الرابطة الأولىالمحلي

مولودية البيض تستأنف تدريباته بمعنويات مرتفعة

عادت تشكيلة مولودية البيض إلى أجواء التدريبات بمعنويات عالية بعد الفوز المحقق السبت الماضي أمام الجار شبيبة الساورة في مباراة كان أبناء المدرب بن سليمان في مستوى الحدث من كل الجوانب، مما يؤكد جاهزيتهم التامة للبطولة التي لن تكون سهلة بمرور الجولات وهو ما يحتم على فرسان الهضاب الحصول على قدر ممكن من النقاط خاصة داخل الديار، حتى يتسنى لهم تحقيق الهدف الرئيسي وهو البقاء بكل أريحية. زملاء المتألق معطالله أبانوا عن إمكانيات كبيرة خاصة من ناحية الإرادة والإصرار على الفوز وهي عوامل سنعطي القوة للفريق في قادم المواعيد، خاصة أن المولودية تستضيف في الجولة القادمة إتحاد خنشلة على ملعب زكرياء المجدوب وهي فرصة أخرى للفوز وتعزيز الرصيد وإستغلال فرصة الأرض والجمهور وكذا البداية المخيبة للضيف الذي إنهزم في مبارتين متتاليتين. خلال الحصة التدريبة الأولى، شكر الكوتش بن سليمان لاعبيه على المجهودات التي بذلوها طيلة المباراة. فرغم الضغط المفروض، إلا أنهم طبقوا تعليماته فوق أرضية الميدان والتي كللت بفوز تاريخي وهام مما يؤكد أن الفريق في الطريق الصحيح وما عليهم إلا الإستمرار في العمل بنفس الروح لتقديم صورة مشرفة عن المولودية .

المدرب بن سليمان نجح في كسب الرهان

تمكن المدرب بن سليمان عبد الحاكم من التفوق على نظيره من شبيبة الساورة من الناحية التكتيكية وكانت قراءته للمنافس جيدة وموفقة، بالإضافة لتغييراتها التي كانت في وقتها خاصة بعد خروج اللاعب غراب بالبطاقة الحمراء، مما حتم عليه توجيه تعليمات لرفقاء القائد قوار من أجل غلق اللعب تفاديا لأي ردت فعل للخصم الذي إستسلم للأمر الواقع ولم يستطع تسجيل أي هدف إلى غاية صافرة الحكم أعراب بتفوق فرسان الهضاب نتيجة تحسب للاعبين والطاقم الفني بقيادة بن سليمان الذي كسب الرهان في أول إمتحان داخل الديار.

الجمهور أمتع وأبدع وكان بقوة

عرفت مواجهة مولودية البيض ضد شبيبة الساورة حضور جمهور غفير بمدرجات ملعب الرائد زكرياء المجدوب، حيث ومنذ البداية صنعوا أجواء رائعة وكانوا الحافز الكبير للاعبين من أجل اللعب بكل قوة لتحقيق الفوز. الجماهير كانت في مستوى الحدث وأكدوا مرة أخرى أنهم اللاعب رقم 12 ولهم القسط الكبير في تحقيق كل النتائج السابقة وهم يعولون على موسم إستثنائي يجعل من فريقهم أحد أهم فرق القسم المحترف الأول، ما صنعه الجمهور السبت الماضي يؤكد أن البيضيين يتنفسون كرة القدم وأنهم يقفون وراء فريقهم في كل الظروف إلى غاية الوصول لكل الأهداف التي سطرتها الإدارة مع الطاقم الفني وما على اللاعبين إلا إثبات ذاتهم وإسعاد أنصارهم.

علاوي شيخ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى