الرابطة الثانيةالمحلي

شبيبة تيارت تدخل أجواء مباراة سريع غليزان

بدأ العد التنازلي لموعد انطلاق الموسم الكروي الجديد، إذ لم تعد تفصلنا سوى أيام قليلة فقط عن موعد إعطاء إشارة انطلاق بطولة القسم الثاني هواة، والتي سيستهلها شبيبة تيارت بتنقل إلى غليزان لمواجهة السريع المحلي في مباراة واعدة تعد بالكثير، ويراهن الطاقم الفني بقيادة الثنائي عصمان وفيصل كثيرا على نقاطها الثلاثة، لتدشين الموسم بانتصار يعزز الثقة في نفوس اللاعبين، ويعبد لهم الطريق لأداء موسم في المستوى.

اللاعبون دخلوا في أجواء المباراة

 بدخول استعدادات الفريق المرحلة الأخيرة، التي يعكف فيها ثنائي العارضة الفنية للشبيبة على وضع اللمسات الأخيرة على التشكيلة الأساسية، فإن رفقاء الحارس بالمصابيح يكونوا قد دخلوا في أجواء هذه المباراة أمام سريع غليزان، حيث لا حديث وسط اللاعبين هذه الأيام سوى عن لقاء “الرابيد”، خصوصا وأنهم يراهنون على العودة من غليزان بنتيجة ايجابية وتحقيق أفضل انطلاقة، تسمح لهم بدخول غمار المنافسة الرسمية بثقة في النفس، وبنظرة يسودها الكثير من التفاؤل.

الطاقم الفني يخفف الضغط على اللاعبين

 مع اقتراب موعد مباراة سريع غليزان، فإن حدة ضغط اللقاء بدأ في الارتفاع وسط اللاعبين، الذين شرعوا منذ الآن في التفكير في السبل التي تمكنهم من العودة بنتيجة ايجابية من غليزان، وهو ما دفع بالطاقم الفني للتركيز خلال الحصص التدريبية الأخيرة على الجانب النفسي للتخفيف من الضغط، وذلك بالتأكيد أن مباراة السريع هي مباراة عادية على غرار باقي اللقاءات الأخرى، والأهم هو تسيير مشوار البطولة بصورة عقلانية وبعيدا عن كل أشكال الضغط، خصوصا وأن هدف الفريق الرئيسي هذا الموسم هو لعب ورقة الصعود.

الأنصار شرعوا في التحضير للتنقل لغليزان

 إذا كانت عناصر تشكيلة الشبيبة قد دخلت في أجواء مباراة غليزان، فإن الأنصار شرعوا من جهتهم منذ الآن في الاستعداد لهذا الموعد، خاصة وأنه سيقام خارج الديار، وهو ما يفسر الحركة غير العادية التي تشهدها أهم معاقل عشاق اللونين الأزرق والأبيض، الذين تبقى ثقتهم كبيرة في رفاق المتألق عمر بن ثابت لأداء موسم في مستوى تطلعاتهم على الأقل.

.. ومطالبون بالصبر على الفريق

 تبقى الرسالة التي ألح اللاعبون على تمريرها للأنصار في مختلف تصريحاتهم تتمثل في ضرورة تفادي فرض الضغط عليهم ومساعدتهم على تسيير الجولات الأولى من البطولة بالصبر عليهم وعدم إصدار أحكام مسبقة، خصوصا أن البداية عادة ما تكون صعبة على أي فريق، و يجمع لاعبو شبيبة تيارت على فدرة الفريق في تحقيق موسم كبير، كما أن لغة التفاؤل هي السائدة لدى شريحة واسعة من الأنصار، بالنظر إلى ما كشف عنه أشبال الثنائي عصمان وفيصل خلال المباريات الودية التي لعبوها لحد الآن، و يجمع اللاعبون على أن تشكيلة الشبيبة حتى وإن كانت تفتقد لأسماء ثقيلة، فإنها تمتلك من الإمكانات ما يسمح لها بمجابهة أقوى أندية البطولة.

مهدي.ع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى