الأولىنجوم الجزائر

الأمل في تركيا وبعض الدوريات الخليجية … فيغولي ومبولحي ينتظران رخصة الفيفا للإنضمام إلى نادي جديد

فشل نجمي المنتخب الجزائري في التوقيع لأندية جديدة خلال الميركاتو الصيفي 2022، ما يضعهما في وضعية معقدة للبحث عن مخرج لهم خلال الأيام القليلة المقبلة، مستغلين الفرصة التي يمنحها “فيفا” لبعض اللاعبين خلال فترة الانتقالات. ويتعلق الأمر بكل من سفيان فيغولي، النجم السابق لنادي غلطة سراي التركي، ووهاب رايس مبولحي، النجم السابق لنادي الاتفاق السعودي، وهو الثنائي الذي كان أساسيًا في حسابات المدير الفني لمنتخب الجزائر، جمال بلماضي، خلال المباريات الماضية، ويعول هؤلاء اللاعبون على وضعيتهم كلاعبين أحرار للحصول على عقود جديدة. ويتيح الاتحاد الدولي لكرة القدم للاعبين الذين في وضعية اللاعبين الأحرار، الحصول على فرصة الانتقال إلى نادٍ آخر خارج آجال فترة الانتقالات الصيفية المحددة في وقت سابق، وهو ما يعد بمثابة طوق نجاة للثلاثي فيغولي ومبولحي لإنقاذ موسمهما الكروي وتفادي البطالة الكروية. ولا تتوقف خيارات الثنائي الأساسي في حسابات المدير الفني لمنتخب الجزائر عند هذا العامل للبحث عن أندية جديدة في الوقت بدل الضائع، بل هناك فرصة للانتقال إلى دوريات ما زالت فيها سوق الانتقالات الصيفية مفتوحة، على غرار الدوري التركي، الذي ينتهي سوق الانتقالات فيه يوم 8 سبتمبر، بالإضافة إلى بعض الدوريات الخليجية. وكان فيغولي على رادار العديد من الأندية التركية والخليجية، لكن مصادر خاصة أكدت أن كل هذه المفاوضات باءت بالفشل بسبب إصرار النجم الجزائري في الحصول على راتب سنوي كبير، على غرار ما كان يحصل عليه في نادي غلطة سراي، والمقدر بـ3.8 مليون يورو، علمًا أن هذه النقطة كانت عاملًا محوريًا في فشل مفاوضات تمديد عقده مع النادي الأصفر والأحمر، كما تسببت له في العديد من المشكلات خلال آخر موسمين له مع الفريق.

من جهته، فشل مبولحي في الحصول على عقد جديد بسبب قلة الاتصالات، فالحارس الدولي الذي أنهى عقده مع الاتفاق السعودي لم تصله عروض جدّية لحد الآن. يجدر الذكر، أن مصادر خاصة أكدت استغناء المدير الفني جمال بلماضي عن الثنائي فيغولي ومبولحي، خلال معسكر شهر سبتمبر، الذي سيعرف إجراء “الخضر” لمواجهتين وديتين أمام غينيا ونيجيريا على التوالي بملعب ميلود هدفي الأولمبي بمدينة وهران.

الإعلام المصري يتحدث عن مفاوضات بين الأهلي وفيغولي

هذا وقد دخل اسم الجزائري سفيان فيغولي، لاعب غلطة سراي التركي السابق، ضمن المرشحين للانتقال إلى الأهلي المصري خلال الميركاتو الصيفي. ورحل سفيان فيغولي عن صفوف غلطة سراي عقب نهاية عقده بنهاية الموسم الماضي، دون أن ينتقل إلى نادٍ جديد حتى الوقت الراهن، رغم ارتباط اسمه بالعديد من الأندية. وكشفت تقارير إعلامية مصرية أن من فيغولي أصبح من بين الأسماء الجديدة التي تم طرحها على إدارة الأهلي للانتقال إلى الفريق في الموسم المقبل. وقال الإعلامي هاني حتحوت في برنامجه “الماتش” عبر قناة “صدى البلد” المصرية: “فُتحت خطوط التفاوض بين اللاعب سفينان فيغولي والأهلي، وأصبح مرشحا للعب في الفريق خلال المرحلة المقبلة”. وأضاف: “الأهلي يقوم حاليا بدارسة الصفقة لحسم موقفه، وسيكون هناك دور للجنة التخطيط وإدارة التعاقدات بالإضافة إلى محمود الخطيب رئيس النادي”. ويبحث الأهلي عن تدعيم صفوفه بلاعبين جدد خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، من أجل تعويض نتائجه السلبية في الموسم المنصرم، بعد خسارة الدوري المصري لصالح الزمالك. يذكر أن سفيان فيغولي لعب لغلطة سراي منذ الانتقال إلى صفوفه قادما من وست هام يونايتد الإنجليزي في عام 2017، وعرف اللاعب أفضل فترات مسيرته مع الفريق التركي بعد تسجيل 34 هدفا وصناعة 32 في 162 مباراة.

خليفاوي مصطفى 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى