الرابطة الثانيةالمحلي

السيارتي يفوز وديا أمام شباب المشرية الصاعد الجديد … المدرب الجديد سيلتحق بالفريق اليوم السبت

في ثالث اختبار ودي، على هامش التحضيرات التي يجريها فريق شباب عين تموشنت، فاز هذا الأخير في فوق أرضية ملعب مبارك بوسيف أمام فريق شباب المشرية الصاعد الجديد لحظيرة القسم الثاني هواة بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، حملت توقيع كل من “عڨيد أمير”، “بن شينون محمد” و “بولكباش كمال”، فيما جاء هدف شباب المشرية عن طريق اللاعب “بن يطو”.  الاختبار الودي سمح للطاقم الفني للسيارتي، لريبي محمد الصديق ومدرب الحراس مهاجي سعيد للوقوف على امكانية وجاهزية رفقاء القائد فارس عبد الرحمن ومدى تجاوبهم مع البرنامج المسطر للتحضيرات. حيث سيسعى الطاقم الفني لتصحيح الأخطاء ومعالجة النقائص التي تم تسجيلها خلال اللقاءات الثلاث الودية والبحث عن التشكيلة المثالية التي سيدخل بها الفريق غمار البطولة المقررة منتصف شهر سبتمبر، في انتظار تعيين مدرب جديد على رأس الفريق بعد انسحاب سالم العوفي من تدريب السيارتي.

مجريات الشوط الأول دون مقدمات

دخلت تشكيلة السيارتي في اللقاء مباشرة دون مقدمات، إذ تمكن المدافع الأيمن عڨيد أمير من الوصول إلى شباك حارس شباب المشرية في 23 دقائق الأولى من صافرة البداية. محاولة أخرى للسيارتي في الدقيقة 27 بعد تسديدة من المهاجم بن شينون لكن الحارس بن عودة كان في المكان المناسب وأبعد الكرة إلى الركنية. قبل 5 دقائق عن نهاية المرحلة الأولى، تمكن شباب عين تموشنت من إضافة هدف ثاني عن طريق ضربة جزاء نجح المهاجم بن شينون في تحويلها داخل الشباك بعد عرقلة أحد لاعبي السيارتي داخل منطقة العمليات.

شوط ثاني متكافئ

مع بداية الشوط الثاني، لم تمر تسع دقائق فقط إلا وتمكن فريق شباب المشرية من تقليص النتيجة عن طريق بن يطو في الدقيقة 55 بعد هجمة مرتدة. هذه الفرصة زادت منحة الثقة أكثر للضيوف وكثفوا من هجماتهم لكن الدفاع كان بالمرصاد وقطع كل محاولات شباب المشرية. رد السيارتي جاء سريعا عن طريق فريفر الذي حاول مخادعة الحارس من بعيد لكن الكرة جانبت المرمى بقليل. في الدقيقة 82 يتمكن بولكباش كمال من إضافة الهدف الثالث للسيارتي بعد توغله داخل منطقة العمليات. ليننتهي اللقاء بفوز السيارتي بنتيجة ثلاث أهداف مقابل هدف واحد.

فوز مهم من الناحية المعنوية وعمل كبير ينتظر الفريق

الأكيد أن الفوز الذي حققه السيارتي أمام شباب المشرية سيبقى مهم من الناحية المعنوية بما أن المباراة تبقى ودية تحضيرية لا تهم نتيجتها النهائية بقدر ما يهم الأداء ومعالجة النقائص وتصحيح الأخطاء، خاصة إذا علمنا أن الفريق يبقى ينتظره عمل كبير في ظل التغيير الذي عرفه هذا الموسم بعد مغادرة بعض اللاعبين والاستقدامات نوعية التي قامت بها الإدارة، ما يتطلب وقت للإنسجام بين اللاعبين.

الطاقم الفني إعتمد على تشكيلة في كل شوط

بما أن المباراة تبقى ودية تحضيرية، فقد منح الطاقم الفني للسيارتي الفرصة للجميع من أجل الوقوف على إمكانيتهم وجاهزيتهم معتمدا على ثلاثة وعشرين لاعبا حيث تم إقحام تشكيلة في كل شوط.

تواصل إدارة السيارتي البحث عن مدرب جديد

تواصل إدارة شباب عين تموشنت مفاوضاتها مع العديد من المدربين من أجل تولي القيادة الفنية للفريق. أكدت المصادر من بيت السيارت، أنه لم يتم حسم هوية المدرب الجديد عقب قبول استقالة المدرب سالم العوفي. يتم التداول ودراسة العديد من الأسماء المرشحة لتدريب الفريق، حيث يبحث مجلس الإدارة عن مدرب ذو خبرة كبيرة يستطيع قيادة الفريق واللعب على ورقة الصعود بعدما تم التعاقد مع عدد من اللاعبين المميزين.

لم يتم الفصل بعد في الحارس الأساسي

أقل من أسبوعين على انطلاق بطولة القسم الثاني، يبدوا أن مدرب الحراس مهاجي سعيد لم يفصل بعد في هوية حارس المرمى الذي سيأخذ المكانة الأساسية من بين ثلاثة حراس المتواجدين ضمن قائمة اللاعبين، حيث تشتد المنافسة بين رقم واحد عمارة مصطفى وبلال يوسف اللذان برهنوا على إمكانياتهم من خلال المباريات الودية التحضيرية.

بوعزة علي 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى