حوارات

بوعاس زين الدين (مهاجم شبيبة الشراقة): “حلمي تقمص ألوان اتحاد العاصمة”

فتح قلب هجوم شبيبة الشراقة، بوعاس زين الدين، قلبه ليومية بولا الرياضية وتحدث عن مسيرته الكروية والفرق التي تقمص ألوانها لحد الساعة، كإتحاد الحراش وشبيبة الشراقة. كما تطرق ذات اللاعب لتعلقه برياضة كرة القدم والتحديات التي واجهته في مشواره الرياضي.

من هو اللاعب بوعاس زين الدين؟

 “اسمي الكامل بوعاس زين الدين، من مواليد سنة 1997 بالعاصمة، وأنا لاعب كرة قدم أنشط حاليا في صفوف تشكيلة شبيبة الشراقة”.

متى كانت بدايتك مع رياضة كرة القدم؟

 “بدايتي في رياضة كرة القدم كانت منذ الصغر، حيث أنني كنت مولع بهذه اللعبة الجميلة الشهيرة منذ الصغر. على غرار جميع الجزائريين، فإنني مارست كرة القدم في الشارع، وكنت أمارسها بانتظام في الحي والمدرسة مع أصدقائي.”

كيف كنت توفق بين الدراسة وكرة القدم؟

 “كنت أحب كثيرا الدراسة وفي نفس الوقت كنت أحب رياضة كرة القدم. لكن، ونظرا للظروف الاجتماعية الصعبة التي كانت تواجه عائلتي، قررت مغادرة الدراسة في السنة الثانية متوسط ودخلت عالم الشغل لمساعدة عائلتي التي كانت في أمس الحاجة لي ماديا، كما أنني واصلت في نفس الوقت ممارسة كرة القدم اللعبة التي أحبها والتي لا أتخيل حياتي بدونها.”

ما هي الفرق التي لعبت لها؟

 كانت بدايتي مع فريق اتحاد الحراش، حيث تدحرجت معه في جميع الأصناف وفي أول موسم في صنف الأوسط، انتقلت إلى أكابر فريق شبيبة الشراقة الناشط في القسم الجهوي الأول وحققنا نتائج جيدة.”

ما هي الرياضات الأخرى التي كنت أو لازلت تمارسها؟

 “بعد كرة القدم، أمارس كثيرا رياضة الجيدو والتي أعتبرها رياضتي المفضلة بعد كرة القدم، بل وأجد أن اللعبتين متناسقتين من حيث تساعد اللاعب على زيادة قوة التحمل، تساهم في تحسين اللياقة، وتجعل البدن أكثر تناسقا وتناغما، كما تساعد اللعبتين على تحسين الصحة العقلية للاعب”.

ما هو منصبك فوق أرضية الميدان؟

 “أشغل منصب قلب مهاجم وأحسن اللعب كذلك في منصب مهاجم أيمن.”

لمن يعود الفضل في اكتشاف قدراتك وتشجيعك على مواصلة اللعب؟

 المدرب الذي اكتشفني هو فيصل من الشراقة. بالمناسبة، أشكره جزيل الشكر على كل النصائح، كما أنه هو من أشركني مع أكابر فريق الشراقة، حيث له فضل علي كبير لا أنساه له. والحمد الله أديت موسما رائعا.”

من هي الفرق التي طلبت خدماتك؟

 في الحقيقة أملك بعض الاتصالات، والمفاوضات تبقي جارية وان شاء الله سأتمكن من الالتحاق بفرق معروفة ستسمح لي بتطوير موهبتي ومواصلة المسيرة بكل عزيمة وإصرار. ما أريد أن أنوه له أنه يهمني جدا أن أنخرط في فريق له برنامج واضح وامكانيات من شأنها أن تبلور أهداف الفريق إلى حقيقة فوق الميدان. اريد فريقا بإمكاني فيه ابراز امكانياتي دون حساسية”.

ولماذا اخترت الانضمام إلى شبيبة الشراقة؟

 اخترت شبيبة الشراقة لأسباب رياضية محضة، حيث كنت أتابع أخبار هذا الفريق منذ الصغر وما حفزني أكثر للانضمام إليه، هو الاهتمام باللاعبين الشباب ومنحهم فرصة للمشاركة والبروز.”

من الذي اتصل بك وأقنعك بحمل ألوان الشراقة؟ ومتى كان ذلك؟

 “إتصل بي أحد أعضاء إدارة شبيبة الشراقة وأقنعني بفكرة تقمص ألوان النادي وهذا شرف كبير لي.”

هل يتابع بوعاس زين الدين البطولة الوطنية وما هو ناديك المفضل؟

 “نعم، فأنا أتابع البطولة الوطنية بكل اهتمام، أشجع بالطبع فريق اتحاد العاصمة الذي أتمنى أن أحمل قميصه في المستقبل إن شاء الله، فأنا أعتبره فريقا كبيرا يستحق دائما اللعب على الأدوار الأولى.”

من هو قدوتك في الميادين محليا وعالميا؟

 “محليا قدوتي مهاجم شباب بلوزداد، كريم العربي. أما عالميا مهاجم ريال مدري كريمة بن زيمة الذي استطاع فرض نفسه خلال الأعوام الأخيرة ليصبح من بين أحسن اللاعبين في العالم”.

ما هي تطلعاتك المستقبلية؟

 “حلمي هو ضمان مكانة أساسية مع أكابر شبيبة الشراقة والمساهمة في صعوده إلى القسم الثالث، كما سأعمل جاهدا لتقمص ألوان اتحاد العاصمة والاحتراف مستقبلا في نادي كبير، و لما لا الالتحاق بالفريق الوطني الأول.”

ما هو لونك المفضل؟

 “يبقى لوني المفضل الأحمر والأسود”.

أكلتك المفضلة؟

 “الرشتة.”

كلمة أخيرة نختم بها هذا الحوار..

 “أولا أشكر جريدتكم على هذا الاهتمام، حيث أستغل الفرصة لكي أشكر كل من ساعدوني وشجعوني لبلوغ هذا المستوى وأخص بالذكر عائلتي وأصدقائي والمدربين والأنصار.”

حاوره: مهدي. ع /إعداد: محمد عمر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى