الأولىحوارات

حصريا لجريدة بولا … قدور مزيان (مدير الشبيبة والرياضة لولاية معسكر بالنيابة): “كل شيء جاهز لإنجاح النهائي”

بعد المجهودات الكبيرة التي قامت بها مديرية الشباب و الرياضة لولاية معسكر من أجل إنجاح الجانب التنظيمي لكاس العرب لفئة أقل من 17 سنة و النجاح الباهر لذات المنافسة، تحدث مدير الشبيبة و الرياضة لولاية معسكر بالنيابة، قدور مزيان  عن المشاركة القيمة لمختلف المديريات و المؤسسات و الاتحادات في إنجاح هذه التظاهرة، كما ثمن محدثنا  دور الجمهور في إعطاء الدورة طابع خاص، كما صرح مدير الشبيبة و الرياضة لولاية معسكر بالنيابة، قدور مزيان  بأن الجزائر رفعت المستوى في تنظيم الأحداث الرياضية بتوالي النجاحات في تنظيم التظاهرات الرياضة وهو ما يؤكد جاهزية الجزائر لاحتضان المزيد من المنافسات العالمية في المستقبل القريب، يذكر أن الجزائر تستعد لاستضافة حدثين إفريقيين لكرة القدم في جانفي وأفريل 2023 وهما بطولة الأمم الإفريقية للاعبين المحليين وكأس إفريقيا تحت 17 عامًا المؤهلة لكأس العالم لهذه الفئة العمرية على التوالي.

“ألف مبروك للجزائر بعد بلوغ النهائي وشكرا للجمهور”

 في بداية حديثه ليومية بولا، قال مدير الشبيبة و الرياضة لولاية معسكر بالنيابة، قدور مزيان:” في إطار تنظيم الجزائر لكأس العرب للناشئين وهران 2022 لفئة أقل من 17 سنة خلال الفترة الممتدة ما بين 23 أوت و 8 سبتمبر الحالي، الحمد الله، يمكن القول بأن الأمور تجري في أحسن الظروف و نحن الآن أمام المشهد الختامي للبطولة، فألف مبروك للمنتخب الجزائري لتأهله إلى النهائي و حظ سعيد للمنتخب السعودي، الشكر موصول إلى كل الجمهور “السيقلي” و “المعسكري” بصفة عامة على ما قدموه و صنعوه من لوحات رائعة خلال مختلف مباريات الدورة و بالأخص مباريات المنتخب الوطني، لقد تجاوبوا بشكل رائع مع المباراة و كانوا حاضرين بقوة بهتافاتهم و تشجيعهم الرياضي، كما اشكر المجتمع المدني الذي تعاون معنا في هذه العملية و أعطوا مباراة النصف النهائي طابع خاص، أما بخصوص التحضيرات الخاصة بالمباراة النهائية فيمكن القول بأن كل الأمور جاهزة لإنجاح هذا العرس الكروي.”

الطبعة كانت ناجحة من كل الجوانب”

 واصل مدير الشبيبة و الرياضة لولاية معسكر بالنيابة، قدور مزيان حديثه قائلا: “بعد انتهاء مباريات النصف النهائي، انطلقنا  مباشرة في العمل لاحتضان النهائي الذي سيكون يوم الخميس بين المنتخب الجزائري  و نظيره المغربي، الحمد الله التنظيم جد محكم من كل الجوانب و البطولة لاقت صدى كبير و هي تنقل على 23 قناة فضائية من مختلف القنوات العربية، اشكر كل المديريات المساهمة في هذا النجاح، و على رأسها الإدارة المركزية لمديرية الشباب و الرياضة دون نسيان توجيهات السيد الوالي والي ولاية معسكر، عبد الخالق صيودة، و شكرا أيضا للمنتخبين و على رأسهم رئيس المجلس الشعبي البلدي سيق، و رئيس المجلس الشعبي الولائي، و تحية إجلال للجهات الأمنية على غرار الجيش الوطني، الأمن الوطني، الدرك الوطني، الحماية المدنية ومديرية حماية الغابات، عمل كبير في التنظيم كان من طرف الاتحاد الجزائري لكرة القدم و الاتحاد العربي، ثقتهم فينا زادت عزيمتنا في العمل على إنجاح و تقديم الإضافة اللازمة لنجاح كأس العرب للناشئين وهران 2022 لفئة أقل من 17 سنة،  نحن كمديرية الشباب و الرياضة لولاية معسكر بكل عمالها و إطاراتها بدلنا مجهودات كبيرة في سبيل إنجاح هذا العرس الكروي، دون أن ننسى مساهمة مؤسسة الإنجاز التي كان حضورها ضروري لإنجاح هذه التظاهرة.”

الكأس ستبقى إن شاء الله في الجزائر”

 وبخصوص المباراة النهائية لكأس العرب التي ستجمع المنتخب الوطني بنظيره المغربي اليوم الخميس، صرح مدير الشبيبة والرياضة لولاية معسكر بالنيابة، قدور مزيان حديثه قائلا:”بطيعة الحال، أتمنى تتويج المنتخب الوطني الجزائري بلقب هذه البطولة بعد هذه النتائج الجيدة المحققة طيلة أطوار المنافسة، أوجه رسالة ونداء خاص للجمهور من أجل الحضور بقوة في المباراة النهائية لتقديم الدعم لشبان الخضر، صحيح بأن النهائي سيكون صعب إلا أنني واثق من قدرة أشبال المدرب، ارزقي رمان على الفوز بالمباراة والتتويج بكاس العرب.”

الجزائر رفعت المستوى عاليا في تنظيم الأحداث الرياضية”

 أما بخصوص احتضان الجزائر للعديد من التظاهرات الرياضية خلال الآونة الأخيرة، أكد مدير الشبيبة و الرياضة لولاية معسكر بالنيابة، قدور مزيان بأن الجزائر رفعت المستوى عاليا فيما يخص الجانب التنظيمي لهذه التظاهرات الرياضية:”كل هذا النجاح جاء بفضل تظافر جهود الجميع و الجزائر رفعت المستوى عاليا في تنظيم الأحداث الرياضية، فبعد نجاح الطبعة التاسعة عشر من ألعاب البحر الأبيض المتوسط الأخيرة وهران 2022، و البطولة العربية للسباحة وهران 2022، ها نحن اليوم نحقق نجاح آخر في البطولة العربية لفئة أقل من 17 سنة، لتبقى الجزائر شامخة برجالها و تبقى الراية الوطنية ترفرف عاليا، دون نسيان الدور الكبير الذي تقوم به المؤسسات الإعلامية المرئية، المسموعة و المكتوبة، و في الأخير أقول تحيا الجزائر.”

حاوره: نبيل شيخي /إعداد: محمد عمر

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى