حوارات

معطالله سيد أحمد وسط ميدان مولودية البيض: “حققنا فوزا مستحقا أمام منافس قوي”

في إتصال هاتفي مع اللاعب معطالله سيد أحمد لجريدة بولا، أكد هذا الأخير أن الفوز المحقق أمام شبيبة الساورة هو مستحق نظرا لمجريات اللقاء، لأنهم كانوا أكثر إرادة وإصرار على تحقيق ثلاث نقاط رغم الصعوبات الكبيرة أمام منافس قوي يجيد التفاوض خارج الديار.

بداية السلام عليكم؟

“وعليكم السلام”.

مبروك عليكم الفوز أمام شبيبة الساورة؟

“شكرا لك الحمد لله حققنا فوز كنا بحاجة إليه، خاصة أن الأول للفريق في القسم المحترف الأول منذ تأسيسه مما يعني أننا دخلنا التاريخ من أوسع أبوابه”.

كيف كانت المواجهة حسب رأيك؟

“لا أخفي عليك في البداية وجدنا صعوبات كبيرة لفرض أسلوب لعبنا لأن لاعبي الشبيبة فتحوا اللعب وحاولوا الضغط علينا في منطقتنا خاصة في الربع ساعة الأولى لكننا تدريجيا دخلنا في أجواء اللقاء”.

الكل شاهد تفوقكم من كل النواحي ما السر؟

“لا يوجد سر في ذلك بالعكس نحن دخلنا اللقاء بإرادة كبيرة لأننا نلعب فوق أرضية ميداننا وأمام جمهورنا بالإضافة أننا طبقنا تعليمات المدرب الذي أكد لنا أن الفوز لا يأتي إلا بالعزيمة مهما كانت نوعية المنافس”.

كانت مباراة داربي هل هذا كان حافز إضافي؟

“بالفعل، الكل كان ينتظر هذا اللقاء لطابعه المحلي إن صح التعبير لأنها جمعت بين فريقين من نفس الجهة الجنوب الغربي، وهو ما يجعل كل لاعب لبذل مجهودات إضافية لأن الفوز بأي مباراة ذات طابع محلي هو تحفيز لباقي المباريات”.

الكل أجمع على أنك كنت رجلا للمباراة ماذا تقول في ذلك؟

“أنا لم اقم إلا بواجبي إتجاه فريقي وهذا الكلام هو مشجع لي للإستمرار في هذا الأداء الذي كان بفضل الجميع لأننا كنا في المستوى كفريق وأنا جزء منه. عملنا بجد طيلة التربصات بإذن الله سنجني ثمار تعبنا هذا الموسم بتحقيق البقاء بكل أريحية”.

ستكون الأنظار موجهة لك في كل المباريات، ألا يشكل لك هذا ضغط إضافي؟

“بالعكس أنا أعتبرها حافزا معنويا جيدا خاصة إذا كان الجمهور يثق فيك ويتغنى بإسمك. معناه أنني قطعة أساسية في فريق عشت مع أحلى وأجمل لحظات في مشواري الكروي. سأقدم كل ما لدي لأثبت للجميع كل إمكانياتي ومؤهلاتي والتي ستظهر مع مرور المباريات بإذن الله”.

ماهي طموحات معطالله هذا الموسم؟

طموحي هو تحقيق كل الأهداف مع الفريق وتأكيد موسم حسب تطلعات كل محبي المولودية. كما أطمح كذلك للفت إنتباه مدرب المنتخب الوطني للمحليين لأكون ضمن القائمة أنا وبعض لاعبي فريقي الذين يستحقون هم كذلك التواجد واللعب للمنتخب نظرا لما يمتلكونه من مؤهلات وإمكانيات”.

كلمة أخيرة..

“أود أن أقدم شكري للجميع خاصة جمهورنا الذي ساندنا ولم يبخل علينا ولكل من آمن بقدراتنا. كما لا أنسى جريدتكم التي ترافق الفريق منذ مدة أتمنى لكم مزيد من النجاحات والسلام عليكم”.

اعداد: علاوي شيخ

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى