيريا.

نجاح كبير يميز تنظيم كأس العرب للناشئين

 تعرف كأس العرب للناشئين التي يحتضنها ملعبي سيق ومستغانم مشاركة أكبر عدد من المنتخبات ب16 منتخبا خلال هذه النسخة الرابعة لأول مرة منذ تنظيم الاتحاد العربي لكرة القدم لهذه المنافسة. ذلك نظرا لتوقيتها المهم والذي يتزامن قبل انطلاق تصفيات كأس إفريقيا للمحليين التي ستحتضنها الجزائر العام القادم وكأس آسيا في البحرين، بحيث تسعى هذه المنتخبات العربية الناشئة إلى اقتطاع أكبر عدد ممكن من بطاقات الترشح للمنافستين القاريتين المؤهلتان لكأس العالم صيف العام القادم في دولة بيرو في أمريكا الجنوبية. مع العلم أن الجزائر تنظم هذه الدورة لأول مرة، بحيث وقع الاختيار على ملعبي سيق ومستغانم لاحتضان المباريات الرسمية في المجموعات الأربعة، في حين تحتضن مختلف ملاعب وهران تدريبات هذه المنتخبات على غرار ملعب الحبيب بوعقل، أحمد زبانة وملحق ملعب المركب الأولمبي ميلود هدفي. بالعودة لتاريخ هذه المنافسة، تعد كأس العرب للناشئين إحدى بطولات الاتحاد العربي لكرة القدم، حيث بدأت النسخة الأولى في عام 2011 واستضافتها المملكة العربية السعودية وتوج بلقبها المنتخب السعودي، بينما حل منتخب سوريا وصيفاً، ثم أقيمت النسخة الثانية عام 2012 في تونس، وتوج باللقب المنتخب التونسي على حساب نظيره المنتخب العراقي، الذي فاز بلقب النسخة الثالثة في قطر عام 2014 أمام المنتخب السعودي.

بن حدة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى