نجوم الجزائر

عطال يعاني من مشكل في أوتار الركبة

تعرض الظهير الأيمن الجزائري يوسف عطال لإصابة جديدة في مسيرته مع فريقه نيس، وهذا بعد أن غادر مصاباً، أمام منافسه موناكو عند الدقيقة الـ34، ضمن الأسبوع السادس من منافسات الدوري الفرنسي لكرة القدم. وتحدث مدرب نيس، السويسري لوسيان فافر، في تصريحات نشرها موقع “لو 10 سبورت” الفرنسي، عن إصابة عطال قائلاً: “حتى الآن لا نعرف مدى خطورة إصابة يوسف، عليه الخضوع لمزيد من الفحوصات، والظاهر أنه يُعاني من مشاكل في أوتار الركبة”. كانت بداية يوسف عطال مثالية في كرة القدم كونه لعب للمنتخب الجزائري لأول مرة عام 2017 أمام منتخب توغو في عهد المدرب الإسباني لوكاس ألكاراز، الذي استدعى اللاعب رغم أنه كان في دوري الدرجة الثانية الجزائرية مع فريق بارادو. وظفر عطال في ذلك العام بعقد احترافي مع نادي كورتري البلجيكي وسط توقعات بأن يكون لاعباً عالمياً في منصبه، ويُنهي معضلة “الخضر” في مركز الظهير الأيمن، خاصة بعد انتقاله في ظرف موسم واحد إلى نيس الفرنسي. رغم أنّ مشاكله مع الإصابة بدأت مع فريقه كورتري البلجيكي، والتي تمثلت في 4 إصابات أدت إلى غيابه عن الملاعب في فترة توزعت على 103 أيام، أي في حوالي 18 مباراة، إلا أن الكابوس الحقيقي أمسى يعيشه اللاعب مع نادي نيس منذ انتقاله إليه صيف عام 2018. ووصل عدد المباريات التي غاب عنها عطال عن فريقه نيس قبل الإصابة الأخيرة التي تعرض لها أمام موناكو إلى 63 مباراة، توزعت على 500 يوم، كانت بسبب تعرضه لحوالي 14 إصابة كاملة، تنوعت بين إصابتين في الكتف، وأخرى في العضلة المقربة، وكذلك في الركبة، إضافة إلى إصابات عضلية مختلفة. وتعود أطول فترة غياب ليوسف عطال عن فريقه إلى تلك الممتدة بين 8 ديسمبر 2019 و8 ماي 2020، عندما خضع لعملية جراحية في الركبة أدت إلى غيابه عن الملاعب 152 يوماً، أي 14 مباراة مع فريقه، وأخرى عن منتخب الجزائر.

يذكر أن عطال كان قد طمأن الجماهير بشأن عودته إلى الميادين الأسبوع المقبل، لكن يبدو أن الأمور لن تجري مثلما يتمناه الظهير الأيمن للخضر، كون إدارة النادي الفرنسي والطاقم الفني يرفضون المغامرة بعطال تخوفا من تفاقم الإصابة والابتعاد عن الميادين لمدة طويلة.

خليفاوي مصطفى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى