الرابطة الثانيةالمحلي

شباب عين وسارة … فيما تدعمت التشكيلة ب18 لاعب جديد … الشباب يشرع في جو التحضيرات رغم الضائقة المالية

ينتظر أن يدخل شباب عين وسارة في تربص مغلق بأعالي تكجدة لمدة 10 أيام، استعدادا للموسم المقبل، وذلك تحت إشراف المدرب، حميسي عبد النور، وسيساعد هذا الأخير في مهمته كل من خيراني حسين وكذا مدرب حراس المرمى، زرقون جمال. يراهن الطاقم الفني لشباب عين وسارة كثيرا على هذا التربص لتدارك التأخر في التحضيرات. كما ضبط الطاقم الفني للفريق  برنامجا تدريبيا، يشمل عديد الحصص و الموزعة بين مختلف الملاعب، أما بخصوص التعداد، فإن إدارة النادي نجحت في استقدام 18 لاعبا جديدا و يتعلق الأمر بكل من الحارس سليماني ساني (وداد بوفاريك)، صديق العربي (جمعية الشلف)، شعيب نوارة (أهلي  برج بوعريريج)، ياسين بن شريفة (إتحاد البليدة)، نزواني حليم (شباب بني سليمان) و حسين ضيافي (أمل الأربعاء) مع ترقية بعض لاعبي الرديف في صورة كل خمخام حمة، عبدو، زنينة قادة و نوة أسامة، مع تجديد عقود كل من القائد نقموش السعيد، شريف سليمان،  حميداني علاء الدين، هاني خليفة و أسامة خير.

تربص مغلق بأعالي تيكجدة

  تسابق إدارة شباب عين وسارة الزمن لإيجاد مخرج سريع للأزمة المالية الخانقة، في ظل حجم المستحقات العالقة وتزايد عدد اللاعبين الدائنين، حيث جددت إدارة النادي مخاوفها من تفاقم الأزمة في الأيام القادمة، ودقت الإدارة مرارا ناقوس الخطر الذي يحدق بالفريق، وأكدت على لسان أحد مسئوليها بأن الجهود الكبيرة التي يبذلها الطاقم الإداري بقيادة الرئيس رحماني خالد، من أجل إيجاد مصادر تمويل جديدة تبقى غير كافية، بالنظر إلى عمق الأزمة التي يواجهها الفريق، وأضاف أن استمرار الأزمة سيؤزم الوضعية أكثر ويرهن مستقبل الفريق في لعب ورقة الصعود إلى القسم الثاني، بفعل غياب التحفيزات المالية اللازمة، وعدم الوفاء بالوعود تجاه اللاعبين، وحسب مصادرنا، فإن هذه المعضلة باتت تؤرق الطاقم الإداري، في ظل رفض بعض المؤسسات العمومية تمويل الفريق، رغم الوضعية المزرية التي يمر بها شباب عين وسارة ، منذ سنوات عديدة وتخبطه في الكثير من الأزمات المالية التي أصبحت تهدد مستقبله، وذلك لتفادي سيناريوهات المواسم الماضية و التي كانت سببا في سقوط الفريق القسم الثالث، وفي هذا السياق، ندد مئات الأنصار ومحبي الفريق بالتهميش الذي طال الشباب منذ سنوات، وطالبو السلطات بالتحرك لجلب سبنسور يرعى الفريق، وأوضح مصادرنا، بأن إدارة النادي تنتظر دخول بعض الإعانات المالية من قبل السلطات المحلية لحل المشكلة التي يتخبط فيها الفريق، تفاديا لتأثيرها سلبا على نتائج الفريق في الجولات القادمة، مشيرا أن دخول الإعانة المالية من شأنها تحفيز اللاعبين في منافسة البطولة التي تمثل الهدف الرئيسي للطاقم الإداري لأجل ضمان البقاء وتحقيق طموحات الأنصار.

مهدي ع / محمد عمر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى