الرابطة الثانيةالمحلي

إتحاد بلعباس … تحديات صعبة تواجه الإتحاد والديون المتراكمة الهاجس الأكبر

لا شيء يبعث على الارتياح داخل بيت إتحاد بلعباس، هذا الأخير سيكون مقبل على موسم صعب للغاية بالنظر للمشاكل العديدة التي يتخبط فيها و التي من شأنها أن تؤثر سلبا على مستقبله في بطولة القسم الثالث هواة، و مما يزيد من حدة المشاكل التي تواجه الإدارة تلك المتعلقة بالديون و التي حرمت الفريق من القيام بتعاقدات خلال الصائفة الحالية، فبعدما راسلت لجنة  النزاعات إدارة فريق اتحاد بلعباس لإخبارها بقيمة ديون النادي والمقدرة بحوالي 27 مليار سنتيم، فإن هذه القيمة أصبحت تشكل هاجسا كبيرا أمام أهداف  اتحاد بلعباس خلال الموسم الكروي  المقبل 2022/2023، خاصة و أن النادي العباسي باشر التحضيرات خلال الفترة الماضية و كله أمل في  استعادة مكانته ضمن بطولة الرابطة المحترفة الثانية و التطلع بعدها لتحقيق الصعود للرابطة المحترفة الأولى، و ستكون مهمة الإتحاد جد معقدة هذا الموسم من أجل تدارك الوضع بعد الموسم الكارثي و سقوط الفريق لبطولة القسم الثلاث هواة.

تحديات تلقي بظلالها على الفريق

 سيدخل فريق إتحاد بلعباس الموسم الجديد وسط تحديات صعبة، بعد أشهر من سقوطه لبطولة القسم الثالث هواة، ويواجه إتحاد بلعباس تحديات صعبة على غرار التي ظل يعيشها في السنوات الماضية، والتي ألقت بظلالها على مشوار الفريق في المنافسات التي يشارك فيها، كما تسببت الأزمة المالية الخانقة التي يعرفها الفريق في العديد من الهزات الداخلية، ومن بين التحديات التي تواجه الفريق نجد ضرورة، إيجاد حل للأزمة المالية الخانقة التي يعرفها الإتحاد، و وضع استراتيجية الموسم، و يحتاج الفريق إلى وضع استراتيجية واضحة للموسم الجديد، إذ سيشارك الفريق في الموسم الجديد في بطولة القسم الثالث هواة و كله أمل في لعب ورقة الصعود، و يبدو بأن فريق إتحاد بلعباس مقبل على بداية موسم صعبة للغاية بسبب كثرة الديون خاصة تلك التي تتعلق بديون لجنة النزاعات والتي ستجعل انطلاقته الموسم المقبل صعبة مادام أن سيناريو الإجازات سيتكرر حتما هذا الموسم في ظل الأزمة المالية التي يتخبط فيها الفريق، ناهيك عن القيمة الكبيرة للديون وهو ما سيدخل النادي في نفق مظلم قبل بداية مشوار في القسم الثالث الهواة.

قيمة الديون جد مرتفعة ويصعب تسديدها

 في السياق ذاته فإن الديون الحالية لفريق إتحاد بلعباس كبيرة جدا ويصعب تسديدها من طرف الإدارة التي ستجد نفسها في وضع لا تحسد عليه، مادام أنها غير قادرة على تسديدها، وأمام هذا الوضع فإن الأكيد بأن إدارة إتحاد بلعباس ستجد نفسها منقسمة ما بين تسوية الديون والقيام باستقدامات نوعية ومواصلة التحضير للموسم المقبل من خلال أجراء تربص مغلق لتصحيح الأخطاء المسجلة خلال الآونة الأخيرة.

.. والديون مرشحة للارتفاع أكثر وأكثر

 يبدو بأن قيمة ديون النادي على مستوى لجنة النزاعات والمقدرة بحوالي 27 مليار سنتيم مرشحة للارتفاع في حال ما أقدم لاعبو الموسم الفارط على إيداع عقودهم على مستوى غرفة فض النزاعات، لا سيما أولئك الذين لديهم اتصالات من فرق أخرى تسعى للاستفادة من خدماتهم، هذا ما قد يجعل قيمة الديون مرشحة للزيادة، حيث قد يزداد هذا المبلغ وهو ما سيشكل من دون أدى شك صداعا في رأس مسيري النادي، وقتها سيكون الاتحاد في ورطة حقيقية وهو مسلسل يتكرر في موسم كما جرت عليه العادة داخل بيت إتحاد بلعباس.

الإتحاد قد يضيع أهدافه الموسم المقبل بسبب كثرة الديون

 إن الأهداف التي ستسطرها إدارة فريق المكرة الموسم المقبل والمتمثلة أساسا في لعب ورقة الصعود حتما ستتبخر بسبب كثرة الديون المتعلقة بلجنة النزاعات، وبالتالي فالأمور لا تبعث على الارتياح داخل بيت الإتحاد، فيما يناشد الأنصار السلطات ورجال المال والأعمال من أجل مساندة الفريق وتدعيمه للخروج من هذه الأزمة التي قد تجعله يخفق من جديد في بلوغ أهدافه هذا الموسم، من جهة أخرى، فالإتحاد لا يعاني فقط من ديون لجنة النزاعات الخاصة بلاعبي المواسم الماضية، بل أنه يعاني كذلك من ديون أخرى و التي ستثقل كاهله لا محال و من شأنها أن تؤثر عليه سلبا خلال الموسم المقبل خاصة تلك التي تتعلق بديون الإقامة و تحاليل الكشف عن فيروس كورونا.

المكرة بحاجة إلى أموال ضخمة لتسوية جميع ديونه العالقة

 في ظل كثرة ديون إتحاد بلعباس، فإنه يبقى بحاجة ماسة لأموال ضخمة حتى يتسنى له تسويتها وتكون انطلاقته قوية وعلى أسس سليمة ومتينة، عكس ما حدث له الموسم الفارط عندما شارك في البطولة بلاعبي الرديف، وهو ما جعله يعاني في البطولة، كما قد تؤثر الأزمة المالية التي يتخبط فيها الفريق في ضياع تسديد حقوق الانخراط في البطولة القسم الثالث هواة والمقدرة ب 120 مليون سنتيم   تحسبا للموسم الكروي الجديد 2022/2023، خصوصا وأن الأمور ما زالت غامضة بخصوص الوضعية الإدارية للنادي.

جمعية راديوز تكرم اللاعب السابق مكي مرابط

جمعية راديوز تكرم اللاعب السابق مكي مرابط
جمعية راديوز تكرم اللاعب السابق مكي مرابط

 كرمت جمعية راديوز اللاعب السابق لإتحاد بلعباس مكي مرابط الذي قدم مشوار رائع مع الفريق أيام الزمن الجميل للنادي وذلك عقب المبادرة التي جمعت قدماء لاعبي الكرة العربية من مدربي ومسيري كأس العرب لفئة أقل من 17 سنة وقدماء لاعبي المنتخب الوطني. من جهته، أبدى اللاعب عن سعادته بهذا التكريم.

عبد الكريم مكالي / محمد عمر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى