الأولىنجوم الجزائر

آيت نوري قد يسير على خطى عدلي ويبتعد عن الخضر

بات المنتخب الوطني الجزائري مُهددا بالحرمان من خدمات لاعب جديد، وذلك بعدما فقد بالفعل ياسين عدلي، لاعب ميلان الإيطالي، في التوقف المقبل، وكان ياسين عدلي قد رفض قبل أيام قليلة الانضمام إلى منتخب الجزائر في تربص سبتمبر، بعد اتصال جمعه بالمدير الفني جمال بلماضي، في ظل رغبته في فرض نفسه مع فريق ميلان خلال الفترة المقبلة. ويتخوف جمال بلماضي، المدير الفني لمنتخب الجزائر، من تكرار نفس السيناريو مع ريان آيت نوري، لاعب ولفرهامتون الإنجليزي، الذي يتطور بشكل سريع، ويقدم عروضا مميزة في الدوري الإنجليزي في الآونة الأخيرة. وكشف موقع “فوتبول كاست” البريطاني أن ريان آيت نوري دخل في مرحلة جديدة في مسيرته الكروية، وأصبح يُصنف بمثابة صفقة رابحة في النادي الإنجليزي. وأشار الموقع إلى وجود فارق كبير بين القيمة التي كلفها اللاعب والتي لم تتجاوز 9.5 مليون جنيه إسترليني، وبين مستواه المميز مع الفريق، مما يجعل منه استثمارا ناجحا. وتوقع الموقع دخول الظهير الأيسر في حسابات كبار إنجلترا وأوروبا في المستقبل القريب، وهو الذي سبق وأن حظي باهتمام تشيلسي ومانشسر سيتي في الصيف الماضي. وأثارت تلك التطورات قلق الجهاز الفني في منتخب الجزائر، حيث يمكن أن تؤثر على خيارات آيت نوري على الساحة الدولية، ما قد يدفعه للتريث قبل الالتحاق بمنتخب الجزائر. ويمتلك خريج مدرسة نادي أنجيه الفرنسي معدل يصل لـ6.9 من 10 درجات كمتوسط تقييم من قبل موقع “سوفا سكور”، مع وجود توقعات بارتفاع قيمته السوقية لـ30 مليون يورو، إن واصل بنفس النسق مع ولفرهامتون.

خليفاوي مصطفى 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى