الرابطة الثانيةالمحلي

أنصار لازمو يطالبون بفتح مدرجات بوعقل بعد 3 سنوات من الغلق

أطلق أنصار و محبو جمعية وهران نداءا مبكرا لإدارة الفريق برئاسة مروان باغور تطالب من خلاله بضرورة فتح مدرجات ملعب الحبيب بوعقل أمامهم هذا الموسم من أجل مساندة فريقهم و الوقوف إلى جانبه، وذلك بعد 3 سنوات من الحرمان بسبب الإجراءات البروتوكولية المتعلقة بجائحة كوفيد 19، وأكد هؤلاء بأنهم غير مستعدين لقضاء موسم آخر دون السماح لهم بمشاهدة فريقهم، خاصة و أن بقية الأندية رفعت الحظر عن جماهيرها، ولا يوجد سبب لمواصلة السير بنفس العقلية من طرف مسيري النادي، ويحدث ذلك على بعد أيام قليلة فقط عن بداية المنافسة، علما و أن أول مباراة لأبناء المدينة الجديدة في حال ترسيم قرار التأجيل ستكون يوم 30 سبتمبر المقبل.

الوضع الصحي مستقر ولا وجود لأعذار

يرى أنصار الجمعية بأن الأسباب والأعذار التي كانت تحول دون السماح للجماهير بالولوج إلى ملعب الحبيب بوعقل لم تعد موجودة، فالوضع الصحي العام المتعلقة بجائحة كورونا مستقر للغاية منذ عدة أشهر، وعدد الإصابات في الآونة الأخيرة منخفض للغاية وليس هناك داعي للقلق، ومن هذا المنطلق فان على الرئيس باغور اتخاذ الإجراءات اللازمة بغية رفع هذا الحظر الذي لم يعد مبرار ولا منطقيا من وجهة نظره، إذ لا يمكن حرمان المئات من الأنصار من متابعة فريقهم عن كثب.

تواجد الجمهور مهم للغاية

مما لا شك فيه، فان تواجد الجمهور في المدرجات مهم للغاية بالنسبة للفريق، وخاصة اللاعبين الذين افتقدوا كثيرا للأنصار، وصاروا يلعبون اللقاءات وسط مدرجات فارغة، وها ما يسهل أكثر مهمة المنافسين، لذا فان تشجيع الجمهور ووقوفه إلى جانب رفقاء القائد عواد محمد الأمين سيعطي المزيد من الحماس للمجموعة، وسيدفع كل لاعب لتقديم أفضل ما لديه، لذا بات ضروريا الرجوع للوضع الطبيعي الذي كان عليه الفريق قبل حلول جائحة كورونا، وتخفيف الإجراءات التي لم تعد ضرورية بالنظر للوضع الصحي العام.

بوعقل كان للضيوف الموسم الماضي

ما يؤكد على أن لازمو بحاجة للأنصار والمحبين، هو ما حدث الموسم الماضي، فمعظم المباريات التي لعبت داخل أسوار ملعب الحبيب بوعقل كان الحظر فيها مقتصرا على أنصار الجمعية، في حين كانت الفرق الزائرة تحصل على الدعم الجماهيري بتنقل العشرات من أنصارها معها لتشجيعها، وشاهدنا في بعض المواجهات تواجد عدد أكبر بكثير مما هو مسموح به قانونيا، حتى أصبح أشبال المدرب الحاج مرين يشعرون وكأنهم يلعبون خارج الديار وليس في معقلهم، وهو أمر غير مقبول تماما، وليس منطقيا على الإطلاق، ولهذا فان الأمور يجب أن تتغير.

تكوين تعداد قوي زاد من حماس الجمهور

على الرغم من أن شريحة كبيرة من الأنصار قررت المقاطعة وعدم الدخول إلى الملعب حتى قبل جائحة كورونا بسبب عدم رضاها عن إدارة الفريق، إلا أن تمكن المسيرين من تكوين تعداد قوي بجلب لاعبين مميزين في الميركاتو الصيفي أعاد بعض الحماس للجمهور الجمعاوي، الذي يرى بأن الفريق الحالي وفي حال توفر الظروف المناسبة باستطاعته اللعب على ورقة الصعود، وهذا لن يكون إلا بدعم الجماهير له.

الإدارة عليها أن تتقدم بالطلب للسلطات المحلية

وفقا لما هو معمول به، فان على إدارة لازمو الاستماع لمطالب أنصار الفريق، والسماح لهم بالدخول بشكل عادي لمدرجات ملعب الحبيب بوعقل، وهذا عن طريق التقدم بطلب مكتوب للسلطات المحلية وعلى رأسها الولاية يتضمن السماح بعودة الأنصار مع بداية الموسم الجديد، إذ لدى إدارة الرئيس باغور الوقت الكافي للقيام بهذه الإجراءات الإدارية، بما أن موعد الاستقبال لأول مرة في بطولة الموسم المقبل لا يزال بعيدا نوعا ما.

تعداد لازمو مكتمل والفريق يدخل أجواء لقاء المدية

يواصل فريق جمعية وهران تحضيراته بجدية للموسم الجديد، بغض النظر عن صدور قرار رسمي بتأجيل موعد انطلاق البطولة للأسبوع المقبل من عدمه، حيث وضع المدرب الحاج مرين كل السيناريوهات الممكنة، قبل خوض لقاء أولمبي المدية خارج القواعد، ومن الأشياء الايجابية التي تسبق انطلاق المنافسة الرسمية هو أن تعداد الجمعية مكتمل الصفوف، والعيادة لا تضم أي لاعب باستثناء متوسط الميدان الدفاعي بولعرج جيلالي الذي يتدرب بالموازاة مع تلقيه العلاج على مستوى إصابة يشكو منها في الكاحل، أما البقية فهم يعلمون بشكل عادي بما فيهم المهاجم عامر يحيى الذي غاب عن الاستئناف بسبب شعوره بالتعب، لكنه التقط أنفاسه، وعاد مجددا للتدرب رفقة زملائه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى