الأقسام السفلىالمحلي

شباب فوز فرندة … الشباب في مفترق الطرق والكل يتفرج على وضعيته …لا رئيس، لا انتدابات ولا هم يحزنون..

يعيش فريق شباب فوز فرندة الناشط في بطولة قسم مابين الرابطات للمجموعة الغربية وضعية صعبة جدا جعلت الكل يتفرج عليها، كيف لا الغموض لا يزال يسود مستقبل الفريق في ظل عدم تحرك بعد السلطات، أو المسؤولين ولا حتى الراغبين في قيادة النادي، الأمر الذي جعل النادي يسير نحو مفترق الطرق،  كيف لا والديون تحيطه من كل جهة، و مثلما سبق لنا و أن أشرنا إليه في أعدادنا السابقة، و على الرغم من انسحاب المكتب المسير السابق للفريق وعقد الجمعية العامة التي أسفرت على رفض التقرير المالي لشباب فوز فرندة من قبل أعضاء الجمعية العامة وتعين لجنة استقبال ملفات الراغبين في رئاسة شباب فوز فرندة، يحدث هذا في الوقت الذي يعرف النادي تأخرا كبيرا في التحضيرات، كما أن تاريخ 15 سبتمبر هو أخر الآجال من أجل دفع ملف الانخراط للمشاركة في بطولة ما بين الرابطات، هذا و حسب بعض المصادر فإنه قد يتم تعيين “ديركتوار” يقوم باستقدام لاعبين الجديد إلى غاية تعيين رئيس جديد من قبل أعضاء الجمعية العامة، ليبقى السؤال المطروح لدى أنصار و محبي شباب فوز فرندة هو هل سينجح الديركتوار في قيادة الشباب إلى بر الأمان.

مهدي. ع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى