الأولىالعالميبطولات عربية

الجزائر 1  – 1 تونس (تأهل الجزائر بضربات الترجيح 3 -1) حماش يؤهل الخضر للمربع الذهبي

البطاقة الفنية:

ملعب الشهيد محمد بن سعيد (مستغام)، جو غائم، جمهور غفير، تنظيم محكم، أرضية جيدة، تحكيم للثلاثي يحي الملا (الإمارات)، فيصل ناصر القحطاني (السعودية) وأحمد إبراهيم (موريتانيا). الأهداف: الجزائر: محمد عبد المجيب (الد 29). تونس: أكرم الطبوبي (الد56).

تشكيلة الفريقين:

الجزائر: ماستياس حماش، عبد الحق بن إيدير، زياد نجم الدين، فايز عمام، وليد بيداني، الطيب شحيمة (الياس بوعلام الد84)، إدريس مساهل (فتحي كيساسي الد 58)، الشافعي قرقور (رامي بوعويش الد 84)، يوسف بلقايد (انس عابد الد 68)، زياد محمد علي صالح (مسلم اناتوف الد 58)، محمد عبد المجيب. المدرب: أرزقي رمان.

تونس: حسام بوهني (انس الخرداني الد 32) (طه حسين العبدولي الد 90+3)، يوسف بن حسين، ريان الربيع، محمد ريان اللافي، انس العمدوني، أكرم الطبوبي، محمد كريم القيراني، حمزة السويسي، عبد الرحمان العرقي، صابر العبيدي، ياسين بوخريص . المدرب: كمال سعادة.

تأهل المنتخب الوطني الجزائري لأقل من 17 للدور نصف النهائي لكأس العرب عقب فوزه يوم  أمس الخميس أمام نظيره التونسي بركلات الترجيح (3-1) بعد أن انتهت المباراة بنتيجة التعادل (1-1)، وافتتح المنتخب الوطني باب التسجيل عبر اللاعب محمد عبد المجيب في الدقيقة ال29 من عمر الشوط الأول، قبل أن يعدل اللاعب التونسي أكرم الطولي الكفة في الدقيقة ال59،  و كان المنتخب الجزائري لأقل من 17 سنة قد تأهل إلى الدور ربع النهائي بعد تصدره للمجموعة الأولى بتحقيقه لثلاث انتصارات ضد فلسطين (5-0) والسودان (2-0) والإمارات العربية المتحدة (3-0), فيما تأهل المنتخب التونسي عن المجموعة الثانية بعد احتلاله للمركز الثاني متقدما عن المنتخب الليبي بقاعدة اللعب النظيف، و سجل المنتخب الوطني هدف التقدم في الدقيقة ال29 عن طريق المتألق، محمد عبد المجيب، و الذي تمركز بشكل جيد في القائم الثاني لإطار مرمى الحارس، حسام بوهني بعد ركنية نفدها بشكل جيد زياد نجم الدين، في حين سجل  المهاجم التونسي، أكرم الطبوبي  في الدقيقة ال56 مستغلا خطأ في دفاع الخضر، هذا و تأـلق حارس المنتخب الوطني، ماستياس حماش خلال ضربات الترجيح ليؤهل الخضر للدور نصف النهائي لكأس العرب للناشئين.

روراوة، زفيزف، الشلماني ووديع الجريء تابعوا المباراة

 شهد لقاء الدور ربع النهائي لكأس العرب لفئة أقل من 17 سنة بين المنتخبين الجزائري والتونسي حضور نائب رئيس الإتحاد العربي لكرة القدم ورئيس الاتحادية الجزائرية السابق محمد روراوة، بالإضافة لرئيس الفاف الحالي، جهيد زفيزف. كما عرفت هذه المباراة حضور العديد من الشخصيات الرياضية على غرار كل من رئيس اللجنة المنظمة لكأس العرب، الليبي عبد الحكيم الشلماني ووديع الجريء رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم.

أناتوف أصبح محبوب الجماهير

 بعد الأداء الكبير الذي قدمه خلال مباريات الدور الأول لكأس العرب للناشئين لفئة أقل من 17 سنة، أصبح مهاجم المنتخب الوطني، مسلم اناتوف محبوب الجماهير، وتفاعل الجمهور بقوة معه مع بداية الشوط الثاني عندما قام اللاعب بعملية الإحماء تحسبا للدخول كبديل في مجريات اللقاء.

تأخر لاعبو المنتخب التونسي في الالتحاق بالميدان خلال الشوط الثاني

 تأخر المنتخب التونسي كثيرا للدخول إلى الميدان خلال الشوط الثاني، حيث بقي التوانسة في غرف تغيير الملابس لمدة حوالي نصف ساعة، وفي الوقت الذي كان الحكم يتأهب للإعلان عن نهاية المباراة، قرر لاعبوا المنتخب التونسي الدخول للملعب، ولم يعطي التوانسة أي مبرر لتأخرهم في الالتحاق بالميدان، حيث يبدو بأن المنافس حاول استفزاز الخضر.

مدرب المنتخب السعودي تابع اللقاء

 تابع مدرب المنتخب السعودي، عبد الوهاب الحربي مباراة الجزائر – تونس من المنصة الشرفية للملعب، وعاين مدرب المنتخب السعودي المنتخبان تحسبا لمواجهة إحداهما في الدور نصف النهائي، ودون عبد الوهاب الحربي جميع نقاط القوة ونقاط الضعف للمنتخبين.

إعداد: محمد عمر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى