الرابطة الثانيةالمحلي

اختباران جديدان اليوم  لـ”لازمو” أمام العامرية و مستقبل أرزيو

سيكون فريق جمعية وهران اليوم على موعد مع خوض لقاءان وديان و هذا على مستوى ملعب الحبيب بوعقل، أمام كل من شباب العامرية من القسم الجهوي الثاني مجموعة “ب”، ومستقبل شباب أرزيو من الجهوي الأول، فالمواجهة الأولى ستنطلق بحسب ما هو مقرر على الساعة العاشرة صباحا، أما الأخرى فستلعب بداية من الساعة الرابعة، وبهذا يرتفع عن المواجهات التحضيرية التي خاضها أشبال المدرب الحاج مرين الى خمسة، وسيدخل رفقاء القائد عواد محمد الأمين كلتا المباراتين و هم منتشون بالفوز المعنوي الذي حققوه على حساب شباب المشرية الجمعة الفارطة، وسيحاولون السير على نفس المنوال لبعث رسائل الاطمئنان و الثقة للأنصار و المحبين.

الفرصة ستكون كافية للجميع

مما لا شك فيه، فان برمجة لقاءين وديين في يوم واحد، سيسمح لا محالة للطاقم الفني بقيادة المدرب الحاج مرين بمنح مساحة لعب كبيرة لكل اللاعبين المتواجدين في تعداد الفريق، كما أنها فرصة للأسماء الجديدة بشكل خاص لإثبات قدراتها و أحقيتها في حمل قميص هذه المدرسة الكروية العريقة، خصوصا أولئك الذين لم يظهروا بالمستوى المطلوب، ولم يقدموا الإضافة المرجوة، وبات لزاما عليهم إخراج كل ما لديهم على بعد 4 أيام فقط عن إغلاق الميركاتو الصيفي، فإمكانية تسريحهم تبقى قائمة و مطروحة لدى مدرب الفريق الذي يريد لاعبين في المستوى قادرين على تكوين فريق يلعب الأدوار الأولى.

الحفاظ على ديناميكية الانتصارات مهمة

حتى إن كانت مجرد لقاءات ودية تحضيرية، ونتائجها ليس مقياسا أو ذات أهمية، إلا أن الحفاظ على ديناميكية الانتصارات، والإطاحة بشباب العامرية ولوما3 يبقى مهما وضروريا، فهذا يرفع من مستوى الثقة لدى اللاعبين، ويزيدهم إصرارا على بذل أفضل ما لديهم، والاستفادة القصوى من تربص “فانتازيا” الذي تشير كل المعطيات إلى نجاحه، وتحقيقه للأهداف المرجوة منه، فكسب مباراتي اليوم سيريح الطاقم الفني أكثر، ويؤكد للحاج مرين بأنه يسير في الطريق الصحيح، خاصة مع التحسن المستمر من حيث الأداء الفني أو البدني.

لقاء ودي آخر أمام ترجي مستغانم هذا الخميس

كشفت إدارة جمعية وهران بأنها قد توصلت لاتفاق مع القائمين على شؤون فريق ترجي مستغانم الصاعد الجديد للقسم الثاني هواة عن مجموعة وسط غرب، حيث ستجرى المواجهة يوم الخميس المقبل بملعب الحبيب بوعقل في انتظار تحديد توقيتها في وقت لاحق، ويعتبر هذا اللقاء بمثابة امتحان جيد و قوي لغزلان الباهية، لأنه سيكون أمام منافس يلعب في نفس الدرجة، ولديه مجموعة لابأس بها من اللاعبين، لذا فان الفوائد المرجوة من مواجهة “الحواتة” ستكون كثيرة، خاصة و أنها تأتي قبل أسبوع فقط عن موعد الجولة الأولى للبطولة يوم 16 سبتمبر في ضيافة أولمبي المدية، وهو ما سيسمح للحاج مرين بضبط الكثير من الأمور، وأخذ فكرة أوضح عن التشكيلة الأساسية التي ينوي الدخول بها.

رامي.ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى