الأولىتحقيقات وروبورتاجات

الأنصار عبروا عن سعادتهم لاحتضان الجزائر لتظاهرات رياضة مختلفة …أكد مجددا تعلقه الشديد بالألوان الوطنية … الجمهور الجزائري يصنع الحدث كالعادة!

كان نهائي كأس العرب للناشئين وهران 2022 لفئة أقل من 17 سنة قد حطم الرقم القياسي من حيث الإقبال الجماهيري، كيف لا و الأنصار حضروا بقوة لمدرجات ملعب الشهيد “عبد الكريم كروم” من أجل مساندة شبان الخضر، حيث أمتلئ الملعب عن أخره و بلغ عدد المناصرين 20 ألف متفرج، هذا الرقم فاجئ الجميع خصوصا و أن الأمر يتعلق بمنافسة خاصة بالشبان فقط، حيث أن عادة ما يحضر أعداد قليلة من الأنصار لمتابعة مباريات الفئات الشبانية، إلا أن تعلق الجمهور الجزائري بالألوان الوطنية و حبه الشديد للجزائر جعله يتنقل للملعب ساعات قبل النهائي من أجل مساندة الخضر، جريدة بولا الرياضية كانت حاضرة يوم النهائي بين الأنصار و أخذت انطباعات البعض منهم و  ردود أفعالهم، و كذا الأجواء التي عاشوها و صنعوها أثناء هذه المنافسة.

لحمر عابد (مناصر):“عشنا مع صغار الخضر لحظات لا تنسى”

 “جئت من ولاية الشلف لتشجيع المنتخب الوطني الجزائري لفئة أقل من 17 سنة في هذا النهائي الرائع، و دائما ما أسافر مع المنتخب الوطني من أجل مساندته، أحب الراية الجزائرية و سعيد بالمستوى الذي وصلت إليه الفئات الشبانية في مجال التكوين، و ها نحن اليوم نشاهد المواهب الموجودة في الجزائر و جودتها، الشكر موجه إلى الاتحادية الجزائرية لكرة القدم و السلطات العليا للبلاد على سهرها في تحقيق مثل هذه المرافق الرياضية التي تسمح لنا باستضافة أحداث و تظاهرات رياضية مثل كأس العرب للناشئين، أتمنى أن نواصل على هذا المنوال و سيكون لنا شأن كروي كبير في المستقبل، و ألف مبروك للصغار على هذا التتويج، لقد عشنا معهم لحظات لا تنسى، و شكرا لجريدة بولا على هذه الفرصة القيمة للتعبير عن حبنا للوطن.”

بن عمر عبد السلام (مناصر):“أحضرت أبنائي للملعب حتى أزرع في قلوبهم حب الوطن”

 “جئت من ولاية غليزان خصيصا لمشاهدة النهائي و دعم المنتخب الوطني، كما أنني أحضرت معي أبنائي للملعب حتى أزرع في قلوبهم حب الوطن من الصغر، الأجواء كانت رائعة داخل ملعب سيق و الجمهور قدم لوحات رائعة أثناء دعمه للاعبين، في الحقيقة نعيش نقلة رياضية غير مسبوقة و هذه نقطة إيجابية في مسار و مستقبل كرة القدم و الرياضة بصفة عامة، كل هذا سيعود على البلاد بالإيجاب، و أتمنى أن نحتضن تظاهرات أخرى كبرى، و كمناصرين أوفياء و مخلصين للوطن، سنكون حاضرين في كل الولايات التي سيلعب فيها المنتخب الوطني، و في الأخير أهنئ لاعبي المنتخب الوطني الجزائري على تتويجهم بكأس العرب و تشريف الراية الوطنية “.

فريح أمين (مناصر):“تعب العمل لم يمنعني من التنقل للملعب ومساندة الخضر”

 “أنا سعيد جدا بتواجدي هنا مع هذا الجمهور الرائع، فلقد كانت أوقات ممتعة ستبقى راسخة في ذهن كل من حضر الملعب خلال المباراة النهائية، و على الرغم من أنني عامل في شركة “سونلغاز” و عملت بشكل طبيعي يوم النهائي، إلا أنني لم أبالي بالتعب و جئت لمؤازرة و دعم الصغار، هؤلاء الشبان كانوا أبطال فوق أرضية الميدان،  وأسعدونا كثيرا، أتمنى لهم كل التوفيق في المستقبل، كما اطلب من السلطات أن تواصل في استقطاب الأحداث الرياضية لأن الجمهور الجزائري شغوف و سيكون حاضر في أي منافسة لدعم ممثلي الجزائر و المساهمة في إنجاحها.”

حوسي أمين (مناصر):“الجزائر قادرة على احتضان وإنجاح أي تظاهرة رياضة”

 “من الرائع أن تصبح الجزائر وجهة رياضية تستقطب تظاهرات رياضية كبيرة، فنحن الجمهور متعطشين لمثل هذه الأجواء و هدفنا دائما دعم كل ما هو جزائري بعيدا عن الفوز أو الخسارة، فالمهم عندنا هو المساهمة في إنجاح الحدث و البرهنة للعالم بأن الجزائر قادرة على احتضان و إنجاح أي تظاهرة رياضة، اليوم كان يوم مميز للجزائريين و على الرغم من صغر سن اللاعبين إلا أن الملعب أمتلئ عن أخره و هذا خير دليل على تعلق الجزائري بوطنه، لذا أتمنى من الجهات المعنية العمل على مواصلة احتضان الأحداث الرياضية والتي ستعود بفائدة كبيرة على الجزائر، كما أهنئ اللاعبين الذي قدموا لنا اليوم درس في التضحية و حب الألوان الوطنية، شكرا لكم يا أبطال، و تحية خاصة للجمهور الذي كان رائعا.”

بلكة نصر الدين (مناصر):“الأنصار تنقلوا من مختلف ولايات الوطن لمساندة الخضر” 

“حضرت اليوم إلى الملعب من أجل مشاهدة النهائي ودعم المنتخب الوطني الذي قدم أداء جيد طيلة البطولة، فهؤلاء الصغار يستحقون الدعم لأنهم يمثلون الراية الوطنية، كما اشكر كل من ساهم في تشييد هذه التحفة الرياضية الذي امتلئ اليوم عن أخره من الجمهور الجزائري والذي جاء من مختلف ولايات الوطن لهدف واحد وهو دعم اللاعبين من أجل الفوز باللقب والذي حصدوه عن جدارة واستحقاق.”

تغطية: نبيل شيخي

تصوير: كوثر سنوسي

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى