الأولىالعالميبطولات عربية

كأس العرب لأقل من 17 سنة ” الجزائر VS المغرب (اليوم على سا20)” المحاربون في مهمة تأكيد الزعامة عربيا

سيحتضن اليوم ملعب الشهيد عبد الكريم كروم بداية من الساعة الثامنة مساءا نهائي كأس العرب للناشئين وهران 2022 لفئة أقل من 17 سنة و التي ستجمع المنتخب الوطني بنظيره المغربي،  ويسعى أشبال المدرب، ارزقي رمان التتويج بعد المشوار الرائع المحقق خلال هذه الدورة، و كان المنتخب الوطني قد تأهل إلى نهائي كأس العرب للناشئين مساء الاثنين المنصرم  بعد فوزه على المنتخب السعودي بركلات الترجيح (5-4)، عقب انتهاء المواجهة في وقتها الرسمي بالتعادل السلبي،  وكان المنتخب الوطني الأفضل نسبيًا خلال التسعين دقيقة للمباراة، ولو أن الأخضر السعودي كان الأخطر أمام المرمى، مقارنةً بأصحاب الأرض، ويُعَدّ هذا الإنجاز هو الأول من نوعه في تاريخ مشاركات منتخب الجزائر في البطولة العربية لفئة تحت ال 17 عامًا، وفي مشواره نحو النهائي، تَصدَّر المنتخب الوطني المجموعة الأولى بتحقيقه ثلاثة انتصارات ضد فلسطين (5-0)، والسودان (2-0)، والإمارات العربية المتحدة (3-0)، قبل أن يُقصي منتخب تونس في ربع النهائي بركلات الترجيح (3-1) أيضًا، بعد أن انتهت المباراة بنتيجة التعادل (1-1) بمستغانم.

مسيرة مميزة وإنجاز تاريخي لمنتخب أقل من 17 سنة

 مما لا شك فيه، أن المنتخب الوطني لأقل من 17 سنة عرف كيف يخطف الأضواء في منافسة كأس العرب للناشئين، وأعطى بذلك أملا كبيرا في إمكانية عودة الفئات الشبانية إلى الواجهة على الصعيد الإقليمي على الأقل، وهذا بناء على المسار الإيجابي الذي حققه رفقاء محمد عبد المجيد الذين أدوا مشوارا متميزا منذ البداية وصولا إلى اللقاء النهائي المرتقب اليوم الخميس ضد المنتخب المغربي، وإذا كان شبان الخضر يوجدون أمام فرصة تاريخية للتتويج باللقب العربي، وبالمرة تكرار سيناريوهات سابقة جميلة، على غرار تتويج منتخب الأواسط بكأس إفريقيا نهاية السبعينيات، إلا أن الأمر الذي أراح الكثير من المتتبعين هو نوعية المسار المحقق والذي يعطي مؤشرات ايجابية بإمكانية النهوض بمستوى وواقع الفئات الشبانية على مستوى المنتخبات والأندية على وجه الخصوص، علما أن الفئات الشبانية للمنتخب الوطني اعت وجهين متباينين هذا العام، وهذا بناء على خروج منتخب الأواسط من الدور الأول خلال ألعاب البحر الأبيض المتوسط التي جرت بوهران، فيما أعطى المنتخب الذي قاده المدرب لاسات وجها آخر في منافسة كأس العرب التي جرت نهاية شهر جويلية بداية أوت بالسعودية، بعدما تأهلوا إلى الدور نصف النهائي الذي خسروه أمام مصر بثلاثية مقابل هدف واحد، وهو السيناريو الذي تفاداه منتخب أقل من 17 سنة، الذي وصل إلى النهائي بنجاح وعينه على مواصلة رفع الرأس والتتويج بالكأس.

أشبال رمان يعولون كثيرا على دعم الجمهور

 يواجه المنتخب الوطني الجزائري للناشئين اليوم الخميس، المنتخب المغربي في نهائي كأس العرب المقامة حاليا بالجزائر، وهذا بعد العبور بركلات الترجيح على حساب المنتخب السعودي في الدور نصف نهائي، ليكون بذلك أشبال المدرب رزقي رمان قد حققوا انجازا في حد ذاته وهو الوصول إلى النهائي، و ستلعب مقابلة النهائي بين الجزائر و المغرب على ملعب الشهيد عبد الكريم كروم بسيق بمدينة معسكر،  وكان المنتخب الجزائري قد قدم مباراة كبيرة أمام نظيره السعودي يوم الإثنين الماضي، حيث واصل المدرب رزقي رمان الاعتماد على خطته المعهودة والتي أتت أكلها في أغلب المباريات التي خاضها خلال المنافسة، كما يعول أشبال المدرب، ارزقي رمان كثيرا على دعم الجمهور من أجل تجاوز عقبة المنتخب المغربي و التتويج بكاس العرب.

محمد عمر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى