الأولىنجوم الجزائر

أخبار نية اعتزال محرز دوليا لا أساس لها من الصحة

ينوي الدولي الجزائري رياض محرز فتح صفحة جديدة مع المنتخب الوطني الجزائري بداية من فترة التوقف الدولي القادمة. وتنطلق فترة التوقف الدولي المقبلة يوم الإثنين 19 سبتمبر الجاري، وتستمر حتى  28  من الشهر ذاته. وكانت أنباء ترددت عن نية نجم مانشستر سيتي الاعتذار عن الانضمام لتربص “الخضر” خلال التوقف المقبل، تمهيدا لاعتزال اللعب الدولي. كشف مصدر مسؤول بالاتحادية الجزائرية لكرة القدم أن رياض محرز سيلبي دعوة محاربي الصحراء خلال التوقف المقبل. وقال المصدر لموقع “لاغازيت دي فينيك”: “كل ما تم تداوله بشأن رغبة محرز في الاعتزال دوليا لا أساس له من الصحة، والغاية منه صناعة الحدث بشتى الطرق”. وشدد على أن نجم مانشسر سيتي سيكون على رأس القائمة التي سيعتمد عليها جمال بلماضي خلال وديتي غينيا ونيجيريا، يومي 23 و27 شهر سبتمبر الجاري. وأوضح المصدر عن وجود نية لدى صاحب القدم اليسرى السحرية لطي صفحة الفشل الأخير سواء في نهائيات كأس أمم أفريقيا 2021 أو تصفيات المونديال 2022، مع السعي لكتابة سطر جديد من تاريخه مع المحاربين بداية من كأس أفريقيا القادمة 2023، والتي قد تكون آخر ظهور له مع تشكيلة بلماضي. ويعيش رياض محرز بداية موسم صعبة مع “السكاي بلوز”، حيث أنه لم يلعب سوى 275 دقيقة من أصل 810 ممكنة في مختلف المنافسات الرسمية، وهي حصيلة ضئيلة للغاية. ولم يتمكن الجناح الطائر من التسجيل أو صناعة الأهداف حتى الآن، مما أدخله في أزمة ثقة مع فريقه الإنجليزي.

بلماضي يرفض التخلي عن خدمات قائد المنتخب

هذا وقد خطف رياض محرز، نجم مانشستر سيتي الإنجليزي، الأضواء في الساعات الأخيرة، بعدما أكدت تقارير صحفية اعتزاله اللعب الدولي. وقالت تقارير صحفية، إن محرز رفض الانضمام إلى قائمة منتخب الجزائر في التوقف الدولي المقبل خلال شهر سبتمبر الجاري، وذلك في ظل إصراره على اعتزال اللعب الدولي بعد الفشل في التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2022. و لا تزال وضعية محرز تميزها الشكوك، ومشابهة لتلك التي كانت عليها بعد الفشل في قيادة منتخب الجزائر للتأهل لنهائيات كأس العالم القادمة، عندما لمح لإمكانية نهاية قصته مع “محاربي الصحراء”. ويبقى الأمر المؤكد الوحيد هو أن جمال بلماضي، مدرب منتخب الجزائر، يرفض منذ أشهر فكرة التخلي عن نجمه الأول، بدليل أنه قال إن غيابه عن المعسكر الماضي كان لأسباب عائلية. وكان محرز قد غاب عن “محاربي الصحراء” خلال فترة التوقف الدولي الأخيرة، في جوان الماضي، حيث أعلن منتخب الجزائر أن الغياب كان بسبب الإصابة، وسط أنباء عن رفض اللاعب الانضمام. ونظرا لرغبة بلماضي في بقاء رياض محرز، فقد وجه له بصفة رسمية دعوة لحضور المعسكر القادم، وهو ما يوضح وبشكل جلي تشبثه بخدمات الجناح الطائر. ويعيش محرز بداية موسم كارثية من الناحية الشخصية، حيث أنه لم يسهم في أي هدف مع مانشسر سيتي، كما أنه لا يلعب أساسيا سوى نادرا، حيث إن المدرب الإسباني بيب جوارديولا يفضل عليه زميله فيل فودين.

الجماهير الجزائرية غاضبة من رياض

وفي سياق ذي صلة، فقد تفاعلت الجماهير الجزائرية بشكل قوي مع الأخبار الرائجة حول رغبة النجم رياض محرز في اعتزال اللعب دوليا. وأغلب التعليقات في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” كانت سلبية، وحملت انتقادات لاذعة للمتوج بكأس أمم أفريقيا 2019 رفقة منتخب الجزائر. وأظهر معظم مشجعي محاربي الصحراء، حالة من الغضب الشديد تجاه نجم مانشسر سيتي الإنجليزي، خاصة وأن تشكيلة جمال بلماضي لا تزال بحاجة لخدماته في المستقبل القريب. وغرّد أحد المشجعين قائلا: “إن تأكد غياب محرز عن وديتي سبتمبر، فإنها فرصة جديدة أمام بلماضي لمواصلة ما قد يكون إعادة بناء انطلقت شهر جوان الماضي، بعيدا عن تأثيرات محرز، فرصة لمنحة قيادة لمن يستحقها، لا لمن لا يحمل من القيادة سوى الشارة”. وسار مشجع آخر على نفس النهج مغردا: “أفضل شيء يمكن لمحرز القيام به حاليا هو الاعتزال الدولي”. وأضاف مشجع ثالث: “محرز ومنذ الفشل في التأهل لكأس العالم وهو يتهرب من المنتخب”. واتهم مشجع آخر نجم مانشستر سيتي بالتهرب من المسؤولية مغردا: “ليست هذه أول مرة، محرز لاعب يخاف المواجهة ويفضل الهروب”. وكتب آخر: “لا أعتقد بأن محرز سيعود للمنتخب الوطني، بل إني لا أعتقد بأنه سيعود لمستواه أصلا، محرز انتهى”. وتحصل صاحب الهدف التاريخي في مرمى نيجيريا خلال نهائيات كأس أمم أفريقيا 2019 على دعم البعض، حيث كتب أحدهم:”محرز سيكون حاضرا في التربص القادم وسيحمل شارة القائد”.

خليفاوي مصطفى 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى